Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

تجار الفوركس في انتظار تقرير مبيعات المنازل الجديدة اليوم

من المتوقع ارتفاع مبيعات المنازل الامريكية الجديدة خلال شهر نوفمبر بالمقارنة مع شهر اكتوبر، مما سيكون دليل إضافي على ان سوق الإسكان الأمريكي مستمر في التعافي.

ويتوقع رجال الاقتصاد ان مبيعات المنازل الجديدة المعدلة موسميا كانت قد بلغت 380.000 وحدة كمعدل سنوي، أي بزيادة نسبتها 3.2% ، بالمقارنة مع قراءة شهر اكتوبر.

سوف تعلن وزارة العمل عن تقريرها في الساعة 15:00 بتوقيت جرينتش اليوم الخميس.

ومن الجدير بالذكر ان مبيعات المنازل الجديدة قد انخفضت على نحو طفيف خلال شهر أتوبر، وهذا غالبا بسبب الإعصار ساندي. كانت مبيعات المنازل خلال اكتوبر قد سجلت ارتفاع بنسبة 17.2% عما كانت عليه في نفس التوقيت من العام السابق، إلا انها ظلت على الرغم من ذلك دون المعدل السنوي البالغ 700.000 والذي يعتبر رجال الاقتصاد ان المعدل الصحي لمبيعات المنازل.

وكانت الارتفاعات المستقرة في قطاع التوظيف بالاضافة الى معدلات الفائدة المنخفضة جدا على القروض العقارية سببا اساسا وراء زيادة  مبيعات المنازل حديثة البناء والمنازل التي كانت مسكونة مسبقا. فهناك الكثير من الناس الذين يتطلعون الى شراء او تأجير منزل بعد ان كانوا يعيشون مع أقربائهم او أصدقائهم خلال فترة “الركود العظيم” او بعدها مباشرة.

وعلى الرغم من ان السبب وراء انتعاشة هذا القطاع تعود الى العرض المتفاقم من المنازل التي كانت مبنية خلال فترة “فقاعة القطاع العقاري” قد تضائل أخيرا. كما ان عدد المنازل المسكونة مسبقا والمعروضة للبيع قد تراجعت الى ادنى مستوى لها خلال 11 عام. كما ان المنازل الجديدة المتكدسة قد تراجع عددها الى ادنى مستوى منذ 1963.

وقد رتفعت اسعار المنازل في جميع انحاء البلاد خلال أكتوبر بالمقارنة مع ما كانت عليه منذ عام، وذلك وفقا لـ ستاندرد آند بور/ كيس شيلير الذي يقيس اسعار المنازل في 20 مدينة، والذي تم الاعلان عنه يوم الاربعاء.

وقد ارتفعت مبيعات المنازل المسكونة مسبقا الى اعلى مستوى لها خلال 3 اعوام خلال شهر نوفمبر وفقا  لما جاءت به الجمعية القومية للسماسرة خلال الاسبوع الماضي.

في الوقت ذاته، فإن معدل إنشاء المنازل قد انخفض خلال شهر نوفمبر، إلا انه لا يزال اعلى مما كان عليه العام السابق بنسبة 22%.  وارتفع معدل ثقة بنائي المنازل خلال ديسمبر للشهر السابع على التوالي الى اعلى مستوى خلال ما يزيد عن الست اعوام ونصف العام، وذلك وفقا لمسح تم الاعلان عنه الاسبوع الماضي من الجمعية القومية للبنائين.

وعلى الرغم من ان المنازل الجديدة تمثل جزء صغير من السوق العقاري، إلا ان لها تأثير غير مباشر على الاقتصاد. فغن كل منزل يتم بناؤه يخلق بمعدل ثلاث وظائف في كل عام ويضمن ارتفاع عائد الضرائي بمقدار 90.000 دولار تقريبا، وفقا للإحصائيات التي جاءت من الجمعية القومية لبناء المنازل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *