اخبار اقتصادية

الين يرتفع على نطاق واسع مع التركيز على اجتماع البنك الاحتياطي النيوزلندي

الين يرتفع على نطاق واسع مع التركيز على اجتماع البنك الاحتياطي النيوزلندي

 بينما لا يزال اليورو هو العملة الاضعف خلال هذا الاسبوع، إلا أن ضعف الدولار الأمريكي قد ألقى بظلاله على هذا.  وكانت معدلات البيع المكثفة اليوم على العملة الامريكية قد أطلق شرارتها الارتفاع الواسع النطاق في الين الياباني، مما دفع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY خلال مستوى الدعم 102.13. كما تعافى الاسترليني مقابل الدولار بعد بيانات التوظيف الايجابية.  في الوقت ذاته، كان الدولار الأسترالي و الدولار النيوزلندي أكثر قوة قبل قرار سعر الفائدة من البنك الاحتياطي النيوزلندي، بالإضافة الى بيانات التوظيف الاسترالية. ونتيجة لعمليات البيع المكثفة على مؤشرات الاسهم الأوروبية، انخفض كلا من FTSE و داكس و كاك اليوم ودفع هذا بالعقود المستقبلية الامريكية للأسفل أيضًا. قد تتراجع الأسهم الامريكية بشكل معتدل بعد  ان سجلت عدة جلسات متتالية من الاغلاق القياسي وقد  يساعد هذا التراجع على ارتفاع الين الياباني لبقية يوم التداول.

 في منطقة اليورو، قال “ميرش” عضو البنك المركزي الأوروبي (ECB) أن مشتريات السندات المدعومة بالاصول سوف تساعد على تحويل الاموال الى الاقتصاد الحقيقي.  وقال انه بتحفيز المزيد من خلق الائتمان، والذي يتحول بالتالي الى ارتفاع في أسعار المستهلك، فإن هذا سيدعم تحول السياسة النقدية واي تنفيذ لأي  تفويض منا.  وقد اكد على ان مثل هذه الإجراءات مفيدة بشكل خاص في  بيئة أسعار الفائدة المنخفضة والتضخم المنخفض كما شهدنا اليوم.

 في بريطانيا، انخفض معدل البطالة الى 6.6% في شهر أبريل أي أفضل من التوقعات عند 6.7%. انخفض معدل الشكاوى من البطالة في بريطانيا بمقدار 27.4- ألف في مايو ، وهي قراءة أفضل من التوقعات عند – 25 ألف.  وكانت قراءة شهر أبريل قد سجلت قراءة معدلة عند -25.1- ألف الى -28.4- ألف.  من ناحية اخرى، انخفض مؤشر BSI الصناعي بنسبة – 13.9-% بمعدل ربع سنوي في الربع الثاني، وارتفع مؤشر أسعار السلع بنسبة 0.3% كمعدل شهري في مايو.  وارتفع مؤشر ثقة المستهلك النيوزلندي من Westpac بنسبة 0.2% في يونيو.

 وسوف يكون التركيز في جلسة التداول الآسيوية على قرار سعر الفائدة من البنك الاحتياطي النيوزلندي. ومن المتوقع على نطاق واسع رفع سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس  ليصل الى مستوى 3.25%.  وبينما أظهرت المؤشرات الاقتصادية الأخيرة  بعض المقاومة لمعدل النمو الاقتصادي  في نيوزلندا، وقال آخرون أن التعافي الاقتصادي في هذه البلاد لا يزال في المسار الصحيح.  ونتوقع ان يحافظ البنك المركزي على موقف السياسة النقدية في مارس، أي أن النظرة العامة  للاقتصاد والضغوط  التضخمية  تشير الى مزيد من تطبيع السياسة النقدية أمر ضروري مع مرور الوقت.  وبينما نتوقع ان فرصة رفع سعر الفائدة في يوليو هي 50/ 50 ، نعتقد انه سيكون هناك المزيد من تضييق السياسة النقدية التي شهدناها في نوفمبر و ديسمبر.  وسوف يقوم البنك الاحتياطي النيوزلندي برفع سعر الفائدة للشهر الثالث على التوالي.

 ارتد الدولار النيوزلندي NZD/ الدولار الامريكي للأعلى منذ الاسبوع الماضي مما يدل على ان الانخفاض من 0.8778 قد أكمل قمة متوسطة الأجل عند 0.8401، قبل مستوى التصحيح عند%38.2 عند 0.7718 إلى 0.8778.‎ وفي ظل تداول هذا الزوج فوق المتوسط المتحرك الأسي لـ 55 يوم، تحولت النظرة العامة قصيرة الأجل الى الاتجاه الصعودي الى 0.8778.‎ على الرغم من ذلك، نتوقع مقاومة قوية من هناك للحد من الاتجاه الصعودي لينعكس للاسفل.  ومن المتوقع أن يمتد نموذج متماسك عند 0.8778 أكثر.  في الوقت ذاته،  في حالة الانخفاض تحت مستوى 0.8474 فسوف يتحول الاتجاه إلى الاتجاه الهبوطي الى مستوى 0.8401 أو أقل.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *