اخبار اقتصادية

توقف ارتفاع الدولار الأمريكي بسبب ترامب

توقف ارتفاع الدولار الأمريكي بسبب ترامب

 

كان التداول مزدحمًا اليوم في سوق الفوركس مع تدفق الأخبار خلق مجموعة واسعة من التحركات في كل من العملات الأساسية و دولارات السلع.

 

في نيوزيلندا تسبب التحديث الاقتصادي قبل الانتخابات في ضجة حيث سجل نمو الناتج المحلي الإجمالي للفترة 2017-2018 معدل 3.5٪ مقابل التوقعات بقراءة 3.7٪ .  على الرغم من أن توقعات النمو كانت قوية جدا، إلا أن القراءة المعدلة الهبوطية أرسلت الدولار النيوزلندي للأسفل وانخفض هذا الزوج إلى أدنى مستوى له عند 0.7206 قبل أن يجد بعض الدعم.  وسوق تؤدي توقعات النمو المنخفضة إلى حفاظ البنك الاحتياطي النيوزلندي على موقفه ثابت في المستقبل المنظور، ومن المرجح أن يؤثر ذلك على الدولار النيوزلندي في المستقبل.

 

في أوروبا، كانت قراءة مؤشر مديري المشتريات من منطقة اليورو مختلطة قليلا مع ارتفاع هذا المؤشر بقطاع الصناعات التحويلية في الوقت الذي تباطأ فيه هذا المؤشر في قطاع الخدمات. وسجل مؤشر مديري المشتريات بقطاع الصناعات التحويلية الألماني قراءة 59.4 وهي أفضل قراءة له خلال ست سنوات ولكن ارتفع مؤشر مديري المشتريات المركب في منطقة اليورو إلى 55.8 مقابل التوقعات بقراءة 55.5.  ومع ذلك، لا تزال المنطقة تولد نموا قويا بشكل مدهش ومن المرجح أن يدفع هذا البنك المركزي الأوروبي نحو مسار أكثر ميلا الى تضييق السياسة النقدية عاجلا وليس آجلا.

 

في الوقت الحالي لا يزال مسؤولي البنك المركزي الأوروبي غير ملتزمين في الوقت الحالي بأي تغييرات في السياسة العامة، كما أن الرئيس دراغي كان متشددا بشأن أي خطط مستقبلية لاتخاذ إجراء بشأن السياسة النقدية في خطاب اليوم.  بعد موجة أولية من الارتفاع، انخفض زوج اليورو مقابل الدولار قليلا ولم يتمكن من اختراق مستوى 1.1800.

 

وبينما نتجه نحو نهاية الأسبوع، سيتحول التركيز إلى ندوة البنك الاحتياطي الفيدرالي وجاكسون هول.  إذا استمر مسؤولو الاحتياطي الفيديرالي في الإشارة إلى أن رفع سعر الفائدة في ديسمبر أمر مرجح فقد يستأنف الدولار جديً ارتفاعه الذي شهد أمس بعض علامات البدء.

 

كان الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني في الواقع قوي جدا في افتتاح جلسة التداول الاسيوية حيث  يتجه الى   المستوى 110.00، ولكن تم التخلي عن هذه الخطوة بعد الاعلان عن خطاب آخر عنيف من دونالد ترامب  الذي اقترح أنه قد يغلق الحكومة إذا لم تتم الموافقة على تمويل الجدار بين  الولايات المتحدة والمكسيك على الحدود. و بسبب هذه التعليقات غير المقنعة لا يتمكن الدولار من الحصول على زخم  إلى الاتجاه الصعودي، على الرغم من العوامل الاساسية الخاصة بالولايات المتحدة  الأمريكية قوية نسبيا.

 

واليوم، سوف يحصل السوق على نظرة على مؤشر مديري المشتريات وتقارير مبيعات المنازل الجديدة وإذا جاءت هذه البيانات بقراءة داعمة فيمكن أن يندفع الدولار ين ياباني الى المستوى الرئيسي 110.00 مع مرور اليوم، ولكن لا يزال الرئيس ترامب يشكل أكبر تهديد وجودي لارتفاع الدولار و إذا استمر على إصدار المزيد من التعليقات المزعزعة للاستقرار  فقد ينتهي ارتفاع الدولار سريعًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.