اخبار اقتصادية

ضعف حركة الدولار قبل حديث يلين اليوم

 

سادت حالة من التوتر اليوم في الأسواق المالية انتظارا لحديث جانيت يلين محافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي في وقت لاحق اليوم، والتي قد تقدم بعض التلميحات عن توقيتات رفع سعر الفائدة في الولايات المتحدة الامريكية خلال هذا العام. ويأتي هذا الحديث في الوقت الذي تسود فيه حالة من الحيرة في السوق بسبب الميل غير المتوقع من مسؤولي البنك الاحتياطي الفيدرالي إلى تضييق السياسة النقدية ، وهو ما يتناقض مع اللهجة التي تميل الى السياسة النقدية الميسرة في بيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) لشهر مارس.  وعلى الرغم من أن التوقعات الأولية المبالغ فيها بشأن احتمالية رفع سعر الفائدة من الولايات المتحدة الامريكية في شهر أبريل كانت قد قدمت بعض الدعم المرحب به لمشتري الدولار الأمريكي، إلا أنه يبدو أن هذه التوقعات قد خفتت في نهاية الأمر مع إظهار مؤشر الدولار لبعض إشارات الإرهاق.   ومن المتوقع أن يحافظ المستثمرين على تركيزهم بأنه حتى إن جاء تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي بقراءة تفوق التوقعات يوم الجمعة،  فإن البيئة غير المستقرة على المستوى العالمي والتي أدت إلى تعرض الاقتصاد الأمريكي إلى مخاطر هبوطية قد تخرّب من جهود البنك البنك الفيدرالي لرفع أسعار الفائدة في شهر أبريل. ولا يزال الدولار الامريكي معرض للضغط السلبي وفي ظل إشارة العقود المستقبلية الى انه توجد فرصة نسبتها 88.5% لصالح عدم تغيير سعر الفائدة من البنك الاحتياطي الفيدرالي في شهر أبريل، فقد يستغل البائعون هذه الفرصة للهجوم على الدولار في أقرب فرصة.

يتحرك مؤشر الدولار في الاتجاه الهبوطي على الرسم البياني اليومي حيث يوجد نموذج من أعلى المستويات وأدنى المستويات التنازلية بينما يتحرك الماكد في الاتجاه الهبوطي.   ويقع تداول الاسعار تحت المتوسط المتحرك البسيط (SMA) لـ 20 يوم مع إشارة الزخم في الوقت الحالي الى الاتجاه الهبوطي، الامر الذي قد يؤدي الى الانخفاض باتجاه مستوى 94.00.‎ وقد يشجع هذا التصحيح المستثمرين الذين يدعمون الاتجاه الهبوطي على اتخاذ خطوة ما في السوق مع احتمالية ان يعمل مستوى الدعم السابق عند 96.50 كمقاومة متحركة، وبالتالي قد يؤدي هذا الى الانخفاض باتجاه مستوى 94.00.‎

الذهب

استعاد مشترو الذهب نشاطهم عند مستوى العم 1210 دولار خلال جلسة تداول يوم الاثنين بسبب تجدد معدلات كره المخاطر وضعف الدولار الامريكي الذي ادى الى دعم هذا المعدن النفيس.  وهناك بعض الشكوك حول احتمالية رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة الامريكية خلال شهر أبريل ويساعد هذا في الوقت الحالي على تحفيز مشترو الذهب على العمل ودفع السعر الى 1250 دولار.  وسوف تتحدث جانيت يلين اليوم وإن صدر عنها أي إشارات تدعم فكرة السياسة النقدية الميسرة، فقد يحصل الذهب على القوة اللازمة للابتعاد عن مستوى الدعم 1210 قبل تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي يوم الجمعة.  ومن المنظور الفني، قد يؤدي اختراق مستوى 1223 دولار الى دفع الاسعار تجاه مستوى 1250 وربما الى ما اعلى من ذلك.  ولا يزال المشترون هم المسيطرون على السوق طالما ان السعر فوق الدعم الاساسي عند 1200 دولار أمريكي للأوقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.