اخبار اقتصادية

تجار الدولار يوجهون أنظارهم إلى ترامب والبيانات الامريكية

تجار الدولار يوجهون أنظارهم إلى ترامب والبيانات الامريكيةتجار الدولار يوجهون أنظارهم إلى ترامب والبيانات الامريكية

 

كان التداول هادءًا للغاية في سوق سوق العملات الاجنبية خلال الصباح المبكر اليوم، حيث كانت  معظم العملات الرئيسية تتحرك داخل  نطاقات ضيقة جدا في كلا من جلسة التداول الآسيوية و بداية جلسة التداول الأوروبية مع قلة الاخبار الاقتصادية وهدوء الأسواق المالية الاخرى.

 

فشل الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY في الاستفادة من الارتفاع في  أواخر التعاملات في الجلسة الامريكية يوم أمس، حيث توقف هذا الزوج عند مستوى 112.80 وتراجع إلى مستوى  112.35 حيث يستمر مستوى  113.00 في الحد من أي ارتفاع في الوقت الراهن.

 

سيكون التركيز اليوم بشكل مباشر على جلسة التداول الامريكية، حيث  يبدأ الرئيس الامريكي دونالد ترامب  اليوم بمقابلة مع فوكس ويُنهي يومه بخطاب أمام لكونغرس والذي من من شأنه أن يضيف بعض التوضحيات لبرنامجه الاقتصادي.  وبين هذا وذلك سيصدر طوفان من البيانات الأمريكية بما في ذلك الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي للربع الرابع، و مؤشر ثقة المستهلك وبيانات مؤشر مديري المشتريات من شيكاغو.

 

وبعد أسابيع من الصراع السياسي، سوف يحول الرئيس الامريكي دونالد ترامب انتباهه في النهاية إلى المسائل الاقتصادية وستكون الأسواق حريصة على سماع اقتراحاته.  وقد كان التداول بالاعتماد على تصريحات ترامب وقراراته  مهيمنا على سوق الفوركس FX في نهاية العام الماضي، وكان هذا النوع من التداول قائمًا على ثلاث أفكار رئيسية – الإنفاق على البنية التحتية، وخفض الضرائب ورفع القيود.  وقد صرح السيد ترامب بالفعل أنه لن يعالج مسألة الإعفاء من الضرائب حتى يقرر الكونجرس تشريع بشأن قانون الرعاية بأسعار معقولة.  ومع ذلك، سوف يرغب التجار في معرفة ما هو نوع  التحفيز المالي الذي سيقترحه السيد ترامب اليوم.  وحتى الآن تم التركيز فقط على الإنفاق على الدفاع والذي سيتم النظر إليه على أنها خيبة أمل من قِبَل السوق إذا كان يقتصر على هذا القطاع.

 

إذا جاءت البيانات الاقتصادية من الولايات المتحدة الامريكية بنتائج  أفضل من المتوقع لتبين أن النشاط الاقتصادي تسارع في الربع الرابع، فقد يثبت الجمع بين سرعة النمو و التحفيز الاقتصادي المحتمل أن هناك عوامل إيجابية تنتظر الدولار الأمريكي   الذي كان يتحرك في نطاقات ضيقة جدا في الأيام القليلة الماضية.  في الوقت الراهن، لا تزال حالة من التشكك تنتاب اسواق الدخل الثابت وأسواق العملات على حد سواء بشأن إمكانية النمو في الولايات المتحدة وذلك مع تراجع عوائد السندات الامريكية لأجل 10 سنوات الى ما دون مستوى  2.50٪.  إذا كانت البيانات اليوم وخطاب السيد ترامب سبب في خروج السندات عن هذه الحالة منا لانخفاض، فغالبًا ما سيتبعها الدولار الأمريكي USD على الأرجح، لكن حتى  الآن  لا يزال الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY عند أدنى مستوياته اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.