اخبار اقتصادية

ضعف الدولار الأمريكي USD يعزز الزخم الصعودي في اسواق السلع

 

 الأسواق العالمية

 لا يزال ضعف الدولار الامريكي هو الفكرة الاساسية التي تهيمن على اسواق العملات العالمية.  وقد تعرص الدولار الأمريكي USD الى المزيد من الخسائر بسبب كلا من استمرار تقلص التوقعات برفع سعر الفائدة من الولايات المتحدة الامريكية خلال 2015 بالاضافة الى افتقار محضر اجتماع البنك لشهر سبتمبر الى الوضوح. وكان توتر المشاركين في السوق قد اضاف المزيد من الضغط على الدولار، والذي يعاني بالفعل من الآراء السلبية، وينعكس هذا بوضوح على مؤشر الدولار.  لا يزال هذا المؤشر في اتجاه هبوطي من الناحية الفنية، وأي ضعف إضافي في الدولار الأمريكي USD نتيجة ضعف البيانات الاقتصادية من الولايات المتحدة الامريكية هذا الأسبوع قد يتيح الفرصة للأسعار لتنخفض الى مستوى الدعم الهام التالي عند 94.00.

 كانت أسواق السلع قد تعرضت الى ارتفاع خلال جلسة التداول الأوروبية يوم الاثنين بدعم من ضعف الدولار الامريكي.  فقد سجل الذهب ارتفاعات قوية وسجل اعلى مستوى يومي له عند 1166.57 بينما انخفض خام غرب تكساس الوسيط (WTI) الى مستوى 50 دولار.  وكان سبب توتر المستثمرين في السوق هو الافتقار الى اتجاه واضح فيما يتعلق برفع سعر الفائدة من الولايات المتحدة الامريكية بالاضافة الى بيئة التداول الكارهة للمخاطرة، الأمر الذي أدى الى ارتفاع معدل الرغبة في شراء الذهب.  كما كانت هناك مخاطر إضافية تجلت في ضعف البيانات الاقتصادية من آسيا، ويبدو أن هذا الامر قد عمل كحافز لدفع الذهب الى مستوى المقاومة التالي عند 1170.0 قبل نهاية اسبوع التداول.

 لم يكن هناك أمام أسواق الاسهم الاسيوية وقتًا لتضيعه يوم الاثنين، حيث اغلق اغلب الاسهم في المنطقة الخضراء. وقد تساعد التوقعات المتزايدة بأن البنوك المركزية قد تدعم معدل النمو عن طريق المزيد من السياسة النقدية الميسرة على التخفيف من المخاطر التي تواجه تطور الاقتصاد العالمي.  وفي ظل تقلص هذه المخاطر بشكل مؤقت، فقد تتمت ترجمة هذا الى آراء ايجابية تجاه الاسهم الآسيوية حيث اغلق مؤشر شنغهاي المركب على ارتفاع بنسبة 3.28%. ومن المتوقع ان يؤدي تصاعد التوقعات باحتمالية ان يكون هناك المزيد من السياسة النقدية من الصين  إلى المزيد من الزخم الصعودي في مؤشر شنغهاي المركب. وقد تنتقل الآراء الصعودية التي شهدناها في الاسهم الآسيوية الى أسواق الاسهم الاوروبية والأمريكية خلال هذا الاسبوع.

 لا توجد اليوم الكثير من البيانات في جدول البيانات الاقتصادية، ولكن بسبب حساسية الدولار الأمريكي USD تجاه تصريحات أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC)، فسوف يركز التجار على تصريحات بعض الاعضاء اليوم وبالتالي قد يكون هناك بعض التقلبات في السوق خلال جلسة التداول الأمريكية في وقت لاحق اليوم.  وسوف يبحث المشاركون في السوق عن المزيد من التوضيح فيما يتعلق برفع سعر الفائدة من الولايات المتحدة الامريكية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.