اخبار اقتصادية

تعرض اليورو إلى البيع على كافة القطاعات مع تفكير البنك الاوروبي في المزيد من التسهيل الكمي

 انخفض اليورو على كافة القطاعات في بداسة المعاملات الأوروبية اليوم في أعقاب التصريحات التي أدلى بها” ايوالد نوتني” عضو البنك المركزي الأوروبي (ECB) والتي قال فيها أن البنك المركزي سوف يحتاج إلى أدوات جديدة لإجراء تغييرات أساسية من أجل تنفيذ المزيد من التسهيل الكمي. وقال السيد نوتني أن التضخم في منطقة اليورو لا منخفضا، مشيرا بهذا الى ان البنك المركزي لن يقوم فقط بالامتداد في التسهيل الكمي وإنما سيضيف المزيد من الإجراءات الجديدة الى برنامج التسهيل الكمي في اجتماعه الأسبوع القادم.

وعلى الرغم من أنه من الصعب تخمين ما هو تحديدا الإجراء الذي قد يتخذه البنك المركزي الأوروبي (ECB) – على سبيل المثال من غير المحتمل ان يتبع البنك المركزي الياباني ويبدأ في شراء الأسهم والسندات السيادية- إلا أن تصريحات السيد نوتني تشير بوضوح إلى أن مشرعي السياسة النقدية   يشعرون بالقلق من  توقف التعافي الاقتصادي في المنطقة وأن تكون القوى الانكماشية مستمرة في التأثير على الاقتصاد.

وقد يؤدي كلا من قوة اليورو و تراجع أسعار النفط وتراجع معدل الطلب من الصين،  الى بقاء الاسعار التضخمية في المنطقة على انخفاضها غير الطبيعي، وبالتالي من المحتمل ان يكشف البنك المركزي الأوروبي (ECB) عن المزيد من إجراءات التحفيز الاقتصادي.

انخفض اليورو مقابل جميع العملات الاساسية الاخرى في اعقاب هذه التصريحات، مما تسبب في ارتفاعات حادة في كلا من الدولار الاسترالي AUD و الدولار النيوزلندي NZD، حيث خرج التجار من صفقات شراء اليورو/ دولار استرالي و اليورو/ دولار نيوزلندي.  وخلال الاسبوع الماضي كانت هذه العملة قد ارتفعت بما يقارب 250 نقطة، حيث كانت تقوم بدور الناقل الأساسي للتدفقات المالية المضادة للدولار الأمريكي.  وبينما لا تزال الأسواق متشكك في اي إجراء يتعلق بتضييق السياسة النقدية من البنك الاحتياطي الفيدرالي خلال هذا العام، فقد يتغير التركيز الى البنك المركزي الأوروبي (ECB) الاسبوع القادم وإذا ما سيقرر السيد دراجي محافظ البنك وزملاءه  تمديد برنامج التسهيل الكمي وإذا ما سيعرض اليورو الى المزيد من ضغط البيع على المدى القريب.

من ناحية أخرى في استراليا، سجلت بيانات العمل قراءة أقل من التوقعات عند -5 ألف مقابل التوقعات بقراءة + 7 ألف، ولكن  اختار السوق تجاهل هذه البيانات وارتد هذا الزوج للاعلى من مستوى الدعم 0.7300 مسجلا اعلى مستوى له عند 1.7363 في جلسة التداول الاوروبية.  وعلى الرغم من ان القراءات الاساسية من البيانات جاءت مخيبة للآمال بشكل واضح، حيث انخفضت وظائف الدوام الكامل بمقدار 14 ألف بينما ارتفعت وظائف الدوام الجزئي بمقدار 9 ألف فقط، إلا أن السوق قد اختار التركيز على تقييم اتجاه معدل النمو والذي يستمر في الارتفاع.   ولكن يظهر من خلال اتجاه البيانات أن البطالة ترتفع أيضًا، مما يدل على أن الاقتصاد الاسترالي لا يمكنه إنتاج وظائف كافية لتعويض الخسائر في قطاع التعدين.

ولا نزال نعتقد أن الارتفاع الحالي في الدولار الأسترالي هو ارتفاع ناتج عن عمليات البيع على المكشوف بعد عمليات البيع المكثفة الممتدة التي تعرض لها،  وذلك بدعم من التدفقات المالية المعادية للدولار الأمريكي ، ونعتقد انه سيحد من ارتفاع هذا العملة مستوى 0.7500 مع بداية ظهور تباطؤ في الاقتصاد الاسترالي.

في جلسة التداول الأمريكية اليوم سيكون التركيز موجه الى مؤشر أسعار المستهلك (CPI) وسوف يركز السوق على مؤشر أسعار المستهلك (CPI) باستثناء الغذاء والطاقة والذي منا لمتوقع ان يبقى عند 0.1%. وكانت البيانات الاقتصادية من الولايات المتحدة الامريكية قد أظهرت سلسلة من النتائج المخيبة للآمال هذا الشهر مما يدل على تباطؤ واضح في معدل النمو في الربع الثالث من العام. وكان رد فعل سوق الفوركس هو بيع زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY حيث اخترق هذا الزوج مستوى الدعم 119.00 يوم أمس واقترب من مستوى 118 في وقت متأخر من جلسة التداول الآسيوية اليوم.  إن سجل مؤشر أسعار المستهلك (CPI) قراءة دون التوقعات ، فقد ينخفض الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY سريعا ليخترق مستوى 118.00، حيث قد يبدأ مشتري الدولار الأمريكي USD في التخلي عن فكرة رفع سعر الفائدة هذا العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *