اخبار اقتصاديةاخبار وتحليل EUR/USD

تراجع مبيعات التجزئة الاسترالية ومحاولة المضاربين السيطرة على البيع على المكشوف

 

الأخبار والأحداث:

اجتماع البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) الاسبوع القادم

سجلت مبيعات التجزئة الاسترالية الليلة الماضية قراءة دون التوقعات عند 0.3% كمعدل شهري ولكنها قراءة اعلى من قرائة الشهر الاسبق عندما سجلت 0.0%.

 في يوم الثلاثاء القادم سيكون هناك اجتماع بين اعضاء البنك الاحتياطي الأسترالي لاتخاذ قرار حول إذا ما سيتم قطع سعر الفائدة عن المستوى المنخفض الحالي 2%. بالاضافة الى ذلك فإننا ننتظر معدل البطالة والذي تراجع الشهر الماضي من 6.2% من 6.1%.

 ونعتقد انه من غير المتوقع قطع سعر الفائدة من البنك الاحتياطي الاسترالي حيث سيقوم بدعم فقاعة الاسكان.  في الوقت الحالي ارتفعا الاسعار في سيدني بنسبة 15% خلال عام. وبالتالي فإن خفض سعر الفائدة تحت 2% سيكون رهان خاطئ. بالاضافة الى ذلك، فإنه في الدولة التي ترتفع فيها نسبة الدين المحلي الى الدخل ، سيكون تغيير سعر الفائدة ذو تأثير سلبي.

 يقع تداول الدولار الأسترالي/ الدولار الامريكي AUDUSD الآن تحت مستوى 0.7600 و يتجه الى أدنى مستوياته منذ 2009 نتيجة التعافي في الولايات المتحدة الامريكية.  ولا نزال نعتقد ان هذا الزوج سيترحك في اتجاه هبوطي كما ان البيانات الضعيفة خلال الاشهر القليلة الماضية تقدم زخم هبوطي للعملة.

تراجع الاسعار في اسواق الاسهم الصينية

 ارتفع مؤشر شنغهاي المركب يوم 12 يونيو بما يزيد عن%60 منذ بداية العام بينما  ارتفع مؤشر شينزهن المركب بنسبة 123% خلال الفترة ذاتها.  وبينما كانت أسواق الأسهم تسجل أعلى مستويات جديدة كل يوم بسبب التسهيل الاضافي في السياسة النقدية من البنك الصيني، فإننا لا نزرى تحسن في الاقتصاد الصيني.

 وقد أظهرت آخر البيانات الاقتصادية أنه لا توجد إشارة للارتداد حيث انكمش مؤشر HSBC المركب للشهر الثالث على التوالي الى 50.6 بينما انخفض مؤشر مديري المشتريات (PMI) بقطاع الخدمات الى 51.8 من 53.5 في مايو. ومنذ يومين انخفض مؤشر مديري المشتريات (PMI) بالقطاع الصناعي من HSBC الى 49.4 وأكد هذا على انكماش القطاع الصناعي.  يميل البنك الصيني لمدة عام حتى الآن الى تسهيل السياسة النقدية  ولا يزال يعاني من التباطؤ في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.  في الاجازة الاسبوعية الماضية قرر البنك تقليل سعر الفائدة على القروض لمدة عام بمقدار 25 نقطة اساس الى 4.85% وتقليل متطلبات الاحتياطي لبنوك معينة.  ونتوقع ان يقوم البنك المركزي الصيني بتسهيل السياسة النقدية أكثر في الاشهر القادمة.

 كما كان متوقعا استفادت الاسهم الصينية من السياسة النقدية للبنك المركزي الصيني وارتفعت الى اعلى مستويات قياسية حيث سجل مؤشر شينزهين المركب اعلى مستوياته على الاطلاق مما جعل منظم السندات المالية في الصين مضطرا الى تضييق القواعد الخاصة بالهامش على القروض في وقت مبكر من شهر مايو في محاولة منه للحد من المخاطر من اي كساد في السوق.  على الرغم من هذا دخلت اسواق الاسهم في النغمة التصحيحية (ولا نزال غير متأكدين إذا كانت فقاعة قد انتهت)، حيث اقبل المستثمرون على بيع أسهم لتلبية نداءات الهامش، والإسراع في عمليات البيع.  ونتيجة لهذا تحاول لجنة تنظيم الاوراق المالية تعويم السوق يوم الخميس الماضي من خلال تخفيف قواعد تمويل الهامش

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.