اخبار اقتصادية

ضغط سلبي قوي على الدولار النيوزلندي بعد بيان السياسة النقدية

ضغط سلبي قوي على الدولار النيوزلندي بعد بيان السياسة النقدية

 

فيما عدا الدولار النيوزلندي الذي خسر أكثر من 1% اليوم في أعقاب اجتماع البنك الاحتياطي النيوزلندي الذي يميل الى تسهيل السياسة النقدية بشكل أكبر من التوقعات، كانت بقية العملات محصورة في نطاقات تداول محدودة بشكل عام، حيث ظلت أزواج العملات الأساسية داخل قنوات سعرية ضيقة خلال أغلب جلسة التداول الآسيوية وبداية جلسة لندن.

 

ان الدولار انيوزلندي هو الاكبر في الحركة السعرية خلال ليلة التداول، حيث خسر ما يزيد عن 100 بيب من سعر الإغلاق الذي سجله في جلسة نيويورك يوم أمس عندما قال البنك النيوزلندي أن التغيير التالي في سعر الفائدة قد يكون خفضها. وتشير توقعات البنك الاحتياطي النيوزلندي أن أي تضييق في السياسة النقدية قد لا يأتي حتى 2020، مما سيجبر السوق على إعادة تسعير منحنى العوائد النيوزلندية ودفع العملة للأسفل.

 

وفي هذا البيان، قال البنك الاحتياطي النيوزلندي “ لا تزال المخاطر في إطار توقعاتنا. وقد يستمر الاعتدال الأخير في معدل النمو الاقتصادي لفترة أطول.  وقد يؤثر انخفاض معدل ثقة رجال الأعمال على معدلات التوظيف و قرارات المستثمرين. وعلى العكس، فإن هناك فرصة بارتفاع معدل التضخم إذا تحولت ضغوط التكاليف إلى ارتفاع الأسعار وأثرت على توقعات التضخم.  وسوف نحافظ على سعر الفائدة عند مستواه التوسعي لفترة معقولة من الوقت حتى يساهم هذا في مضاعفة معدلات البطالة والحفاظ على  استقرار التضخم”.

 

ويبدو أن المخاوف الأساسية التي يشعر بها البنك المركزي  لا تتمثل في أي ضعف معين في المؤشرات الاقتصادية، وإنما تكمن هذه المخاوف في انخفاض ثقة رجال الأعمال،  والذي لا شك في أنه نتيجة للحرب التجارية بين الصين و الولايات المتحدة الامريكية. وبالتالي سوف يستمر الدولار النيوزلندي متأثرًا بالتوترات التجارية في الاقتصاد العالمي.  وإذا بدات هذه التوترات في الانحسار، فقد يرتفع هذا الزوج بسهولة إلى مستوى 0.7000 مع تحسن أوضاع المستثمر.  في الوقت الحالي، تعرضت صفقات شراء الدولار النيوزلندي للضرر وقد يتحسس هذا الزوج دعمًا على المدى الطويل عند 0.6500 قبل أن يجد المزيد من الدعم.

 

من ناحية أخرى،  كانت الحركة السعرية هادئة، ولكن ادى الأداء الجيد في الأسهم الصينية إلى ارتفاع أسعار أزواج الين الياباني  مع عودة  زوج العملة الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY إلى مستوى 111.00  في بداية جلسة تداول لندن. ويبدو أن هذا الزوج مستعدًا للحصول على أي دعم من الاقتصاد الأمريكي ولكن إذا جاء مؤشر أسعار المنتجين اليوم بقراءة متوافقة مع التوقعات أو أعلى من التوقعات، فقد يعزز هذا من ارتفاع هذا الزوج تجاه مستوى 111.50 مع مرور يوم التداول.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.