اخبار اقتصادية

تراجع الدولار الامريكي نتيجة تراجع معدلات الرغبة في المخاطرة

تراجع الدولار الامريكي نتيجة تراجع معدلات الرغبة في المخاطرة

ارتفع الدولار الامريكي قليلا يوم أمس الاثنين نتيجة استمرار ايجابية الآراء في جلسة التداول الأوروبية. وارتد اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD للاعلى قليلا بعد ان سجل مؤشر IFO الألماني قراءة أفضل من التوقعات ولكن لم يستمر هذا الارتفاع بعيدًا. وتراجعت معدلات الرغبةف ي المخاطرة في وقت لاحق منا لجلية.  وظل اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD متأثرًا قليلا بذلك، حيث اغلق  الجلسة عند 1.0995 (من 1.0977  الذي كان عنده يوم الجمعة) . وانخفض الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY تدريجيًا من أعلى المستويات الأخيرة.  وأغلق هذا الزوج الجلسة عند مستوى 105.81  (من 106.13 الذي كان عنده يوم الجمعة).

وفي هذا الصباح كانت الاسهم الاسيوية متضاربة.  فقد ظلت الاسهم الصينية في منطقة ايجابية ولكن تراجعت الاسهم اليابانية. وعلى الجانب المحلي، ويعتبر حجم أي تحفيز نقدي أو مالي مشكوك فيه.   وقد قال وزير المالية  “آسو” أن الحكومة لم تقرر حتى الآن حجم التحفيز المالي، بينما من المتوقع أن تبقى إجراءات السياسة النقدية تحت سيطرة البنك الياباني. ويدل هذا على أنه لا يوجد  تنسيق بين التحفيز المالي والتسهيل النقدي قبل اجتماع البنك الياباني يوم الجمعة.  وقد اطلقت هذه التوترات شرارة الضغط على صفقات بيع الين الياباني. فقد انخفض الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY من اعلى مستوى له عند 105 ليصل الى 104.50 في الوقت الحالي.  كما أدى انخفاض الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY الى دفع الدولار الأمريكي للأسفل مقابل العملات الأخرى.  ولكن عند مستوى 1.1010 لن يكون هناك تأثير كبير على اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD. وقد انخفض الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY بشكل ملحوظ و اطلق هذا شرارة ارتفاع الدولار الأسترالي (0.7515) والدولار الكندي (0.7044).‎

واليوم سيتم الاعلان عن عدة بيانات من الولايات المتحدة الامريكية. أولا سيتم الاعلان عن مؤشر مديري المشتريات (PMI) بقطاع الخدمات من ماركت والذي من المتوقع ان يرتفع الى 52 في يوليو من مستوى 51.2.‎ ومنذ بداية العام و قطاع الخدمات يسجل مستويات في نطاق ضيق فوق  خط الـ 50 والذي يعتبر الخط الفاصل بين الانكماش والتعافي. ومن المتوقع  انخفاض مؤشر ثقة المستهلك من كونفرنس بورد بمقدار نقطتين ليصل الى 96 في يوليو.  وبعد ارتفاعه القوي بمقدار 5.6 نقطة في يونيو، نرى ان هناك مخاطر هبوطية ولكن من غير المتوقع ان تكون ذات أهمية كبيرة، حيث يوجد أداء جيد في سوق العمل و السلع.  كما انخفض مؤشر  ثقة المستهلك من جامعة ميتشجان بحدة في يوليو. أما مبيعات المنازل الجديدة فقد تجد دعما من انخفاض اسعار الفائدة على القروض العقارية ومن ارتفاع مستوى العرض.  وقد تشهد الاسواق ارتفاع في يونيو الى 560 ألف من 551 ألف. ونعتقد أنه قد تكون هناك مخاطر صعودية لهذا التقرير.  كما سيتم الاعلان عن مؤشر ريتشموند الصناعي والذي من المتوقع ألا يتغير كثير عن مستوى 7 ولكن بد الانخفاض الحاد الاخير قد تكون هناك مخاطر صعودية.  وبالتالي قد تكون البيانات الامريكية متضاربة بالنسبة للدولار الامريكي وبالتالي قد لا يتمكن الدولار من تكوين اتجاه واضح قبل اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) يوم غد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.