اخبار اقتصادية

تحذيرات من صندوق النقد الدولي تؤثر سلبا على حركة التداولات في سوق الفوركس

بعد بداية هادئة في الجلسة الاسيوية وبداية الجلسة الأوروبية في سوق الفوركس اليوم، تراجعت العملات التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية في نهاية المطاف في اعقاب خفض  صندوق النقد الدولي لتوقعات معدلات النمو الاقتصادية، الامر الذي تسبب في تراجع الرغبة في شراء العملات ذات المخاطر العالية.  وكان اليورو/ دولار الذي ارتفع في آخر الجلسة الاسيوية في سوق الفوركس الى اعلى مستوى له عند 1.2995 قد انخفض كالحجر مع بداية تداولات الجلسة الأوروبية، مسجلا ادنى مستوى له عند  1.2925 حيث تحول اتجاه الاسهم  الى الاتجاه السلبي.

في تقريره الذي يبلغ طوله 100 صفحة تقريبًا،  قال صندوق النقد الدولي  ان الاقتصاد العالمي قد تدهو، وقلل من التوقعات الخاصة بمعدلات النمو، وقال ان عوامل المخاطرة أصبحت أكثر وضوحًا. ونتيجة لهذا، يتوقع صندوق النقد الدولي ان يسجل معدل النمو الاقتصادي العالمي نسبة 3.3% هذا الهام، وذلك بالمقرنة مع التوقعات السابقة التي كانت عند 3.5%.

وفقًا لما قاله “اوليفر بللانشرد” رئيس الاقتصاديين في صندوق النقد الدولي: “ولتجنب هذا الهبوط الحاد، من الواضح للغاية أن ما هو مطلوب هو اتخاذ صناع السياسة قرارات صائبة.  فإن نظرت الى أوروبا فسوف تجد منطقة اليورو في اساسها ذات نظام متماسك للغاية، وتكمن المشكلة في التنفيذ وعليهم أن يقوموا بتنفيذه على أرض الواقع، وهذا هو مفتاح المشكلة”.

وفي الوقت ذاته،  ركز صندوق النقد الدولي فيما يتعلق بأمريكا على “الهاوية المالية” خيث تواجه أمريكا مشكلة التخفيضات في الموزانة  المالية بالتزامن مع ارتفاع الضرائب في نهاية العام.  وحثّ صندوق النقد الدولي صناع القانون على تجنب الجمود والسعي الى الوصول الى حل وسط قبل الوصول الى الموعد النهائي.

وقد أدت هذه اللهجة الصارمة من صندوق النقد الدولي الى  إصابة المشاركين في السوق بالمفاجئة وبالتالي فقد تدهورت معدلات الرغبة في المخاطرة. فمع الجلسة الصباحية، تراجع زوج العملة اليورو/ دولار أمريكي باتجاه مستوى 1.29000 في سوق الفوركس، بينما كان الباوند البريطاني على بًعد نقاط قليلة للغاية من مستوى 1.6000. واليوم قد  تقدم زيارة انجيلا ميركل المستشارة الألمانية سببا لترجاع معدلات صفقات شراء اليورو، ولكن هذا لن يتحقق سوى بإشارتها الى نوع من الضعف في الوضع المالي لألمانيا. وإن أكدت ميركل على دعمها لبقاء اليونان في منطقة اليورو  فقد يستمر اليورو/ دولار  في الانخفاض بسبب استمرار المخاوف بشأن معدلان النمو العالمية في السيطرة بشكل طاغي على حركة التداولات في سوق الفوركس اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *