اخبار اقتصادية

ترامب: الإتفاقية التجارية مع الصين في مراحل متقدمة ونقترب جدًا من قمة التوقيع


ترامب:  الإتفاقية التجارية مع الصين في مراحل متقدمة ونقترب جدًا من قمة التوقيع

ترامب:  الإتفاقية التجارية مع الصين في مراحل متقدمة ونقترب جدًا من قمة التوقيع

قال ترامب في جلسة التداول الماضية أن الولايات المتحدة الامريكية “قريبة جدًا جدًا” من إتمام الإتفاقية التجارية مع الصين .  وسوف تكون هناك “قمة توقيع” مع الرئيس الصيني شي جينبيج قريبًا.  وقال ترامب أنه سيكون لدينا قمة أخرى، سوف يكون هناك قمة توقيع” و “نأمل بشدة أن يتم هذا. ولكننا أصبحنا قريبين جدًا جدًا”.

وكتب في تويتة له في وقت لاحق أن “ الإتفاقية التجارية مع الصين في مراحل متقدمة،  وأن العلاقة بين الدولتين قوية جدًا.  وبالتالي فقد وافقت على تأجيل زيادة التعريفات الجمركية. ودعونا نرى ما يحدث؟” “ إذت تمت الإتفاقية مع الصين، فسوف يتم التعامل مع الفلاحين الأمريكيين العظام بشكل أفضل من أي وقت مضى!”

قرر ترامب تأجيل فرض تعريفات جمركية جديدة على ما قيمته 200 مليار دولار أمريكي من الواردات الصينية إلى ما بعد 1 مارس.  وفي الوقت الحالي لا تتوافر أي معلومات حول المدة الزمنية التي سيتم تأجيلها.  وقال متحدثًا رسميً من مكتب الممثل التجاري الأمريكي أه لا توجد أي بيانات في الوقت الحالي غير تصريحات الرئيس الأمريكي.

وبعيدًا عن الإتفاقية التجارية مع الصين، اتجه الرئيس الامريكي دونالد ترامب إلى فيتنام لحضور قمة مع قائد كوريا الشمالية كيم.   ومنا لمقرر أن يكون هناك اجتماع ثنائي بينهما يوم الأربعاء ويليه عشاء مع المستشارين.


كلارادا من البنك الفيدرالي:   الاقتصاد الأمريكي في وضع جيد الآن


 حضر نائب محافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي ريتشارد كلاردا حدث حول المنظورات العالمية في  البنك الاحتياطي الفيدرالي في دولز، مع رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في دولز روبرت كابلان.  هناك قال كلارادا أن “الاقتصاد الأمريكي في وضع جيد الآن … إنه وضع جيد ، ونحن نريد فعلًا بذل كل ما في وسعنا للمساعدة في دعم الاقتصاد والحفاظ عليه”.

وقال كلارادا إلى أن التباطؤ في آسيا وأوروبا يعتبر “بالتأكيد عامل ذو صلة” بسياسة البنك الاحتياطي الفيدرالي.  وبما أن البنوك المركزية الأخرى لا تزال تحتفظ بأسعار الفائدة في وضع مكافحة الأزمات ، “من الواضح أن ذلك يجعل التوازن العالمي أكثر هشاشة”.  كما حاول أيضًا الحديث عن انعكاس منحتى العوائد.  وقال “لا يمكن تقييدك” بإشارات السوق المالية.  هناك عوامل مثل الطلب العالمي على سندات الخزانة الأمريكية التي تدفع عوائد السندات إلى الانخفاض في النهاية.

وأشار كابلان إلى أنه ” ربما ترغب في السير اسرع قليلا ، لكنك لا تريد أن تذهب بعيداً”.  وبما أن “التضخم لا يفر مننا” ، فربما يكون لدى الاحتياطي الفيدرالي “رفاهية محاولة القيام بالمزيد من أجل إدخال المزيد من الناس في قوة العمل هذه على أساس مستدام … “

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.