اخبار اقتصادية

ضعف الدولار الامريكي مع ترقب الإعلان عن بيانات التضخم

ضعف الدولار الامريكي مع ترقب الإعلان عن بيانات التضخم

كانت حركة الدولار الامريكي متضاربة في آخر يوم تداول من الأسبوع مع ترقب بيانات الناتج المحلي الإجمالي و التضخم من الولايات المتحدة الامريكية في الساعة 12:30 بتوقيت جرينتش. وضعفت العملة الأمريكية بشكل ملحوظ مقابل الين الياباني مع انخفاض الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY  إلى ما دون مستوى 111.00 ولكنها زادت قوة مقابل الباوند البريطاني والذي اقترب من مستوى 1.2850 في جلسة تداول لندن الصباحية.

 

وواجه الاسترليني مخاوفه الخاصة حيث أشارت آخر استطلاعات الرأي من المملكة المتحدة إلى أن حزب المحافظين قد تقلصت أصواته إلى 5٪ فقط، حيث لم يتبقى سوى أسبوعي قبل الانتخابات.  ولا تعتبر استطلاعات الرأي البريطانية دقيقة ولكن على الرغم من ذلك اندفعت الأسواق وراء تلك الأخبار وتكثفت عروض البيع على الباوند البريطاني طوال الليل.

 

كان ماي رئيسة الوزراء البريطانية قد اتخذت قرار محسوب بالدعوة لانتخابات مبكرة على أمل ربح الأغلبية في البرلمان وبالتالي  قد يكون لها اليد العليا في مفاوضات خروج بريطانيا من الإتحاد الاوروبي (Brexit). إلا أن سلسلة الأخطاء التي قامت بها خلال الأسابيع القليلة الماضية حولت الرأي العام ضدها.  فقد تم اختبار قدرتها كسياسية بشكل صارخ، وإن خسر المحافظون ستكون هذه من أحد من أكبر الأحداث التي تدل على الفشل السياسي في الذاكرة الحديثة.

و لا يزال من المرجح أن يفوز المحافظون بأغلبية في البرلمان، ولكن إذا كان وضعهم أضعف فعلا، فسوف تتمكن السيدة ماي من انتزاع الهزيمة من فكوك النصر، ولا شك أن ذلك قد يؤثر سلبا على الباوند البريطاني.

 

تبعد  الانتخابات الآن أسبوعين فقط، وبالتالي سيبدأ الأسواق الآن في إيلاء اهتمام وثيق للانتخابات، ويمكن أن يصبح الاسترليني أكثر تقلبا نتيجة لذلك.  وفي الوقت الحالي ارتفع هذا الزوج إلى مستوى 1.3000 الذي سيبقى مقاومة رئيسية في الوقت الحالي.

 

وفي جلسة التداول الامريكية اليوم قد توجه البيانات الاقتصادية الامريكية زوج العملة الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY.  واليوم سيتم الاعلان عن مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي الامريكي والذي سيوليه سوق الفوركس التركيز الأكبر اليوم. وقد شعر  البنك الاحتياطي الفيدرالي بالقلق إزاء تباطؤ وتيرة التضخم، وربما يكون المتغير الوحيد الذي يمنع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) من رفع اسعار الفائدة ثلاث مرات هذا العام.  في الليلة الماضية، أكد رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي  ويليامز على رأيه بأن رفع سعر الفائدة ثلاثة مرات أخرى في عام 2017 سيكون مناسب، ولكنه من الأقلية وإذا انخفضت القراءة الأساسية لمؤشر أسعار الاستهلاك إلى ما دون من مستوى 2٪، فقد يرى الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY عمليات بيع حيث قد  تتراجع عوائد السندات الأمريكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *