اخبار اقتصادية

تراجع الدولار الاسترالي بعد ضعف معدل النمو الاقتصادي

تراجع الدولار الاسترالي يتراجع على نطاق واسع يوم أمس بعد صدور بيانات نمو الأجور والتي جاءت بنتيجة مخيبة للآمال.  كما كان هذا التراجع بسبب ابتعاد البنك الاحتياطي الاسترالي عن تضييق السياسة النقدية المنتشر على مستوى عالمي. وارتفع الين بشكل كبير مع ضغوط الناتج المحلي الإجمالي على مؤشر نيكاي.  لكن تفوق أداء الين على اليورو، الذي يرتفع هذا الأسبوع على خلفية بيانات الناتج المحلي الإجمالي الألمانية والتي جاءت بنتيجة قوية.  وكان اليورو قوي في الجلسة الآسيوية  وهو في طريقه لمزيد من الارتفاع.  وكان السوق في حالة ترقب للبيانات الاقتصادية الهامة من منطقة اليورو.  كما كان السوق يترقب بيانات التوظيف البريطانية صباح اليوم، والتي جاءت بنتائج أفضل من التوقعات. وفي الوقت نفسه،  سينتظر تجار الدولار مؤشر أسعار المستهلكين ومبيعات التجزئةلدعم قضية رفع أسعار الفائدة من البنك الاحتياطي الفيدرالي في ديسمبر.

نمو معدل نمو الأجور الأسترالي بمعدل دون التوقعات

ارتفع مؤشر أسعار الأجور في أستراليا بنسبة 0.5٪ على أساس ربع سنوي في الربع الثالث، دون تغيير عن أرقام الربع السنوي الأسبق، ويعتبر هذا المعدل أقل من التوقعات التي كانت بنسبة 0.7٪ على أساس ربع سنوي.  وسنويا، ارتفع معدل نمو الأجور بنسبة 2.0٪ على أساس سنوي، وهو معدل أقل من التوقعات التي كانت بنسبة 2.2٪ على أساس سنوي.  وكان النمو في الأجور مدفوعا بانتهاء مراجعات المرتبات للسنة المالية فضلا عن المراجعة السنوية للأجور الدنيا.  وقد أدى ارتفاع الحد الأدنى للأجور بنسبة 3.3٪ إلى زيادة نمو الأجور ربع السنوية بنسبة 0.2٪.  وبالتالي، وبالنظر إلى جميع العوامل، كان نمو الأجور غير موجود في الربع  السنوي الخاص بشهر سبتمبر. ويدعم هذا بشكل واضح موقف البنك الاحتياطي الأسترالي المحايد  والذي يختلف عن مواقف تضييق السياسة النقدية ععلى مستوى عالمي، وبهذا نتوقع أن يبقى على موقفه في المستقبل المنظور .  ومن أستراليا أيضًا، انخفض مؤشر ثقة المستهلك الاسترالي بنسبة 1.7% في شهر نوفمبر.

 

ارتفاع الين الياباني بعد قراءة الناتج المحلي الإجمالي

سجل معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي اليباني قراءة 0.3% كمعدل ربع سنوي في الربع الثالث، وهي قراءة دون التوقعات التي كانت بنسبة 0.4% كمعدل ربع سنوي.  وتعتبر هذه القراءة  نصف قراءة  الربع السني السابق التي كانت عند 0.6٪ على أساس ربع سنوي.  ومع ذلك، لا يزال هذا هو الربع الثاني على التوالي من النمو، نتيجة لصمود معدل الصادرات مع انتعاش الاقتصاد العالمي.  ارتفع معامل انكماش الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.1٪ على أساس سنوي، وذلك تمشيا مع اغلب التوقعات.  وكان رد فعل الأسواق اليابانية سلبي جدا تجاه هذه البيانات نظرا حيث ظل مؤشر نيكي ضعيفا بعد الاعلان عن هذه البيانات ، فقد خسر 200 نقطة، أو -0.9٪ . أما تداول الين الياباني فقد كان عكس مؤشر نيكي، حيث ارتفع للاعلى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.