اخبار اقتصادية

بيانات أوروبية متضاربة مع رد فعل ضعيف من اليورو حيث يترقب التجار اجتماع البنك المركزي

 ظل اليورو مستقرا نسبيا في جلسة التداول الاوروبية الصباحية على كلا جانبي مستوى 1.3600 حيث عادل تأثير بيانات مؤشر أسعار المستهلك (CPI) الضعيفة من منطقة اليورو قراءة قطاع العمل الأفضل من التوقعات.  لم يتبقى سوى أيام قليلة على اجتماع البنك المركزي الأوروبي (ECB) والذي يبدو ان الأسواق تجده حدث فاصل، حيث ينتظر التجار الإعلان عن بيان السياسة النقدية من السلطات النقدية في  منطقة اليورو.

سجل مؤشر أسعار المستهلك (CPI) من منطقة اليورو قراءة 0.5%% مقابل التوقعات بقراءة 0.7%  حيث استمرت القوة الركودية في المنطقة مع بقاء أسعار الملابس والأطعمة عند مستوى منخفض للغاية عند 0.1% مقابل التوقعات بنسبة 0.7%.  على الرغم من أن معدل التضخم في أسعار الطاقة قد ارتفع من -1.2% إلى 0.0%، أظهر التضخم في أسعار الخدمات تباطؤ  إلى 1.1% من 1.6% في الشهر الاسبق.

وقد أثبتت تصريحات دراجي بأن الضغوط الانكماشية المرتفعة في منطقة اليورو كانت بسبب انخفاض اسعار الطاقة خطأها مع صدور تقرير اليوم والذي أظهر ضغط هبوطي حاد ومستمر على الأسعار في كافة القطاعات. تؤكد هذه الأخبار على أن البنك المركزي الأوروبي (ECB) سوف يقطع سعر الفائدة الاساسية وسعر الفائدة على الايداعات في اجتماع يوم الخميس من هذا الاسبوع.

وفي ظل التوقعات بحركة سعرية كبيرة بعد اجتماع السياسة النقدية، شهد اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD اليوم رد فعل بسيط تجاه هذه الأخبار.  وقد ارتد هذا الزوج للأعلى بسبب عمليات البيع على المكشوف بعد أن سجل معدل البطالة تراجع إلى 11.7% من 11.8% في الشهر الأسبق.  بينما أشار بعض المحللين  الى أن هذا كان أبطأ تعافي في سوق العمل في العالم،  إلا أن هذا يعتبر على الرغم من ذلك علامة ملموسة على التقدم في المنطقة، وبالتالي قد يقدم لهجة من الحذر لبعض الخطط النقدية أالأكثر حدة من البنك المركزي الأوروبي. في الوقت الحالي لا يزال اليورو داخل نطاق تداول ضيق حول مستوى 1.3600 حيث قلّص التجار من صفقاتهم قبل اجتماع البنك المركزي الأوروبي (ECB) يوم الخميس من هذا الاسبوع.

في استراليا، قرر البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) ترك اسعار الفائدة بدون تغيير كما كان متوقع وكرر تعليقاته التي ذكرها الشهر السابق.  قال البنك المركزي ان الاقتصاد لا يزال في وضع معتدل من معدل النمو مع استمرار الانشاءات في التوسع بقوة ولكن تشهد اسعار المنازل اعتدالا. ووضع البنك المركزي إشارة ملزمة له بارتفاع سعر صرف الدولار الاسترالي ولكنه لم يشير  إلى اتخاذ أي خطوات سياسية لمعالجة هذه المسألة. عموما شدد بنك الاحتياطي الأسترالي على أنه من المرجح أن تظل أسعار الفائدة مستقرة لفترة طويلة من الزمن، وبناءا على استنتجه السوق من هذه التصريحات ارتفع الدولار الاسترالي بشكل مريح  نتيجة حفاظ البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA)  على موقفه المحايد. لا يزال هذا الزوج في نطاق 0.9200-0.9300 ومن المرجح أن يبقى داخل هذا النطاق حتى الاعلان عن تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي يوم الجمعة في الجلسة الامريكية اليوم لا توجد الكثير من البيانات الاقتصادية، ولكن قد يحصل الدولار على دعم من ارتفاع عوائد السندات الامريكية والتي ارتفعت الن فوق مستوى 2.50%. وساعد هذا على ارتفاع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY والذي يقع الآن حول مستوى 102.50 حيث يستمر في الارتفاع من أدنى المستويات الأخيرة عند 101.50.  كان مستوى 102.50 يعمل كمقاومة قوية في الماضي  ولكن إن استمرت عوائد السندات الامريكية في الارتفاع فقد يدفع ذلك بهذا الزوج باتجاه مستوى 103.00 مع مرور الاسبوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.