اخبار اقتصادية

اهم الاخبار صباح اليوم في سوق الفوركس

افتتح الجنيه الإسترليني التداول هذا الصباح بضعف مقابل اغلب العملات الأساسية. ويهيأ المشاركون في الأسواق أنفسهم لقراءة الإنتاج المحلي الإجمالي للربع الثاني من العام. وتشير التوقعات إلى أن معدل النمو الاقتصادي السنوي سوف يتباطأ ليصل إلى 0.8%، وهو اضعف معدل نمو منذ أن خرج الاقتصاد البريطاني من الركود الاقتصادي خلال العام الماضي. ومن الجدير بالذكر أن الجنيه الإسترليني يعاني من سياسة بريطانيا بشأن أسعار الفائدة، حيث يتوقع المستثمرون إلا يغير البنك البريطاني من سعر الفائدة حتى النصف الثاني من 2012 على الأقل. وقد تراجع الجنيه الإسترليني/ اليورو باتجاه مستوى 1.250 قبل الإعلان عن هذا القرار، منخفضًا بما يزيد عن 2% من القمة السعرية التي سجلها من أسبوعين عندما زاد القلق في السوق بشأن الديون السيادية في منطقة اليورو.

وكان الاستثناء الوحيد للجنيه الإسترليني اليوم هو حركته مقابل الدولار الأمريكي، حيث تعرض الدولار الأمريكي لعمليات بيع مكثفة وسط القلق بشأن سقف الديون الأمريكي.وفشلت التصريحات من “باراك أوباما” ومن “جون بونير” عضو الحزب الجمهوري في تقديم أي شكل من الحلول للحد القانوني للديون الأمريكية. وقد جعل أوباما من الواضح أنه لا يوجد اتفاق قريب، وبالتالي لم يفلح في تهدئة الأسواق. ومن المهم أن يتم تنفيذ الإجراءات قريبًا لتهدئة وكالات التصنيف الائتماني، والتي جعلت الاقتصاد الأمريكي في مشهد سلبي مع احتمالية تخفيضها للتصنيف الائتماني الأمريكي.

اندفع اليورو باتجاه مستوى 1.4512 مستغلاً ضعف الدولار الأمريكي، ويمكنه الارتفاع أكثر إذا فشل الدولار الأمريكي في حل أزمة الائتمان. ويقع تداول اليورو/ دولار الآن عند أعلى مستوى خلال 3 أسابيع ويبدو هذا مفاجئًا بعد الانخفاض المفاجئ الذي شهده اليورو خلال الأسابيع القليلة الماضية. ويبدو أن هناك تغير كبير عن بيع اليورو بسبب القلق بشأن الديون السيادية وتوجهات في المقابل إلى بيع الدولار الأمريكي بسبب القلق من حد الدين القانوني الأمريكي. ونتوقع أن يكون هناك ارتداد لحركة اليورو/ دولار في حالة الإعلان عن أي بيان ايجابي من أمريكا فيما يتعلق بقضية سقف الديون الأمريكية. وتتلخص البيانات الأساسية اليوم في مؤشر أسعار المنازل من “كاس شيلير” ومؤشر ثقة المستهلك ومبيعات المنازل الجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.