اخبار اقتصادية

امتداد كره المخاطر في الاسواق المالية

امتداد كره المخاطر في الاسواق المالية

لا تزال الاجواء العامة في الاسواق العالمية متقلبة في ظل نقص معدلات الرغبة في المخاطرة مما أدى الى تضرر جاذبية اسواق الاسهم لدى المستثمرين.  وقد تضررت معدلات الثقة العالمية بعد الاخبار التي جاءت بأن البنك العالمي قد قلل من توقعاته تجاه معدل النمو العالمي، مما قد ينتج عنه تراجع أكثر في معدلات رغبة المستثمرين في المخاطرة.  وبالطبع فإنه توجد مخاوف أخرى في السوق والتي قد تؤدي الى تراجع جاذبية الأصول التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية لدى المستثمرين، وتتضمن هذه المخاوف كلا من المخاوف بشأن مستقبل سعر الفائدة في الولايات المتحدة الامريكية و استفتاء الإتحاد الأوروبي القادم.

 

 

وبعيدًا عن الاخبار المستمرة عن المخاوف الاقتصادية العالمية والتي تستحوذ انتباه الكثير من التجار في السوق، كان هناك بعض الاخبار المُرحَب بها من اليابان حيث تم الاعلان عن ارتفاع معدل النمو الاقتصادي الياباني على الاساس السنوي خلال الربع الاول من عام 2016. وقد نتج عن هذا حصول الين الياباني على بعض القوة في أسواق العملات، ولكن يجب الاخذ في عين الاعتبار ان العملة اليابانية في الأصل كانت ذات جاذبية عالية لدى التجار لفترة ممتدة من الوقت نتيجة ارتفاع معدلات كره المخاطرة في السوق.  وسوف يزيد الضغط على البنك الياباني في الشهر القادم إما للتدخل في الاسواق أو لإطلاق المزيد من التحفيز الاقتصادي، ونعتقد أن هناك الكثير ممن يراقب ما سيحدث حيث يقترب الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY من مستوى 106.

 

 

وكان خام غرب تكساس الوسيط (WTI) قد سجل اعلى مستوياته خلال 10 اشهر وذلك فوق مستوى 50 دولار أمريكي للبركيل حيث وصل الى 50.85 دولار للبرميل. وهناك بعض الاسباب المحتملة وراء إقبال المشترين على فتح صفقات جديدة، حيث توجد بعض الانقطاعات المحتملة في العرض النفطي في نيجيريا  وبعض الارتفاع المحتمل في الطلب العالمي وضعف الدولار الأمريكي USD، الأمر الذي يمثل منصة لارتفاع اسعرا النفط أكثر.  ولا يجب ان ننسى ان النظرة المستقبلية خلال النصف الثاني من العام والصادرة عن مؤسسات ذات قيمة كبيرة تشير الى ان المخزونات العالمية من النفط سوف تتراجع، وسوف يؤدي هذا الى تزايد التفاؤل تجاه النظرة المستقبلية متوسطة الاجل تجاه اسعار النفط.

 

 

وفي حالة الاغلاق الاسبوعي فوق مستوى 51 دولار للبرميل في نهاية الاسبوع الحالي فقد يفتح هذا المجال لمزيد من الارتفاعات لهذه السلعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.