اخبار اقتصادية

المساعدات المالية في منطقة اليورو وتأثيرها على اليورو

بعد بداية هادئة في الأسواق المالية يوم الاثنين أي مع بداية هذا الأسبو، كانت أبرز المواضيع التي شغلت التجار: ارتفاع الين الياباني الين  وتضرر اليورو من التعليقات التي تأتي من وزراء مالية منطقة اليورو المجتمعين في بروكسل.

هل يمكن أن تكون خطة التحفيز الاقتصادي الهائلة من السلطات اليابانية على وشك الاضرار بالحكومة؟ ارتفعت عائدات السندات الحكومية اليابانية لمدة 5 سنوات إلى أعلى مستوياتها خلال عامين هذا الصباح . وفي حين أن المستوى الاسمي لعائد سندات الـ 5 سنوات لا يزال 0.4٪ فقط، إلا ان معدل هذا الارتفاع قد يثير قلق طوكيو.  خلال الشهر الماضي، ارتفعت عوائد السندات ما يقرب من ثلاثة أضعاف، وهو أمر مقلق بالنسبة لبلد مثل اليابان التي يعادل الدين العام فيها 214٪ من الناتج المحلي الإجمالي. بعد كل شيء، يؤدي الارتفاع السريع في عائدات السندات إلى قفزة في فاتورة سعر الفائدة في اليابان، والذي يعتبر ذو تأثير سلبي اقتصادي طويل الاجل.

كان المحرك الاساسي لعوائد السندات اليابانية صباح اليوم هو بيانات التضخم لشهر أبريل، الذالتي جاءت بنتيجة أقوى مما كان متوقعا. حيث ارتفع المعدل الشهري بنسبة  0.3٪، بينما كانت التوقعات بنسبة 0.1٪، مما ساعد على دفع المعدل السنوي إلى 0٪ – وهو إنجاز كبير بالنسبة لليابان التي كانت غارقة في الانكماش منذ مارس 2012. وقد تكطون مأساة بالنسبة لليابان أنه في الوقت الذي تخرج فيه في محنتها والمتمثلة في الانكماش، فإن هناك ما يهدد استقرارها المالي على المدى الطويل من خلال ارتفاع عوائد السندات.

على المدى القصير، ساعد  الارتفاع في عوائد السندات  في انخفاض الين الياباني. وبعد تراجعه من مستوى 102.15، ذكر ين الجميع أنه ليس بالضرورة ان يكون انخفاضه مستمرا وثابتا في خط مستقيم. ومع ذلك، فإننا لا نزال نعتقد أن أي انخفاضات سعرية في  الدولار الأمريكي/ الين الياباني USDJPY ستكون ضحلة. ويوجد دعم جيد لهذا الزوج عند مستويات 101.10 و 100.70. وخلال الـ 24 ساعةا لقادمة، سوف يترقب السوق الاعلان عن بيانات التضخم في الولايات المتحدة وبيانات الناتج المحلي الإجمالي الياباني خلال الربع الاول.  ويتوقع السوق ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي الياباني (كمعدل سنوي) إلى 2.7٪ في  الربع الاول  من 0.2٪ في الربع الرابع. تعتبر هذه التوقعات مرتفعة، وبالتالي فإن الخطر هو أنه من المحتمل ان تأتي النتائج بما يتماشى مع هذه التوقعات، الأمر الذي قد يحمي الاتجاه الهبوطي لزوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USDJPY. وعلىا لمدى القصير، لا يزال مستوى 102.15 (اعلى سعر سجله يوم أمس)  هو مستوى يمكن ان يصل اليه زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USDJPY.

كما يعتبر اليورو  محورتركيز اليوم. فبعد ارتفاعه إلى 1.3030 على خلفية بيانات الإنتاج الصناعي لشهر مارس التي جاءت بنتيجة بعض أفضل من التوقعات ، انخفض هذا الزوج بحدة على خلفية تصريحات من وزراء المالية الأوروبيين في بروكسل. يجتمع وزراء مالية الاتحاد الأوروبي  لمناقشة مسودة للاتحاد المصرفي، وسلوفينيا، والموقف المالي الهش بالإضافة الى وسائل للقضاء على التهرب الضريبي. وقد واصل السوق تركيزه على التعليقات الخاصة بالمساعدة المالية الاضافية خلال حديثهم عن خطط المساعدة المالية لقبرص، مما تسبب في جدال كبير، وتسبب أيضا في تقلبات في حركة السوق. الآن يبدو أن المسؤولين الأوروبيين يدعمون فكرة المساعدة المالية الإضافية، وقد يحددون مسار للمودعين في حالة انهيار الاتحاد الاوروبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.