اخبار اقتصادية

ترامب أم اجتماع اللجنة الفيدرالية .. أيهما سيكون المحرك الأكبر للسوق؟!

ترامب أم اجتماع اللجنة الفيدرالية .. أيهما سيكون المحرك الأكبر للسوق؟!

 

تدل  التقلبات السعرية الكبيرة التي شاهدناها في سوق الفوركس يوم أمس على أنه سيكون هناك تحركات سعرية كبيرة اليوم أيضًا.  والحقيقة أنه لم يكن هناك سبب وراء هذه التقلبات في الاسعار يوم أمس، حيث قام  المستثمرون بشراء الدولار الأمريكي  حتى افتتاح جلسة التداول الاوروبية، وقاموا ببيعه في النصف الأول من جلسة تداول لندن، لينخفض بعد افتتاح تداول الاسهم في الولايات المتحدة الامريكية.   وقد أغلقت العملة الامريكية التداول يوم أمس علىا نخفاض مقابل جميع العملات الأساسية فيما عدا الدولار الأسترالي.  ونعتقد أن السبب وراء هذه التقلبات هو الحدثين الهامين المرتقبين هذا الشهر في سوق الفوركس بالاضافة إلى التدفقات المالية المصاحبة لنهاية الشهر.    وكانت بيانات الولايات المتحدة أفضل من التوقعات مع تزايد ثقة المستهلكين في يناير  في حين ارتفعت أسعار المنازل نوفمبر بنسبة 0.75٪.   بالطبع كل هذا البيانات تعتبر جانبية بالنسبة للأحداث الرئيسية المرتقب الاعلان عنها هذا الأسبوع – سيكون هناك خطاب حالة الدولة من الرئيس الامريكي دونالد ترامب في الكونجرس ، واجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC)، و تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي.

 

 ومن الصعب التنبؤ بكيفية تحرك السوق بعد خطاب ترامب عن حالة الدولة . وفي حين أنه لا شك في أنه سوف يشير إلى قوة الاقتصاد، وانخفاض معدل البطالة، والارتفاعات في الأسهم، وتمرير مشروع قانون الإصلاح الضريبي، إلا أنه يمكن أن يقوم بالإشارة إلى التوترات التجارية، وتفاقم المخاطر الجيوسياسية وعرقلة محادثات التمويل الأمريكية.  وسوف يؤدي خلق المزيد من المخاوف العالمية (سياسة كانت أو اقتصادية) إلى دفع الدولار الامريكي للأسفل والين الياباني للأعلى.   ومن شأن ذلك أيضا أن يؤدي إلى تفاقم الانخفاض في مؤشر داو، الذي انخفض بمقدار 400 نقطة يوم امس.  وهناك خطر أكبر بكثير بدخول الدولار الأمريكي والأصول الأمريكية و معدلات الرغبة في المخاطرة في الاتجاه الهبوطي بالمقارنة مع خطر دخولهم في الاتجاه الصعودي.  ولكن إذا ركز ترامب  على الاقتصاد والقضايا المتعلقة بروسيا وكوريا الشمالية و اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا) وقضايا التجارة الأخرى،  فسوف يكون هناك نوع من الراحة في السوق تؤدي الى اندفاع الدولار الامريكي للاعلى.  و سيحدد رد فعل السوق على خطاب ترامب  لهجة التداول في جلسة التداول الأوروبية وبداية جلسة التداول الامريكية.     بل إنه قد يلقي بظلاله على إعلان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) في وقت لاحق من  اليوم.

 

 سيكون اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) اليوم الأربعاء هو الاجتماع الاخير لـجانيت يلين.  ومن غير المتوقع ان تكون هناك تغيرات على أسعار الفائدة.  ومن المتوقع ان تسود نبرة من التفاؤل في بيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC)، ويتوقع بعض رجال الاقتصاد أن البنك الاحتياطي الفيدرالي قد يحسن من حديثه عن ميزان المخاطر وبيان التضخم. وإذا حدث هذا بالفعل فسوف يرتفع الدولار الأمريكي معتمدًا بدرجة كبيرة على الحركات السعرية التي ستحدث بعد خطاب ترامب.   وفي حالة تداول الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY فوق مستوى 108.50 قبل بيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC)، فقد نشهد رد فعله لهذا الزوج بمقدار يتراوح بين 75 و 100 بيب لبيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) الذي يميل الى تضييق السياسة النقدية.  يضع المستثمرون فرصة نسبتها 93% لصالح رفع سعر الفائدة في شهر مارس،  وإذا غير البنك من تقييم المخاطر فسوف يقطع هذا شوطًا طويلاً في دعم الدولار الأمريكي.  ولكن إذا ظل بيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) بدون تغيير مع وجود بعض التعديلات البسيطة أ وإذا ألقت تصريحات ترامب بظلالها على اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC)، فقد نرى انخفاض في الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY إلى مستوى 108.00.  ومع متابعة البيانات الاقتصادية، نلاحظ  أن أداء الاقتصاد يتسم بالتضارب منذ اجتماع اللجنة الفيدرالية في شهر ديسمبر.   وكانت أكثر التغيرات أهمية تتمثل في ديناميات السوق، حيث انخفض الدولار الأمريكي الذي يعتمد على التضخم، وارتفعت عوائد السندات لأجل 10 سنوات بمقدار 36 نقطة أساس وارتفع مؤشر ستاندرد آند بور بنسبة 7% ليسجل مستويات قياسية جديدة من الارتفاع.  ومن غير المحتمل أن تتحدث يلين عن أيًا من هذه الأمور (خاصةً وأنه لا يوجد مؤتمر صحفي) وسوف تترك المجال لخليفتها “جيروم باول” ليتعامل مع هذه الأمور.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى