اخبار اقتصادية

تسارع عمليات البيع المكثفة على الاسترليني

تسارع عمليات البيع المكثفة على الاسترليني

شهد الجنيه الإسترليني عمليات بيع مكثفة وواسعةا لنطاق اليوم، ولا تزال هذه العملة هل الأضعف لهذا الأسبوع.  ويبدو أن المخاوف السياسية هي المحرك الرئيسي لهذه العمليات.  وقد أطاح بتصريحات رئيسة الوزراء البريطاني تيريزا ماي تصريحات أعضاء حزبها الخاص.  جاء ذلك بعد خطاب رئيسة الوزارة البريطانية ماي فى مؤتمر الحزب المحافظ أمس.  .

وذكرت التقارير أن بعض النواب في البرلمان يريدون أن تقدم  رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي استقالتها.  ومع ذلك، فإن الانقسام المحتمل حدوثه في الحزب يعتبر المشكلة الأكثر خطورة.  ويعتبر التمثيل واضح لهذا الانقسام  هو الرسائل المتضاربة من الوزراء بشأن موقف بريطانيا من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.  و يؤدي ها إلى عدم جود موقف واضح، وهو الأمر الذي انتقد  مسؤولي الاتحاد الأوروبي بشدة.

وفي الوقت نفسه، يمكن للأسواق إعادة تقييم توقعات البنك البريطاني بعد سلسلة من البيانات التي جاءت بنتائج أضعف من التوقعات و التي صدرت هذا الأسبوع.  و ليس أي تغيير في توقعات البنك البريطاني الخاصة برفع سعر الفائدة في نوفمبر .  وسيواصل البنك المركزي القيام بذلك دون أي كوارث.  ومع ذلك، فإن رفع سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس سيؤدي فقط إلى رفع سعر الفائدة إلى المستوى الذي كانت عليه قبل الاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.  ومن المرجح جدا أن يتوقف البنك البريطاني بعد ذلك، حتى تصبح صورة خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) أكثر وضوحا.

البدء في نقاش تعديلات السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي (ECB)

أظهر محضر اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي في الفترة من 6 إلى 7 سبتمبر أن واضعي  السياسة النقدية قد بدأوا النقاش حول تعديل السياسة النقدية بعد انتهاء برنامج شراء الأصول الحالي في ديسمبر.  و “تم طرح وجهة نظر مفادها أن الظروف آخذة في الاتجاه إلى مكانها ، الأمر الذي من شأنه أن يسمح بتكثيف تكيف السياسة النقدية كما سيتيح فرصة لتقليل صافي مشتريات الأصول في النظام الأوروبي”.

وجاء في محضر اجتماع البنك المركزي الأوروبي أنه كانت هناك عدة مناقشات حول السيناريوهات المختلفة والاختيار بين معدل التغيير والمدة الزمنية المستهدفة. وأضاف المحضر أن الفوائد من الفترة الأطول شراء السندات والتليل الاكبر لمعدل الشراء، قد تمت مقارنتها مع الفترة الاقصر لمشتريات السندات مع الحجم الاكبر للشراء شهريا.

وأكد المحضر على أن أي إعادة تقييم لموقف السياسة النقدية لا بد من معالجته بشكل تدريجي للغاية وبطريقة حذة، مع الحفاظ على القدر الكافي من المرونة. وقد كان هناك “اتفاق واسع النطاق” بين مسؤولي البنك المركزي الأوروبي (ECB) على أن استمرار التكيف لا يزال مطلوبًا.: كما أنه تم التعبير عن عدم الارتياح بشكل كبير إزاء الفترة الممتدة من ابتعاد التضخم عن هدف  البنك المركزي.

فيما يتعلق بالبيانات الاقتصادية الصادرة عن منطقة اليورو، ارتفع مؤشر مديري المشتريات بقطاع التجزئة إلى 52.3  في سبتمبر. . ومن أروبا أيضًا، ارتفع مؤشر أسعار المستهلك السويسري إلى 0.7% كمعدل سنوي في سبتمبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.