اخبار اقتصادية

الين الياباني يواجه تحديات في ديسمبر!!

 

الأخبار والأحداث:

 قررت وكالة موديز للتصنيف الائتماني تخفيض التصنيف الائتماني لليابات الى A1 مع الحفاظ على النظرة المستقبلية عند الوضع المستقر.  ونظرا الى ان سياسات آبي رئيس الوزراء الياباني قد فشلت في تحقيق أهدافها المالية وتسبب التأخر في الاصلاحات المالية في الضغط سلبا على التعافي الاقتصادي، فإن أول سهم من أسهم النجاح (التحفيز الاقتصادي الكبير) يدفع البلاد الى طريق مسدود فقط.  والحقيقة ان حكومة آبي رئيس الوزراء الياباني لم تقطع على نفسها وعدا امام البنك الياباني، وهو المضي قدما في الإصلاحات المالية في الوقت نفسه الذي يقوم فيه بنك اليابان بضخ سيولة ضخمة عن طريق شراء ديونها. وقد يكلف سياسات آبي الكثير ذلك التأخير في الجولة الثانية من زيادة ضريبة المبيعات التي كانت مقررة سابقا في عام 2015، حيث أدى تأجيل التماسك في الأوضاع المالية العامة إلى إثارة التوترات بين كورودا وابي. وقال محافظ البنك المركزي الياباني  كورودا أن تأثير تأخير الضريبة على التضخم والنمو هو “من مسؤولية الحكومة، وليس من البنك الياباني. انعدام الراحة بين القادة هو السائد.

أصبح بنك اليابان الدائن الرئيسي للديون الحكومية منذ hللربع الاول ويستمر في شراء كميات كبيرة من السندات اليابانية (8-10 تريليون ين في الشهر)، وتعميق الدين العام للحكومة، ويعتبر بهذا من بين أكبر الحاملين لعبء الديون في العالم. وإن بدأت شركات التصنيف الائتماني الآن في إشارة شكوكا حول قابلية توصل البلاد الى حل،  ، فإن ارتفاع العوائد ذات المخاطرة العالية من ديون اليابان، جنبا إلى جنب مع ضعف الين قد يجرح بجدية في الثقة في سياسات آبي.  من ناحية اخرى، فإن ارتفاع التضخم في الوقت الذي يعتبر فيه معدل نمو الاجور معتدل لا يعتبر مزيج صحي على المدة الطويل لتصحيح مسار اليابان.  تم الاعلان امس عن معدل نمو الاجور والذي ارتفع بمعدل أبطأ من التوقعات عند 0.5% من بداية العام الى اكتوبر مقابل التوقعات بنسبة 0.8%  ومقابل القراءة السابقة عند نفس المستوى.)  هناك شيء واحد مؤكد:  أن اليابان تحتاج إلى هواء جديد

 تتراجع الآن الرغبةف ي شراء الين الياباني الضعيف، كما ان مؤشراتا لزخم والاتجاه تشير الى تصحيح اعمق هذا الاسبوع.  وهناك حماية من عقود الاوبشن فوق 117.85/118.00، ومنا لمتوقع ان يقدم هذا بعض الدعم الى الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY في الايام القادمة.  والحقيقة ان التوترات السياسية والبيانات الاقتصادية الضعيفة تحافظ على مستوى المقاومة قوي في زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY وذلك باتجاه انتخابات ديسمبر.  وعلى الرغم من اننا نعتقد ان الوضع غير واضح فيما يتعلق بعملة الين الياباني JPY، إلا أن قراءة تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي يوم الجمعة من هذا الاسبوع سوف تعطي دفعة جديدة لزوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY. وفي حالة اختراق مستوى 120 للاعلى فقد يندفع السعر مخترقا نقاط وقف الخسارة بيتما في سوق الاوبشن تعتبر طلبات الشراء مستعدة للدخول في المزيد منا لاتجاه الصعودي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.