Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

اليورو ينخفض الى ما دون مستوى 1.29 والبنوك الاوروبية تخطط لكيفية خروج اليونان

قرر بنك الصين الشعبي قطع نسبة متطلبات الاحتياطي للمرة الثانية هذا العام، وعن طريق تسهيل التضخم، خففت السلطات الصينية قبضتها على احتياطات المصارف الصينية الموجودة في بنك الصين الشعبي، وذلك من خلال  التخفيض بمقدار 50 نقطة أساس بداية من 18 مايو. ويسمح هذا المقياس بخفض نسبة متطلبات الاحتياطي إلى 20% للمؤسسات المالية القومية، وبموجب هذا الخفض سيتم ضخ ما قيمته 400 مليار يوان صيني إلى السوق.  وجاء هذا الإجراء بع الإعلان عن الميزان التجاري الصيني يوم الخميس، مما يدل على ارتفاع الصادرات والواردات بنسبة 4.9% و0.3% كمعدل سنوي على التوالي،  أي بعيدًا عن المستويات المستهدفة لها لهذا العام عند 10% و11%.  وقد يكون اقتراب معدل نمو الواردات من الصفر  بسبب ارتفاع المخزونات المحلية من المعادن، وقد يؤثر على هذا على اقتصاديات أخرى مثل استراليا.

من ناحية أخرى، كان هناك عدة أشياء في الأجازة الأسبوعية تستمر في الضغط إلى الآن على اليورو:

  1. تبدأ البنوك المركزية في منطقة اليورو في مناقشة كيفية إدارة خروج اليونان، على الرغم من انه يوجد أشخاص مثل جين ويدمان محافظ البنك المركزي الألمانية وماريو دراغي محافظ البنك المركزي الأوروبي يعارضان هذا بشدة.
  2. أن إعادة الانتخابات في اليونان يبدو أمرًا حتميًا، مع العلم أن لثلاث أحزاب الأساسية في اليونان هي:
  • الحزب الاشتراكي اليوناني “باسوك” بزعامة ” إيفانغيلوس فينيزيلوس”
  • الحزب الديمقراطي الجديد “يمين الوسط”  بزعامة ” انطونيس ساماراس “
  • حزب ائتلاف اليسار الراديكالى اليونان (سيريزا)  بزعامة “اليكسيس تسيبراس”
  1. عكست انتخابات ولاية “راين ويستفاليا” الشمالية (المنطقة الأكثر ازدحامًا بالسكان” عدم وجود شعبية للمستشارة الألمانية ميركل والحزب المسيحي الديمقراطي وهو حزب إنجيلا ميركل المستشارة الألمانية. فقد حصل على أصوات بنسبة 26.3% منخفضة بنسبة 8.3% منذ عام 2010. وتعتبر هذه أسوأ نتيجة حصل عليها الحزب في هذه الولاية منذ الحرب العالمية الثانية. ونتساءل إذا ما يتسبب هذا في إعداد المسئولين أنفسهم لاحتمال خروج اليونان، لأن ميركل تحتاج إلى كل ما يمكن أن تحصل عليه من دعم للالتزام بخطط التقشف.
  2. سوف يجتمع الرئيس الفرنسي الاشتراكي “هولاند” مع ميركل يوم  الثلاثاء  خلال اجتماع بروكسيل. وسوف يراقب سوف الفوركس عن قرب كيفية مناقشتهما لموضوع التقشف.
  3. ارتفعت عوائد السندات الاسبانية فوق نسبة 6%، وسوف يكون هناك مزاد للسندات الاسبانية يوم الخميس.
  4. انخفضت أسعار الأسهم الأوروبية متتبعة انخفاض الأسهم حول العالم مع ارتفاع معدلات كره المخاطر.

 

اليورو/ دولار أمريكي

هناك الكثير من الضغوط على اليورو الذي انخفض نتيجة لهذا إلى ما دون مستوى 1.29 ليصل إلى مستوى 1.2855 مع دخولنا الجلسة الأمريكية. انه في ظل كل القضايا السلبية التي يعاني منها اليورو،  لا يبدو أن هناك حالة من “الذعر ” بين تجار اليورو/ دولار أمريكي. وإن ألقيت نظرة على الرسم البياني اليومي لزوج العملة اليورو/ دولار EURUSD فسوف ترى أن مستوى الدعم الهام التالي يقع عند 1.2625-1.2670. ويقترب مؤشر القوة النسبية من مستوى 30، مما يدل على انه يوجد زخم هبوطي،  إلا انه على المدى القصير قد نلاحظ هناك تطور في أوضاع ذروة البيع.

وتستمر النظرة الهبوطية في السيطرة بشكل كامل على زوج العملة اليورو/ دولار EURUSD في سوق الفوركس. وقد يزيد الزخم الهبوطي على هذا الزوج بسبب اجتماع بروكسل الموضح اعلاه بين ميركل وهولاند، وهناك احتمال آخر بأن يكون هذا الاجتماع عامل مساعد لتصحيح حركة زوج العملة اليورو/ دولار EURUSD الهبوطية. وكانت المرة الأخيرة التي واجه فيها سوق الفوركس مثل هذا الوضع عندا  أعلن قادة الاتحاد الأوروبي عن عمليات التمويل طويلة الأجل (LTRO) والتي نتج عنها حصول تجار اليورو على بعض الثقة. والان يوجد إحساس بأن السوق لا يزال متمسك ببعض الأمل. لذا علينا أن نترقب ما سيأتي به اجتماع يوم الثلاثاء في بروكسل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *