اخبار اقتصادية

القراءة الاساسية في تقرير التوظيف الامريكي قد لا تكون هي الاهم

كانت هناك حالة من الترقب خلال التداول اليوم في سوق العملات قبل الاعلان عن تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعيفي وقت لاحق اليوم.  وكانت اغلب العملات في سوق الفوركس تتحرك في نطاقات ضيقة للغاية ، حيث لم يأتي أي زوج عملة بحركة ذات أهمية سوى الباوند البريطاني حيث تعرض هذا الزوج لعمليات جني الارباح بعد فشله في تجاوز مستوى 1.4200.

 

وفيما يتعلق بما صدر من الأخبار الاقتصادية اليوم، جاءت مبيعات التجزئة الاسترالية بقراءة 0.3% مقابل التوقعات بقراءة 0.4%.   ادت هذه الاخبار في البداية الى دفع الدولار الأسترالي للأسفل ولكن سرعان ما تعافى هذا الزوج للأعلى وكان تداوله بالقرب من أعلى المستويات خلال يوم التداول.

 

وكان هذا أسبوع جيد بالنسبة لعملة الدولار الأسترالي حيث ارتفع هذا الزوج برقمين كبيرين منذ يوم الاثنين بعد ان تغيرت الثقة بشكل واضح تجاه هذه العملة.  ولك يعد السوق يتوقع بعد ذلك أي قطع في سعر الفائدة من البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) في وقت قريب حيث يبدو ان الوضع الاقتصادي قد استقر مع النمو المستقر الذي سجله كلا من الناتج المحلي الإجمالي و مبيعات التجزئة على الرغم من انهيار الاسعار في قطاع السلع.  بالاضافة الى أن ارتفاع أسعار الذهب والتي سجلت اليوم قراءة 1275 دولار للأوقية كان بمثابة دعم للدولار الاسترالي أيضًا.  ووسط أسعار الفائدة السلبية العالمية ، يبدو أن العائد الاسترالي عند 2% يعتبر جذابا في الوقت الحالي لأصحاب مراجحات الشراء بالاقتراض الذين يسعون الى العوائد المرتفعة

 

في جلسة التداول الأمريكية اليوم سوف تتحول الانظار الى تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي والذي يتوقع السوق ان يسجل قراءة 195 الف مقابل قراءة الشهر الاسبق عند 151 الف.  وكان تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP قد جاء بارتداد صعةدي جيد لشهر يناير ولكن  اظهر تقرير مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) بغير القطاع الصناعي ان بند التوظيف يقع عند ادنى مستوياته خلال عامين.  وقد أشار بعض المحللين أيضا إلى أن بيانات استلام الضرائب التي شهدت معدل نمو أبطأ  منذ ما يقرب من عامين تدل على أن الرقم النهائي قد يكون منخفضا عند 70 الف.

 

وقد لا تكون القراءة الاساسية من تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي ذات اهمية كما يظن البعض. وطالما ان معدل نمو الاجور ايجابي فسيكون الرقم الاساسي الهام للسوق هو معدل نمو الاجور في الساعة.  وفي ظل تسجيل معدل نمو البطالة عند 4.9% قد  يكون سوق العمل بطاقته القصوى وسيكون المقياس الهام لذلك هو ارتفاع معدل الاجور.  وحتى يرى البنك الاحتياطي الفيدرالي اتجاه مستقر فمن غير المحتمل ان يقوم  بمزيد من التضييق في السياسة النقدية.  وبالتالي من المحتمل أن يكون السوق أكثر اهتماما بإذا ما تتم ترجمة خلق الوظائف في نهاية الامر الى ارتفاع في معدلات الدخل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.