اخبار اقتصادية

ضعف واسع النطاق للدولار الأمريكي وارتفاع قوي لليورو بعد البيانات الايجابية من منطقة اليورو

 

أصاب الدولار الامريكي حالة من الضعف على كافة القطاعات في آخر يوم تداول من الاسبوع، حيث ادى انخفاض مؤشر نيكي الياباني الى انخفاض الدولار الامريكي/ الين الياباني ليختبر ادنى مستوى له عند 101.50، بينما ادت البيانات الافضل من التوقعات عن الناتج المحلي الاجمالي من اوروبا الى مساعدة اليورو على الارتفاع خلال مستوى 1.3700.

ويبدو ان اسواق الفوركس قد اصابها نوع من الشيزوفرينيا اليوم، حيث سيطرت التدفقات المالية غير الراغبة في المخاطرة على جلسة التداول الآسيوية، بعد أن انخفض مؤشر نيكي  بنسبة 0.2% في فترة الظهيرة، وأغلق التداول أخيرًا بانخفاض نسبته 1.53%. وساعدت هذه الحركة الهبوطية على دفعا لدولار الامريكي/ الين الياباني الى مستوى 101.57، ولكن صمد هذا الزوج فوق أدنى المستويات عند 101.50 والذي كان قد وصل اليه يوم الجمعة الماضية في اعقاب تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي.

وفي ظل استمرار البيانات الامريكية في إصابة السوق بحالة من الإحباط بسبب سوء الاحوال الجوية والتي سيطرت على الساحل الشرقي وأدت الى ضعف النشاط الاقتصادي، فقد تعرض الدولار الامريكي/ الين الياباني الى الضغط خلال اغلب ايام الاسبوع، غير قادرا على  الوصول الى مستوى 103.00 مرة اخرى. وفي الوقت الحالي يصمد مستوى الدعم الخاص بهذا الزوج عند 101.50، ولكن اختراق هذا المستوى يفتح المجال لمزيد من الانخفاضات وقد يختبر الحاجز الفني الكبير عند 100.00،  حيث  تملّك الوهم من المستثمرين بشان معدل النمو الاقتصادي الامريكي.

وفي الوقت ذاته، كانت الاخبار الاقتصادية من اوروبا اليوم افضل بشكل ملحوظ بالمقارنة مع التوقعات، حيث جاءت ارقام الناتج المحلي الاجمالي من فرنسا وألمانيا بنتائج صعودية، وساعد التوظيف في فرنسا على ارتفاع اليورو خلال مستوى 1.3700. وقد قدمت البيانات الفرنسية اليوم إشارة البدء لارتفاع اليورو، حيث ارتفع الناتج المحلي الاجمالي الفرنسي بنسبة 0.3% مقابل التوقعات بقراءة 0.2%، بينما ارتفعت معدلات التوظيف الى 0.1% مقابل التوقعات بقراءة -0.1%.

وتدل هذه الاخبار على ان فرنسا- والتي كان يتم اعتبارها مؤخرا على انها الدولة الوحيدة التي تواجه مشاكل في منطقة اليورو-  قد بدأت في المضي قدما في طريق التعافي الاقتصادي. وقد يخفف هذا الارتفاع في التعافي الاقتصادي في ثاني اكبر اقتصاد في منطقة اليورو من الضغط على البنك المركزي الاوروبي للقيام بتسهيل اضافي في السياسة النقدية، ونتيجة لهذا ظلت هناك معدلات طلب قوية على اليورو/ دولار أمريكي مسجلا اعلى مستوى له عند 1.3715 قبل ان يتراجع قليلا في جلسة تداول لندن.

بالإضافة الى اليورو، شهد كلا من الدولار الاسترالي والباوند البريطاني ارتفاعات قوية مع مرور اليوم، حيث سجل الدولار الاسترالي مستوى 0.9000 بسبب استمرار الخروج من صفقات البيع، بينما سجل الباوند البريطاني اعلى مستويات سنوية له عند 1.6717 بسبب التفاؤل بشأن احتمالات النمو الاقتصادي في بريطانيا.

وفي ظل الموقف الدفاعي الذي يقفه الدولار الامريكي في الوقت الحالي، ستكون الجلسة الأمريكية اليوم اختبار لدعم العملة الامريكية. لا توجد بيانات اقتصادية هامة اليوم من أمريكا، إلا انه سيتم الاعلان على أي حال عن الإنتاج الصناعي وطاقة الإنتاج، بينما سيكون التركيز الحقيقي على بيانات مؤشر ثقة المستهلك الصادر عن جامعة ميتشجان في الساعة 14:55 بتوقيت جرينتش. وقد تقدم بيانات ثقة المستهلك اليوم إشارات على إذا ما كان الطقس يضغط فعليًا على النشاط الاقتصادي الامريكي. يتوقع السوق عدم تغير هذه البيانات، ولكن على أي حال إن سجلت قراءة دون مستوى 80.00 فقد يؤدي هذا إلى إطلاق شرارة موجة بيع أخرى على الدولار الامريكي، وبالتالي سيدفع هذا الدولار الامريكي/ الين الياباني تحت مستوى الدعم الأساسي عند 101.50.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *