اخبار اقتصادية

سوق الفوركس يركز على البيانات الاقتصادية الامريكية اليوم

سوق الفوركس يركز على البيانات الاقتصادية الامريكية اليوم

 

كان التداول هادئًا اليوم في سوق الفوركس، على الرغم من أن  العناوين الاساسية في جلسة التداول عن  الحرب التجارية تمكنت من ضخ الاضطراب في السوق قبل أن تستقر العملات في نطاقات تداول ضيقة.

 

وتسبب في تحريك الأسعار في السوق تلك التقارير التي جاءت بأن الولايات المتحدة الأمريكي تفكر في زيادة التعريفات الجمركية على السلع الصينية من 10٪ إلى 25٪ ، حيث  تراجع الدولار الأسترالي مقابل الين الياباني بحدة بسبب هذه الأخبار ، ولكن بعد التوضيح أدرك السوق أن هذا مجرد اقتراح وليس سياسة صعبة المراس، وأنه لن يتم البت في هذا القرار حتى نهاية أغسطس ، لذا تجاهل المتداولون هذه الأخبار.

 

وفي الوقت ذاته كان التركيز في في منطقة اليورو على مؤشرات مديري المشتريات (PMI) بقطاع الصناعات التحويلية، حيث تدفقت النتائج النهائية من هذا المؤشر من جميع أنحاء المنطقة.  فقد جاء مؤشر مديري المشتريات (PMI) من منطقة اليورو  بقراءة متوافقة مع التوقعات حيث سجل مستوى 55.1 كما كان متوقعًا، ولكن جاء مؤشر ألمانيا ببعض الضعف، حيث كانت هناك ضريبة فرضتها المخاوف بشان الأوضاع التجارية على الاقتصاد الألماني، وعلى الرغم من ذلك فقد أظهرت هذه البيانات بشكل عام ان قطاع الصناعات التحويلية تقع فوق الحد الفاصل بين الانكماش والازدهار، وبالتالي يدل هذا على استمرار النمو الاقتصادي.

 

وفي بريطانيا جاء مؤشر مديري المشتريات (PMI) بقطاع الصناعات التحويلية  بقراءة ضعيفة  وسجل مؤشر الثقة البريطاني اقل مستوى خلال 20 شهرًا، ولكن سجلت القراءة الاساسية 54.0 مقابل التوقعات بقراءة 54.2 مما يدل على أن هذا القطاع لا يزال في النطاق الصحي له على الأقل.

 

ويقول المزيد و المزيد من الخبراء أنه من المتوقع أن يوقف البنك البريطاني رفع سعر الفائدة المخطط له غدًا نظرًا لارتفاع احتمالية ان يتم اتخاذ الطريق الصعبة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ، ولكن من المرجح أن تلتزم لجنة السياسة النقدية بوعودها نظرًا لأن مصداقيتها على المحك. ولكن في الغالب قد يأتي الإرشاد المستقبلي من البنك بلهجة حذرة بحيث قد يقول البيان ان رفع سعر الفائدة في اغسطس “لمرة واحدة فحسب” حتى يكون هناك تقدم إيجابي في محادثات خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit). وظلت هناك طلبات شراء على الباوند البريطاني فوق مستوى 1.3100 .

 

وعلى الرغم من أن اخبار الحرب التجارية لا تزال تظهر على شاشات التجار، إلا أن السوق يتجاهل هذا في الوقت الحالي ويوجه تركيزه إلى البيانات الاقتصادية من الولايات المتحدة الامريكية. اليوم سيتم الاعلان عن تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP و مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) في قطاع الصناعات التحويلية و بيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC). ومن المحتمل ان يتوجه الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY إلى مستوى المقاومة التالي إلا إذا جاءت البيانات بنتاج مخيبة للآمال.  وفي ظل ظهور بعض إشارات الضعف القليلة عن الاقتصاد الامريكي، من المحتمل أن يبقى البنك الاحتياطي الفيدرالي في مساره لتضييق السياسة النقدية لبقية العام،  مع تذبذب السوق بين احتمالية رفع سعر الفائدة 4 مرات و 3 مرات هذا العام. إذا  استمر البنك الاحتياطي الفيدرالي في مساره، فسوف تتسع فروقات أسعار الفائدة بين الولايات المتحدة الامريكية وبقية الدول في المجموعة الـ 11 كثيرًا وبالتالي ستدفع تدفقات رؤوس الأموال بالعملة الامريكية للأعلى.  وبعد اختراق زوج العملة الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY مستوى 112.00 فسوف يكون الهدف التالي لصفقات الشراء هو 112.50 وقد يتجاوز هذا الزوج هذا المستوى مع مرور اليوم إلا إذا جاء بيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) بلهجة تميل الى الابتعاد عن تضييق السياسة النقدية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.