اخبار اقتصادية

انخفاض اليورو بعد تقرير IFO الأقل من التوقعات

 تعرض اليورو للانخفاض اليوم مع نتيجة IFO الأقل من التوقعات بقدر كبير مما يدل على ان رجال الاعمال يشعرون بالقلق من تسارع التوترات الجيوسياسية في المنطقة.  سجل تقرير IFO قراءة 108 مقابل التوقعات بقراءة 109.6. وانخفض مؤشر الأوضاع الحالية الى مستوى 112.9 مقابل التوقعات بقراءة 114.5.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة IFO “كلاوس ولراب” ان هذا الانخفاض كان مفاجئ وأن توقعات التصدير قد سجلت أدنى مستوى لها في العام.  وعلى الرغم من ارتفاع مؤشر مديري المشتريات (PMI)، إلا أن رجال الاعمال في ألمانيا يشعرون بالقلق بشأن تأثير الصراع مع روسيا الذي قد ينتج عن سلسلة العقوبات ضد ثالث أكبر شريك تجاري للاتحاد الاوروبي.

وإن تمت ترجمة هذه التوترات السياسية الى تباطؤ في  النشاط الاقتصادي فقد يتباطأ معدل النمو الاقتصادي في الربع الثالث،  على الرغم من ان تقرير IFO يستمر في التوقع الآن أن يسجل الناتج المحلي الإجمالي الألماني ارتفاع بنسبة 2% في 2014. ولا تزال الاسواق المالية تشعر بالقلق من ثقل تداول اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD هذا الاسبوع بعد اختراق مستوى الدعم 1.3500.

فقد انخفض اليورو الى ادنى مستويات في الجلسة عند 1.3440 في اعقاب هذا التقرير وسرعات ما تماسك في انخفاضاته في جلسة التداول الأوروبية الصباحية.  في الوقت الحالي يجد هذا الزوج دعم قبل مستوى 1.3400 ولكن لا تزال معدلات ثقة المستثمر سلبية بدرجة عالية وقد يتجه السعر الى هذا المستوى في وقت لاحق اليوم عند افتتاح جلسة التداول الأمريكية.

في الوقت ذاته سجل الناتج المحلي الإجمالي البريطاني قراءة متوافقة مع التوقعات عند 0.8%. وقد وضع مكتب الاحصاءات القومي عدة افتراضات حول معدل الإنتاج الصناعي والذي قد يتم تعديلها في وقت لاحق.  علاوة على ذلك ستأتي القراءة النهائية عن الناتج المحلي الإجمالي في سبتمبر وسوف تكون مشوهة بالمقارنة مع القراءات السابقة لأن مكتب احصاءات العمل سيحاول قياس المعاملات في الاقتصاد البريكاني مما قد يرفع من القراءة الأسمية للناتج المحلي الاجمال بشكل ملحوظ.

لم يتأثر الباوند البريطاني بهذه البيانات ولا يزال بالقرب من ادنى المستويات في الجلسة في اعقاب هذا التقرير.   ولا يزال سوق العملات مقتنع أكثر بأن البنك البريطاني لن يغير من أسعار الفائدة حتى العام القادم وأن بيانات الناتج المحلي الإجمالي لم تقدم دليل على التعارض مع هذا الافتراض.  وبالتالي لا يزال الباوند البريطاني تحت ضغط هبوطي حيث يبدو ان احتمالات رفع سعر الفائدة غير متوقعة في المستقبل القريب.

وفي الجلسة الأمريكية سيتم الاعلان عن تقرير طلبيات السلع المعمرة والذي من المتوقع ان يرتفع بشكل معتدل بالمقارنة مع القراءة السابقة.  ابتعدت عوائد السندات الامريكية عن أدنى مستويات هذا الاسبوع  حيث تجاوزت عوائد سندات العشر أعوام مستوى 2.50%، وبالتالي استفاد الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY من هذا واقترب من مستوى 102.00. ويبدو ان هذا الزوج مستعد للاندفاع خلال هذا المستوى حيث تستمر العملة الأمريكية في الاستفادة من توقعات معدل النمو وإن جاءت البيانات الامريكية جيدة فقد يعود الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY الى مستوى 102 مع مرور اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.