اخبار اقتصادية

ترامب: الإتفاقية التجارية مع الصين في غضون أربعة أسابيع وربما أقل وربما أكثر

نظرة عامة على الأسواق المالية

أصاب الين الياباني حالة من الضعف وسط هدوء الأسواق المالية اليوم، حيث أغلقت الأسواق الصينية وسوق هونج كونج في أجازة. ويعتبر الين الياباني هو الملةا لأضعف خلال هذا الاسبوع  وذلك على إثر الارتداد الصعودي في عوائد سندات الخزانة على المستوى العالمي.  وفي الوقت الحالي يعتبر الفرنك السويسري هو ثاني أضعف عملة خلال اليوم ويليه الدولار الامريكي.  ومرة أخرى كان الأسترليني هو العملةا لأقوى خلال جلسة التدال الآسيوية ولكنه قد يواجه بعض الضغوط البيعية مرة أخرى في وقت لاحق اليوم. كما ان الدولار الأسترالي كان أكثر قوة ولكنه داخل نطاق تداوله الأخير.

 ولا تزال التطورات بشأن المفاوضات التجارية الامريكية الصينية كما هي بدون تغيير.  ويظهر هذا من خلال الأخبار الإيجابية التي تضمن تفاصيل قوية.  وجاءت أخبار عن أن الإتفاق يبدو قريبًا جدًا ولكنه لم تأتي أنباء عن مدى قربها.  ومن ناحية أخرى لا تزال الجهود مستمرة لمنع خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) بدون إتفاق خاصة مع اقتراب الموعد النهائي يوم 12 أبريل.  وقد يتحول تركيز الأسواق الى بيانات التووظيف الأمريكية و الكندية اليوم.

وفي جلسة التداول الآسيوية، انخفض مؤشر نيكي الياباني بنسبة 0.32%. وارتفع مؤشر ستريت تايمز السنغافوري بنسبة 0.18%. وتغلق الأسواق في الصين و هونج ككونج في أجازة اليوم.  كما ارتفعت عوائد السندات الحكومية اليابانية لأجل 10 سنوات بنسبة 0.010 لتصل إلى مستوى  -0.029.                                                                           وفي جلسة التداول الماضية، ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.64%،  وارتفع مؤشر ستاندرد آند بور 500 بنسبة 0.21%،  وانخفض مؤشر ناسداك بنسبة 0.05 %. أما عوائد السندات لأجل 10 سنوات فقد انخفضت بمقدار 0.005 لتصل إلى 2.512 .


ترامب:  الإتفاقية التجارية مع الصين في غضون أربعة أسابيع وربما أقل وربما أكثر


بينما يبدو أن هناك تقدمًا تم إحرازه فيما يتعلق بالمفاوضات التجارية الامريكية الصينية، إلا أنها لم تصل إلى نهايتها بعد. ولم يتم الإعلان عن قمة ترامب وشي في اجتماع يوم أمس فس المكتب البيضاوي بين ترامب و نائب رئيس مجلس الدولة الصينى “لو هي” . وقال ترامب: “ إننا نقترب للغاية من الإتفاقية. ولكن هذا لا يعني أن الإتفاقية قد تمت لأنها لم تتم. ولكننا أقرب بكثير الآن”.

وفي الوقت ذاته أكد ترامب على لهجته غير الواضحة بشأت توقيت الإتفاقية.  وقال: “وأعتقد أننا قد ننتهي من هذا خلال الأربع أسابيع القادمة أو ربما أقل أو ربما أكثر من هذا، ومهما استغرق الوقت فلن يتم الإعلان عن شيء إلا أن يكون شيء هائل جدًا”.

وأضاف ترامب أنه تم الإتفاق على بعض الأمور الأكثر صعوبة، وما تم الإتفاق عليه أكثر مما لم نتفق عليه بعد.  وعلينا أن نتأكد من إنفاذ الإتفاقية. وأعتقد أننا أنتهينا من هذا الجزء لأننا ناقشناه بالتفصيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى