اخبار اقتصادية

اليورو يتعافى بعد انخفاضه المتأثر بتصريحات دراجي

اليورو يتعافى بعد انخفاضه المتأثر بتصريحات دراجي

 

استقر اليورو بعد انخفاضه إلى أدنى مستوى له منذ منتصف مارس بعد تصريحات حذرة من ماريو دراجي وتحوط عقود الأوبشن قبل الانتخابات الفرنسية التي ضغطت سلبًا على العملة.

استقر اليورو بعد انخفاضه إلى أدنى مستوى له منذ منتصف مارس بعد تصريحات حذرة من ماريو دراجي وتحوط عقود الأوبشن قبل الانتخابات الفرنسية التي ضغطت سلبًا على العملة.

انخفضت العملة الموحدة في وقت سابق حيث قال رئيس البنك المركزي الأوروبي أن ارتفاع التضخم في منطقة اليورو ليس قويا بما فيه الكفاية وأن “إعادة تقييم الموقف الحالي للسياسة النقدية ليس له ما يبرره في هذه المرحلة”.  وقد أدت هذه التعليقات ، والتي تراجعت مقابل التوقعات الأخيرة حول تضييق السياسة النقدية من  البنك المركزي الأوروبي ومن البنوك الألمانية لتخفيض مشتريات السندات، إلى ظهور اهتمام بيع جديد  بين البنوك والحسابات التي تتمع بميزة الرافعةا لمالية.

كما ساعد مستثمرو الماكرو على إلغاء الاهتمام بالطلب فوق 1.0635 دولار، كما قال تجار الصرف الأجنبي في جلسة التداول الأوروبية والآسيوية .  وتمكنت العملة الموحدة من إلغاء ما تكبدته من خسائر مقابل الدولار الأمريكي مبدعم من الأزواج التقاطعية.

وقال فيراج باتيل، وهو محلل استراتيجي في سوق العملات  في “ING Groep N” في لندن، إن معظم تعليقات دراغي قد تكون بالفعل عن سعر اليورو بعد تصحيح الأسبوع الماضي، لكن حذر البنك المركزي الأوروبي  قد يكون الصدمة النهائية لمشترو اليورو المتأخرين قبل اجتماع البنك المركزي الأوروبي في أبريل /  ” .

 

كان اليورو قد ارتفع في البداية للأعلى لهذا اليوم، وكان من الممكن أن يتحرك فوق عروض بالقرب من 1.0700 $ والتي لم يتوجه لها البائعين بسبب عقود الاوبشن ، وذلك وفقًا للتجار في سوق الفوركس، الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم لأنهم غير مخولين للتحدث علنا.

ارتفعت معدلات تذبذب اليورو/ ين ياباني فوق الـ 15% وهو أعلى مستوى خلال 18 شهر. أما اليورو/ فرنك سويسري فقد أظهرت بيانات العرض والطلب أن اليورو في هذا الزوج التقاطعي قد وصل إلى أكبر مستوى من الثقة الهبوطية منذ يونيو.

 

  • لم يطرأ تغيير يذكر على اليورو عن مستوى 0665 دولار في الساعة 11:04 صباحا بتوقيت لندن، بعد أن هبط إلى 1.0629 دولار؛ ويقع الدعم عند 1.0600-03 $، وهي أدنى مستوياته في 14-15 مارس. ويمكن لعروض الأسعار ذات الصلة بعقود الاوبشن قبل انتهاء صلاحية العقود عند مستوى 1.0600 دولار أن تقلل من مكاسب الدولار في الوقت الحالي
    • وجدت العملة الموحدة دعم من انعكاس اليورو / الجنيه الإسترليني الذي لم يتغير كثيرا عن 8553؛ واستقر الجنيه الاسترليني  عند 1.2478 دولار لأنه يتطلع لاختبار مستوىا لدعم عند المتوسط المتحرك DMA 55، والذي يقع حاليا عند 1.2435 $، للمرة الخامسة في الأيام السبعة الأخيرة
    • ويعكس اليورو/ ين ياباني انخفاض بنسبة 6٪ ليسجل ارتفاع بنسبة 0.1٪ عند 118.15؛ وفي حالة الإغلاق دون مستوى 118.05 سيشهد هذا الزوج أطول خسارة لهمنذ ما يقرب من خمس سنوات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.