اخبار اقتصادية

بيانات بريطانية أقوى من التوقعات قد تدفع البنك البريطاني لرفع سعر الفائدة

 ارتفع معدل نمو الاجور في بريطانيا فوق معدل التضخم للمرة الاولى خلال 5 أعوام مما دفع الباوند للارتفاع خلال مستوى 1.6800، حيث انخفض معدل البطالة دون الحاجز النفسي 7%.

وارتفع مؤشر متوسط الأجور بنسبة 1.7% وهي قراءة افضل من قراءة معدل التضخم عند 1.5%، مما سمح للعاملين  بتخطي تكلفة نفقات العيش للمرة الأولى منذ 2009. وسجلت معدلات الشكاوى من البطالة قراءة – 30 ألف وانخفض معدل البطالة الى 6.9% من قراءة الشهر الماضي عند 7.2%.

وتشير ارقام العمل الافضل من التقعات الى ان الاقتصاد البريطاني يستمر في التمتع بأفضل معدل نمو في دول المجموعة السبعة ويرسل هذا البنك البريطاني الى بداية السباق الخاص برفع اسعار الفائدة بين البنوك المركزية للدول الصناعية المتقدمة.  وكان رد فعل الباوند البريطاني لهذه البيانات الافضل منا لتوقعات هو ارتفاعه متجاوزا حاجز الـ 1.6800، ولكن ظل هذا الزوج تحت اعلى المستويات السنوية عند 1.6830 في الوقت الحالي.

وفي ظل استمرار الزخم الايجابي، من المحتمل ان يندفع الاسترليني في الارتفاع ليسجل اعلى مستويات سنوية له وقد تضغط صفقات الشراء على هذا الزوج لتصل به الى مستوى 1.7000 خلال الاسابيع العديدة القادمة. وعلى الرغم من ان البنك البريطاني قد عبر عن  تحفظاته بشأن قوة الباوند البريطاني، إلا أنه من غير المتوقع ان يدفع البنك المركزي بالاسترليني للانخفاض- خاصة إن لم يكن له تأثير حقيقي على معدل النمو في المستقبل- حيث تقدم هذه القوة في العملة البريطانية مثبت طبيعي للضغوط التضخمية.

وفي الوقت ذاته في آسيا، ساعد ارتفاع مؤشر نيكي بنسبة 3% على تعزيز ارتفاع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY الى ما فوق مستوى 102.00. وحدث هذا على الرغم من تسارع التوترات في أوكرانيا، إلا ان السوق يستمر في تجاهل هذا الصراع في الوقت الحالي.

في الجلسة الآسيوية أيضًا، شهد التجار تضارب في البيانات الصينية، وقد قدم هذا بعض الاستقرار للدولار الاسترالي والذي كان قد تضرر بحدة من انخفاض المعادن النفيسة يوم أمس.  وقد سجل الناتج المحلي الإجمالي الصيني قراءة 7.4% وهي قراءة متوافقة مع التوقعات، مما قدم بعض الراحة للسوق ولكن استمر الإنتاج الصناعي في الانخفاض مسجلا قراءة 8.8% مقابل التوقعات بقراءة 9.1%. ومن ناحية أخرى، ارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 12.2% مقابل التوقعات بقراءة  11.9% مما يدل على ان الصين تستمر في التحول الثابت من الاقتصاد المعتمد على الصناعة الى الاقتصاد المعتمد على الاستهلاك.

وقد أوضحت هذه الاخبار من الصين ان معدل النمو الاقتصادي سوف يستمر في التسارع ومن المحتمل ان يحد من الطلب على السلع ويحد من اي اتجاه صعودي في الدولار الأسترالي في الوقت الحالي.  واصبح هذا الزوج فاترا في حركته قبل مستوى 0.9500 ومن المحتمل ان يظل داخل نطاق تداول محدود في الوقت الحالي.

وفي الجلسة الامريكية اليوم، ستكون هناك بعض البيانات ذات الدرجة الثانية من الأهمية عن القطاع العقاري والإنتاج الصناعي ومن غير المحتمل أن يكون له تأثير كبير على سوق الفوركس.  وقد تحصل العملات بهذا على إشارات من الأسهم وإن سجلت الأسهم الامريكية ارتفاع فمن المحتمل ان يختبر الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY مستوى 102.50.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.