اخبار اقتصادية

اليوم مؤشرات مديري المشتريات من بريطانيا ومنطقة اليورو

ساعدت البيانات الاقتصادية الأفضل من التوقعات التي صدرت من منطقة اليورو على بقاء اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD فوق مستوى 1.24.  فقد انخفضت مبيعات التجزئة  في شهر ديسمبر ولكن عادل من تأثير انخفاضه قوة بيانات سوق العمل  التي جعلت المستثمرين متحمسين للنظرة المستقبلية للاقتصاد الألماني ومعدل الإنفاق.   انخفض تقرير البطالة بمقدار 25 ألف مما دفع معدل البطالة للأسفل الى 5.4%.  كما أن تقييم أسعار المستهلك في منطقة اليورو لشهر يناير قد جاء بقراءة تفوق التوقعات مرتفعًا إلى 1.3%.  وبينما تهدد قوة اليورو بالإضرار بالتضخم ومعدل النمو، إلا أننا لم نرى هذا الآن دليلاً بحدوث ذلك.   ولا يزال المسؤولين في البنك المركزي الأوروبي (ECB) متحمسين بشأن النظرة المستقبلية للمنطقة، ووحتى تضعف البيانات ان تتغير آرائهم، سيبقى اليورو من أحد أفضل العملات أداءً.  ومن المقرر الاعلان  عن مؤشرات مديري المشتريات لشهر يناير اليوم من منطقة اليورو، بالاضافة الى مبيعات التجزئة و مؤشر مديري المشتريات (PMI) بقطاع الصناعات التحويلية من سويسرا. وهناك الكثير من النشاط غير المعتاد في الفرنك السويسري، مما يعزز من التوقعات بشأن تدخل البنك السويسري، ولكن كانت الارتفاعات ضحلة والانخفاضات حادة. ويشعر البنك السويسري بالقلق من قوة الفرنك السويسري CHF وليس من ضعفه، وبالتالي إن كان هناك أي تدخل فسيكون ببيع الفرنك وليس بشراءه.

 

 كان الاسترليني ذو اداء جيد أيضًا ولم يبالي بالتقارير التي صدرت في وقت مبكر بأن  مسؤولي الاتحاد الأوروبي رفضوا خطط خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) الخاصة بالبنوك. واعربت بريطانيا عن املها فى ان تتمكن من التوصل الى اتفاق للتجارة الحرة بشأن الخدمات المالية التى من شأنها ان تساعد لندن فى الاحتفاظ بوضعها كاحد المراكز المالية الكبرى فى العالم، بيد ان الاتحاد الاوربى يقول ان بريطانيا تريد مغادرة السوق الفردي وبالتالي لن يتمكن من التوصل إلى اتفاق خاص بلندن يسمح للتجارة الحرة بشأن الخدمات المالية.  كان هذا تقرير صادر من رويترز ولم يتأكد هذا من جانب الإتحاد الأوروبي ولا من المملكةا لمتحدة، وبالتالي لا يزال من الممكن التوصل إلى اتفاق.   وبغض النظر عن ذلك،  تدل هذه العناوين الاخبارية على ان الإتحاد الأوروبي لا يرغب في تحقيق خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) بسهولة للملكة المتحدة، وعلى الرغ من ذلك نعتقد أنه سيتم التوصل إلى انتفاق خلال 2018.  ومن المقرر الاعلان اليوم عن مؤشر مديري المشتريات (PMI) بقطاع الصناعات التحويلية- وهو التقرير الأهم في البيانات البريطانية هذا الأسبوع، ومن المتوق ان يكون هناك معدل نمو أقوى قليلاً ما قد يؤدي إلى ارتفاع الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD فوق مستوى 1.42.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *