اخبار اقتصادية

اليورو ينخفض مع سندات الدول الطرفية في منطقة اليورو

 

 ارتفع اليورو من أدنى المستويات هذا الاسبوع اليوم ويحاول الحصول على دعم من بيانات التوظيف الافضل من التوقعات.  واليوم سجلت الشكاوى من البطالة الاسبوعية انخفاض بمقدار 23 ألف الى 264 ألف في الاسبوع المنتهي يوم 11 أكتوبر.  ويعتبر هذا هو المستوى الأدنى منذ أبريل 2000. وارتفعت معدلات الشكاوى المستمرة من البطالة بمقدار 7 آلاف إلى مستوى 2.39 مليون في الاسبوع المنتهي يوم 4 أكتوبر.  ومن ناحية أخرى، استمرت معدلات كره المخاطر في السيطرة على الاسواق. ويقع تداول الاسهم الاوروبية عند المنطقة الحمراء مع تراجع مؤشر FTSE بنسبة 1.6% وانخفاض مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 1.4% و انخفاض مؤشر CAC بنسبة 1.8% . كما تشير العقود المستقبلية الامريكية الى يوم آخر من الانخفاض، حيث قد ينخفض مؤشر داو جونز الصناعي (DJIA) بمقدار 16,000 مرة اخرى.  في الوقت ذاته، لا يزال الين الياباني هو العملة الاكثر قوة هذا الاسبوع بسبب معدلات كره المخاطر.  يعتبر الدولار الكني هو الاضعف بعد الانخفاض الحاد في النفط الخام، والذي يخترق مستوى 80 اليوم.

 وقد تم الاعلان يوم أمس عن السجل البيج الفيدرالي والذي يشير الى ان الاقتصاد في الولايات المتحدة الامريكية يستمر في التمو بمعدل متوسط الى معتدل.  ولا يزال معدل النمو مستقرا مع استمرار انضحلال التضخم.  ودل التقرير على ان العديد من المقاطعات في الولايات المتحدة الأمريكية كانت “متفائلة بشكل عام بشأن النشاط المستقبلي” وأن “أغلب المقاطعات” قد أظهرت معدل نمو من بسيط الى معتدل في انفاق المستهلك.  ووشهد تقرير التوظيف توسع مستمر بنفس المعدل الذي جاء في السجل البيج الفيدرالي الماضي، ولكن سجل اغلب المقاطعات تغير من بسيط الى منعدم في الاسعار.

 انخفض اليورو بحدة اليوم بعد عمليات البيع المكثفة على سندات الدول الطرفية مما دفع عوائد السندات في اليونان وإيطاليا وأسبانيا وحتى فرنسا.  كما كان هناك المزيد من الضغط من المزاد الاسباني المخيب للآمال.  فقد تم بيع ما قيمته 3.2 مليار يورو من السندات الألمانية التي ستنتهي في اكتوبر 2024 وأكتوبر 2028، وهو اقل من الهدف لهذا المزاد عند 3.5 مليار يورو.  وقد ظلت القراءة النهائية في مؤشر أسعار المستهلك (CPI) بدون تغيير عند 0.3% معدل سنوي في سبتمبر بينما جاءت القراءة بعد استثناء الغذاء والطاقة بارتفاع معتدل الى 0.8% من التقييم السابق عند 0.7% . وقد اتسع فائض الميزان التجاري في منطقة اليورو الى 15.8 مليار يورو في اغسطس من 12.7 مليار يورو في الشهر السابق.  وقد انكمشت الصادرات للشهر الثالث على التوالي بنسبة 0.9% بعد انخفاضها في يوليو بنسبة 0.1%.  وانخفض معدل الواردات بنسبة 3.1% خلال هذا الشهر بعد ارتفاعه في يوليو بنسبة 0.6%.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.