اخبار اقتصادية

ضعف الاسترليني نتيجة للبيانات الاقتصادية الأسوء من التوقعات

ضعف الاسترليني نتيجة للبيانات الاقتصادية الأسوء من التوقعات

كانت جلسة التداول هادئة للغاية اليوم في سوق العملات، حيث لم تكن هناك الكثير من الاخبار الاقتصادية لتساعد ازواج العملات الاساسية على الحركة، باستثناء  الباوند البريطاني الذي اخترق مستوى 1.4400 للاسفل في اعقاب بيانات الإنتاج الصناعي البريطاني.

 

وسجل الإنتاج التصنيعي البريطاني قراءة 0.1% مقابل التوقعات بقراءة 0.3% بينما سجل الإنتاج الصناعي قراءة – 0.2% مقابل التوقعات بقراءة -0.45.  وكان الانخفاض الاكبر في هذا التقرير قد تحقق في قطاع التعدين والمحاجر ، وكانت هناك انخفاضات في قطاعين من بين اربع قطاعات في الإنتاج الصناعي أيضًا.  وعلى الرغم من ان مكتب الإحصائات القومي (ONS) قد ذكر أن نتائج شهر مارس لن يكون لها أي تأثير على الناتج المحلي الإجمالي البريطاني، إلا أنه أظهر أن هناك ضعف في معدل الطلب والذي من المحتمل ان يتدهور أكثر في شهر أبريل.

 

وتشير آخر البيانات الصادرة من بريطانيا الى ان المزيج من المخاوف من خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) و التباطؤ العام في النشاط الاقتصادي العالمي يبدء في فرض ضريبته على معدل النمو الاقتصادي.  ويتوقع الآن اغلب المحللون أن تضييق السياسة النقدية من البنك البريطاني لم تكون قبل 2017 ، بعد ان كانوا يتوقعون قبل ذلك تطبيع السياسة النقدية خلال ها العام وذلك منذ عدة اشهر.

 

ويوم غد سوف يكون هناك محضر اجتماع البنك البريطاني ، وعلى الرغم من انه لا يوجد احد يتوقع تغيير في السياسة النقدية، إلا أن اي تعليق مؤيد للسياسة النقدية الميسرة من البنك المركزي نتيجة لضعف البيانات الاقتصادية في الآونة الاخيرة قد يؤدي الى دفع الباوند البريطاني الى اختبار مستوى الدعم عند 1.4300.

ومن ناحية اخرى، اتجه ارتفاع الدولار الامريكي مقابل الين الى منطقة تعرض فيها الى عمليات جني الأرباح فوق 109.00 ، ودفع تجار طوكيو هذا الزوج الى 108.55 مع مرور اليوم.  وعلى الرغم من انه يبدو ان الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY قد كوّن قاع سعري، حاصلا على دعم من لهجة التحذير من التدخل من وزارة المالية اليابانية خلال الايام القليلة الماضية، إلا أنه من المحتمل ان يثبت مستوى 110.00 انه مقاومة قوية ومن غير المحتمل اختراقها إلا أذا جاءت البيانات الاقتصادية من الولايات المتحدة الامريكية بمفاجأة صعودية.

 

واليوم أيضًا لا توجد بيانات اقتصادية هامة حيث من المقرر الاعلان عن مخزونات النفط الخام فقط. وبالتالي قد يبقى السوق في حالة من السكون متأهبا ليوم آخر من التداول وباحث عن أفكار جديدة للحركة بالاعتماد عليها. وفي الوقت الحالي من المحتمل ان تستمر بيئة التداول ذات نطاقات التداول الضيقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.