اخبار اقتصادية

توقعات ما قد يأتي به محضر اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة اليوم وتأثيره على الدولار

انخفض تداول الدولار الامريكي مقابل العملات الاساسية هذا الصباح في الجلسة الامريكية فيما عدا الباوند البريطاني والين الياباني. فالدولار/ ين يبحث عن سبب ليعود الى مستوى الـ 100، بينما نعتقد ان تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي الذي صدر الاسبوع الماضي يعني ان تجار الفوركس سوف يأخذون محضر اجتماع البنك الفيدرالي كإشارة، فالتفاؤل المتوقع من البنك الفيدرالي قد يكون هو ما يحتاجه هذا الزوج للوصول الى هذا المستوى.  ونتوقع ان تكون الجلسة الأمريكية التي بدأت بالفعل هادئة قبل الساعة  18:00 بتوقيت جرينتش حيث لن يتم الاعلان عن بيانات امريكية او حتى كندية قبل هذا الموعد. وسوق يتحدث كلا من  “لوكارت” و”فيشر” العضوين الفيدراليين اليوم، ولكن بصفتهم عضوين غير مصوتين في اللجنة الفيدرالية فإن حديثهم لن يكون محرك قوي للسوق.

كان الدولار الاسترالي والدولار النيوزلندي هما الافضل اداءًا اليوم في السوق الفوركس، فقد ارتفع تداول الدولار الاسترالي/ الدولار الامريكي فوق مستوى 1.05 بينما ارتفع الدولار النيوزلندي/ الدولار الامريكي الى اعلى مستوى جديد له خلال عام ومن المتوقع ان يكون هناك المزيد من الارتفاعات. و وقد سجلت الصين اول عجز في الميزان التجاري لها منذ ما يزيد عن عام بسبب الارتفاع الحد في معدل نمو الصادرات. إلا ان الدولار الاسترالي قد ارتفاع بسبب ارتفاع الواردات بنسبة 14.1%، وهي اشارة على ان  الاستهلاك القوي لا يمثل سوى اخبار جيدة للعملات التي تعتمد على الطلب الصيني مثل استراليا ونيوزلندا.  كما يساهم معدل الطلب الياباني على الاستثمارات مرتفعة العوائد في ارتفاع الدولار الاسترالي والدولار النيوزلندي.

فيما يتعلق ببيان محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة اليوم لاجتماع السياسة النقدية الذي انعقد يومي 19 و 20 مارس، فأننا نتوقع ان تكون لهجة الفيدرالي متفائلة في هذا المحضر لأن الاجتماع جاء في اعقاب ارتفاع كبير في تقرير التوظيف الامريكي وارتفاع كبير في مبيعات التجزئة. ونتوقع  ان يكون هناك حديث في المحضر عن تنوع حجم مشتريات الاصول هذا الشهر مما  قد يكون امر ايجابي قصير الاجل للدولار الامريكي. ولكن من الجدير بالذكر انه منذ هذا الاجتماع وقد شهدنا تراجع كبير في تقري التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي وانخفاض في ثقة المستهلك وتباطؤ القطاع الصناعي ونشاط قطاع الخدمات. ونعتقد أن التجار لن يعتمدوا في صفقاتهم للدولار على محضر الاجتماع بشكل كامل لأن ضعف تقرير التوظيف الامريكي يجدد المخاوف بشأن سوق العمل الامريكي  لأنه استنادًا الى تعليقات رؤساء البنك الفيدرالي يوم امس، لم يكن كل الاعضاء المصوتين في البنك الفيدرالي منزعجين من ضعف تقرير التوظيف. فلم يكن “بولارد” العضو المتفائل في اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة قلقا كثيرا بشأن التقرير الأخير للتوظيف بغير القطاع الزراعي ، حيث قال ان القراءة المعدلة لشهر مارس قد تتعدل وتكون صعودية. وقلل من شأن معدل المشاركة في العمل والذي انخفض الى ادنى مستوى خلال 30 عام قائلا انه ينخفض منذ عام 2000. ولا يزال بولارد يعتقد ان معدل البطالة سوف ينخفض الى 7% ويرى ان هناك رغبة اضافية في اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة لتطبيق تعديلات بسيطة في مشتريات السندات. وبينما نتفق مع بولارد ان تقرير التوظيف بغير القطاع الزراعي قد يتعدل الى الاتجاه الصعودي الا اننا نشك في ان تعديله سيكون الى نقطة يتلاشى معها القلق بشأن سوق العمل الامريكي. ولم يرتفع الدولار الامريكي بسبب تعليقات بولارد مما يدل على ان اغلب المستثمرين يوافقونا الرأي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.