اخبار اقتصادية

دعم جيد للدولار الاسترالي وارتفاع في اليورو والباوند وغياب البيانات الامريكية اليوم

وجد الدولار الاسترالي دعم جيد اليوم بعد عمليات البيع المكثفة التي تعرض لها في جلسة التداول الآسيوية في أعقاب بيان البنك الاسترالي والذي ذكر السوق بأنه لا يوجد تغيير كبير. وقد قرر البنك الاسترالي الحفاظ على اسعار الفائدة بدون تغيير عن 2.5% وقال ان العملة الاسترالي لا تزال مرتفعة بشكل غير مربح، ولكنه حافظ على لجهته التي كانت موجودة في الشهر الماضي، ولم تقدم اشارة بأن البنك المركزي سوف يفكر أكثر في تسهيل السياسة النقدية في المستقبل القريب.

ومن احد اسباب الشعور النسبي بالرضا لدى البنك المركزي الاسترالي هو الاداء المستقر للاقتصاد في استراليا والذي يستمر في التحول من الاعتماد على  الصادرات بشكل كبير الى الصين ليكون معدل النمو فيه اكثر اعتمادا على الخدمات. واليوم سجل تقرير مبيعات التجزئة الاسترالية قراءة  ارتفاع بنسبة 0.5% مقابل التوقعات بقراءة 0.4% مما أكد على ان المستهلك لا يزال في وضع جيد،  حيث زادت قوة كلا من اسواق الاسهم والسوق العقاري .

انخفض الدولار الاسترالي في البداية الى ادنى مستوياته عند 0.9056 ولكنه وجد طلبات شراء  من الشركات وحسابات المعززة ماليا. وكان هذا الزوج قد عانى في الاسبوع الماضي بسبب مخاوف التدخل وتهديدات قطع اسعار الفائدة الاسترالية. ولكن مع استقرار الاقتصاد الاسترالي واستمرار توسع معدلات الطلب من الصين، من المحتمل ان يبقى البنك الاسترالي بدون تغيير لسياسته النقدية في الوقت الحالي مما قد يقدم بعض الدعم للدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي عند مستوى 0.9000 حيث يحاول هذا الزوج الارتفاع الجيد باتجاه مستوى 0.9200.

ومن ناحية اخرى، جاءت البيانات البريطانية مستمرة في تقديم مفاجىت ايجابية حيث ارتفع مؤشر مديري المشتريات بقطاع الانشاءات الى مستوى 62.6 من مستوى 59.3. وتعتبر هذه القراءة الثانية هذا الاسبوع من المؤشرات الثلاثة الخاصة بميدير المشتريات، وسيتم الاعلان عن المؤشر الثالث يوم غد عن قطاع الخدمات والذي إن جاء بقراءة قوية فقد يدفع بهذا الزوج الى مستوى 1.6500، حيث يستمر الاقتصاد البريطاني في تحقيق أفضل أداء من بين المجموعة السبعة.

في الوقت ذاته، وجد اليورو طلبات شراء وسجل اعلى مستوياته عند 1.3577 في بداية جلسة التداول الاوروبية على الرغم من الوضوح الاضافي بوجود ضغوط انكماشية، حيث سجل مؤشر مديري المشتريات قراءة -0.5% مقابل التوقعات بقراءة -0.2%. وتستمر هذه العملة من الاستفادة من تدفقات رؤوس الاموال مع نهاية العام. ولمن لا يزال هذا الزوج محصور حول مستويات 1.3600 ومن غير المحتمل ارتفاعه فوق هذا المستوى كثيرا إلا إذا جاءت البيانات الأمريكية  بمفاجآت هبوطية ورفعت من احتمالية تاجيل تقليص التسهيل الكمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.