مقالات اقتصادية

ما هو تعدين العملات الرقمية 2022

ما هو تعدين العملات الرقمية
ما هو تعدين العملات الرقمية

ما هو تعدين العملات الرقمية

جذبت العملات الرقمية والطفرة التي شهدتها خلال عام 2021 اهتمام الأشخاص الذين يبحثون عن الربح من الأصول الناشئة والاستفادة منها.

ويعتبر تعدين العملات الرقمية أحد أكثر الطرق فعالية للمساهمة في ارتفاع اسعار العملات الرقمية.

من الناحية العملية ، توجد منافسة بين أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالمعدنين عن طريق حل المعادلات الرياضية المعقدة التي تهدف إلى التحقق من معاملات العملة الرقمية وتحديث دفتر الأستاذ المشترك أو ما يطلق عليه البلوكشين.

وإذا نجح المعدنين في حل هذه المعادلات الرياضية، يحصلون على مكافأة تمثل حصة من العملة المشفرة المرتبطة بالبلوكشين.

نظرًا لأن العملات الرقمية هي عملات لا مركزية ، بحيث لا يوجد وسطاء يقومون بتسجيل كل معاملة ، يزيد دور المعدنين أهمية، حيث أنهم يساهمون في الحفاظ على بقاء النظام البيئي للتشفير مستمرًا.

ولا تخلو عملية تعدين العملات الرقمية من الحواجز والعقبات في الوقت الحالي وفي المستقبل.  

من هذه العقبات ما تهدد به عملية تعدين العملات الرقمية من إحداث تأثير سلبي على البيئة، حيث تحتاج هذه العملية إلى استخدام الكهرباء بكميات كبيرة، وهو ما يمثل مصدر قلق مستمر.

وخلال عام 2021 ، غادر عمال المناجم من الصين بعد أن قامت الحكومة بحظر تعدين العملات الرقمية في بعض المقاطعات.

ووفقًا لمشروع قانون البنية التحتية الذي اقترح فرض متطلبات أكثر صرامة عند إعداد التقارير الضريبية لعمال المناجم أنه قد يتم فرض المزيد من القيود التنظيمية على تعدين العملات الرقمية.

وليس الأمر كما يظن البعض بأن تعدين العملات الرقمية تذكرة ذهبية لثروات العملات الرقمية.

يعود هذا الى اختلاف المدفوعات الناتجة من هذه العملية، وخضوعها للتقلبات وفقا لما تتعرض له هذه الأصول الناشئة من تقلبات.

كما ان تكاليف المعدات والكهرباء يؤدي إلى تقليل أي أرباح.

على الرغم من هذه العقبات ، إلا ان تعدين العملات الرقمية قد يستمر في النمو مع انتشار العملات الرقمية بشكل أكبر .

وفقًا لأبحاث السوق العالمية، قد ينمو سوق أجهزة ASIC ووحدات (GPU) بمقدار 2.80 مليار دولار سنويًا أي بما يزيد عن 7٪ من 2020 إلى 2024.

يقوم المنجمون بدراسة العملات المشفرة واختيارها، وتحديد المعدات المطلوبة للعمل في التعدين.

كما أنهم يقومون بإدارة تكاليف الكهرباء ، ومقدار التشفير الذي يكسبونه كمكافآت للحفاظ على البلوكشين ، والمزيد من المهام الكثيرة الأخرى.

تعدين الأثيريوم

تعدين العملات الرقمية
تعدين العملات الرقمية

خضع الاثير الذي يعتبر هو ثاني أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية لترقية برمجية مؤخرًا  تسمى London hard fork .

تحتوي هذه الترقية على خمسة اقتراحات لتحسين عملة الاثيريوم ، أو تغيرات في التعليمات البرمجية.

ومن أهمها بالنسبة للمنجمين هو EIP-1559 ، الذي فرض حدًا أدنى من الرسوم الرئيسية التي تم فرضها على جميع المستخدمين وعليهم دفعها من أجل تنفيذ معاملاتهم.

بموجب هذا النظام الجديد ، سوف يتم حرق هذه الرسوم من الشبكة بدلاً منحها كمكافأة لعمال المناجم.

باختصار ، تعني هذه الترقية أن عمال مناجم الإيثريوم ، الذين تعدت عائداتهم عوائد عمال مناجم البيتكوين ، سيحصلون على مكافآت أقل.

ما هو تعدين البيتكوين ؟

يعتبر تعدين العملة المشفرة الأكثر شيوعًا في العالم هو طريقة من بين عدة طرق للحصول عليها بتكلفة منخفضة محتملة.

 

كيف يعمل تعدين البيتكوين؟

نظرًا لغياب الإشراف على البيتكوين وعلى تنظيمه من قبل سلطة مركزية ، يقوم عمال مناجم البيتكوين بالتحقق من المعاملات عن طريق حل حسابات التشفير الرياضية المعقدة ، والتي يتم تضمينها في النهاية في كتلة البلوكشين.

ويحصل المعدنون على أحدث بيانات خاصة بالمعاملات ، والتي يتم تشغيلها بعد ذلك عن طريق خوارزمية تشفير. يتم إنشاء سلسلة من الأرقام والحروف التي لا تقوم بالكشف عن أي بيانات للمعاملات ، ويتم استخدامها من اجل التأكد من صحتها.

وقد تم تصميم السلسلة بهذه الطريقة لضمان عدم العبث بالكتلة المقابلة لها.

وبالتالي إذا كان هناك اختلاف في رقم واحد، فإن البيانات المقابلة تولد سلسلة مختلفة.

يتم تضمين سلسلة الكتلة السابقة في الكتلة التالية بحيث إذا تم تغيير شيء ما في الكتلة السابقة ، فإن السلسلة التي تم إنشاؤها تتغير.

كما أن السلسلة عليها أن تكون أقل من هدف محدد تم تعيينه من خلال خوارزمية التجزئة.

إذا كانت السلسلة التي تم إنشاؤها كبيرة جدًا، فإنه يُعاد إنشاؤها مرة أخرى حتى تصبح أقل من هدفها المحدد.

والهدف من هذه العملية في نهاية الأمر هو جعل حل الخوارزميات المتعلقة بالمعاملات أكثر صعوبة مع مرور الوقت. وهذا معناه أن حل هذه الخوارزميات يتطلب المزيد والمزيد من موارد الحوسبة.

ويتم إصدار عدد معين من عملات البيتكوين لعمال مناجم البيتكوين كمكافأة لهم مقابل القيام بهذا العمل. وبالتالي ، فإن تعدين البيتكوين يقوم بثلاث مهام.

المهمة الأولى هو انه يتحقق من معاملات البيتكوين.

والمهمة الثانية هو أنه يخلق طريقة لإصدار المزيد من العملات. أما الثالثة فهي تحفيز المزيد من تعدين البيتكوين.

والحقيقة أن ما نلاحظه اليوم من قوة في المعالجة الحالية اللازمة لتعدين البيتكوين يعني أن عملية تعدين العملات الرقمية تتطلب الوصول إلى أجهزة كمبيوتر قوية وكميات كبيرة من الكهرباء.

وعلى الرغم من أن تعدين البيتكوين في الأصل يمكن أن يحدث من قبل الأفراد على أجهزة كمبيوتر فردية، إلا أن من غير المرجح أن تتمكن هذه الأجهزة من تعدين البيتكوين لوقت طويل، وذلك بسبب زيادة مستوى صعوبة حل الخوارزميات المتعلقة بالمعاملات.

وهناك حلول بديلة مثل استخدام معظم منجمين البيتكوين دوائر متكاملة خاصة بالتطبيقات (ASICs) وطرق أخرى لتعدين البيتكوين.

ومن الجدير بالذكر أن مبلغ مكافأة تعدين العملات الرقمية يقل بمقدار النصف كل أربع سنوات.

ما هي مخاطر تعدين البيتكوين؟

فيما يلي بعض المخاطر المرتبطة بتعدين البيتكوين:

  • بيئة العمل: نظرًا لأن عملية التعدين تحتاج الكثير من طاقة المعالجة والكهرباء ، فقد يتسبب تعدين البيتكوين سنويًا في حدوث 95 ميجا طن على الأقل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. وتحدث عمليات تعدين البيتكوين بشكل عام في المناطق التي يكون فيها سعر الكهرباء أرخص ، مثل الصين ، حيث تعتمد الصين على الفحم كمصدر جزئي لتوليد الكهرباء. ولكن بعد أن قررت الصين حظرتعدين البيتكوين ، انخفضت قوة الحوسبة الجماعية لعمال المناجم بنسبة 50 ٪ على مستوى العالم. ومنذ ذلك الحين أصبحت الولايات المتحدة الأمريكية هي لخيار الثاني لتعدين البيتكوين ، حيث تمثل في الوقت الحالي ما يقرب من 17٪ من المعدنين على مستوى العالم. ونظرًا لميل الولايات المتحدة الأمريكية نحو الطاقات المتجددة ، فمن المتوقع أن تظل التكاليف البيئية أقل من 95 ميغا طن.
  • تقلبات الأسعار: تغير سعر البيتكوين على نطاق واسع منذ بداية طرحه. والحقيقة أن هذا النوع من التقلبات السعرية في البيتكوين وتغير سعر المكافآت الخاصة بالتعدين يجعل من الصعب على المعدنين معرفة المبلغ الذي سيربحونه من هذه العملية.
  • الربحية: هناك عدة عوامل تعتمد عليها عملية التعدين ومنها جهاز تعدين العملات الرقمية ، وتكلفة الأجهزة المطلوبة في عملية تعدين العملات الرقمية ، وتقلب عملة البيتكوين ، وتغيير أسعار مكافآت التعدين ، واستمرار تكلفة الكهرباء. ولهذا السبب لا يوجد ما يضمن استمرار عمال مناجم البيتكوين في جني أموال كافية لتغطية تكاليف التشغيل.
  • المخاطر التنظيمية: تتطور اللوائح الخاصة بالعملات الرقمية في التطور والتغيير بشكل مستمر، بما يتوافق مع زيادة شعبية البيتكوين. وتشمل هذه اللوائح كيفية فرض الضرائب عليها أو حتى التصريح باستخدام تعدين العملات الرقمية في مناطق معينة.
  • البرامج الضارة: في عالم البرمجيات، تواجه عملية التعدين تهديدًا باحتمالية الإصابة بالفيروسات أو الاختراقات، بحيث قد يتم استخدام أنظمة المستخدم لتعدين البيتكوين دون علم مالكها.

ماذا تحتاج لتعدين البيتكوين؟

في البداية، كان تعدين البيتكوين يتم على وحدات المعالجة المركزية لأجهزة الكمبيوتر الفردية. ولكن بعد ذلك أصبحت الأجهزة المستخدمة هي أجهزة ASICs في محاولة للعثور على السلسلة باستخدام استخدام أقل للطاقة الكهربائية.

إن كنت تخطط للمشاركة في تعدين البيتكوين في الوقت الحالي ، فسوف تكون بحاجة إلى ما يلي:

  • حواسيب تعدين تنافسية: يشار إلى هذه الحواسيب إليها غالبًا باسم الحفارات، كما يطلق عليها أجهزة ASICs ، وهي عبارة عن شرائح في غاية الصغر تم تصميميها لتطبيق محدد ، وتساعد بشكل كبير في عملية التعدين.
  • الكهرباء: تمثل الطاقة نفقات التشغيل الرئيسية لعملية التعدين، وقد تكون الربحية المحيطة بتكلفة الطاقة في حدود بضعة سنتات لكل كيلو وات / ساعة.
  • مصدر طاقة منخفض التكلفة: نظرًا لما يحتاجه تعدين البيتكوين من استهلاك كبير للطاقة مما يمثل التكلفة الرئيسية لهذه العملية ، فإن توفر مصدر طاقة فعال أمر هام وأساسي.
  • تطبيق التعدين: يقوم هذا التطبيق بحل المسائل الرياضية المتعلقة بالعملة الرقمية في عملة التعدين. وهناك بعض التطبيقات المتاحة للجميع مثل تطبيق CGMiner.
  • حوض التعدين: تساعد هذه العملية على جعل تعدين البيتكوين أكثر سهولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.