اخبار اقتصادية

العملات الاساسية تتحرك في نطاقات تداول محددة انتظار لنتيجة اجتماع وزراء مالية منطقة اليورو

اتسمت حركة تداول العملات في الجلسة الآسيوية وفي بداية الجلسة الاوروبية في سوق الفوركس باتجاه غير محدد مع ضيق في نطاق التداول، حيث كانت اغلب العملات الاساسية تتحرك داخل نطاق تداول سعته 20 نقطة خلال اغلب الليل. وقد استقر اليورو عند مستوى 1.2770 بعد ان تعرض للبيع الحاد في اعقاب قرار وكالة موديز للتصنيف الائتماني بتخفيض مستوى التصنيف الائتماني الفرنسي بعد اغلاق جلسة التداول الامريكية يوم امس. ولم يكن التحليل السلبي من وكالة موديز هو الانفجار الاخير في فرنسا والذي ينظر اليه العديد من المستثمرين الىن على أنها “الرجل المريض في أوروبا” التي تحتاج الى اصلاح هيكلي لاستعادة مكانتها التنافسية مرة اخرى.

وعلى الرفم من المخاوف الاتمانية، الا انه اسواق الفوركس قد تمكنت من التخلص من التأثير السلبي لهذه الاخبار، حيث ارتفعت عوائد السندات الفرنسية بمقدار نقطتين اساسيتين فقط. وبدلا من هذا سوف ينصب اهتمام السوق على اجتماع وزراء مالية منطقة اليورو خلال فترة الظهيرة، حيث تنتظر الاسواق حل بشأن اتفاقية المساعدة المالية لليونان. ومن غير المحتمل ان يتوصل وزراء الاتحاد الاوروبي الى حل قاطع وحاسم بهذا الخصوص مع نهاية اليوم، إلا أن التوقعات الإجمالية في السوق تعتقد أنه سيتم التوصل الى اتفاق بمنح اليونان المزيد من الوقت لتمويل عملياتها المالية.

وفي اليابان اليوم، أبدى “ماساكي شيراكاوا” محافظ البنك المركزي الياباني رد فعل للانتقادات الموجه الى البنك المركزي، بقوله أن المؤسسة المتمثلة في البنك المركزي الياباني لا بد أن تحافظ على استقلاليتها. وفي مؤتمر صحفي انعقد بعد الاجتماع الشهري للبنك المركزي الياباني، قال شيراكاوا أن التاريخ يُظهِر مدى أهمية الحفاظ على استقلالية البنك المركزي. وكانت تعليقاته تلك بمثابة توبيخ حاد لـ “شينزو آبي” المرشح الأبرز لرئاسة الوزراء في الانتخابات اليابانية، والذي يعتبر من المتحمسين لسياسة نقدية أكثر تكيفًا بالتنسيق مع السلطات المالية.

وكتعليق على اقتراح آبي بطرح البنك الياباني الدين الحكومي للاكتتاب، قال شيراكاوا بأن مثل هذه السياسة قد تؤدي الى طباعة النقود بشكل متهور وطائش، مضيفًا بانه لا يوجد بنك مركزي في أي دولة تنتمي إلى منظمة التتمية والتعاون الاقتصادي قد اتبع هذه الطريقة. كما قال شيراكاوا أن وضع اسعار فائدة سلبية سوف يثبط سعي البنوك للحصول على أموال من البنك المركزي الأوروبي في عمليات السوق. وأخيرًا، قال شيراكاوا أن هناك اقتراح “آبي” بجعل هدف التضخم عند 3% هو اقتراح غير واقعي.

وبشكل عام،  كان المؤتمر الصحفي الذي عقده شيراكاوا محافظ البنك المركزي الياباني عبارة عن رفض عام لاقتراحات “آبي” بشأن السياسة النقدية، الامر الذي أدى الى انخفاض الدولار الامريكي/ الين الياباني الى مستوى 81.13 مع اعتبار اسواق الفوركس لتعليقات محافظ البنك المركزي الياباني على أنها حجة تؤكد على استمرار الوضع الراهن كما هو. ومن المتوقع ان يتخلى شيراكاوا عن منصبة خلال شهر مايو، ومن أحد المبادرات السياسية الاساسية التي يقوم بها “آبي” هي أن يحل محل شيراكاوا حليف أفضل ليرأس البنك المركزي الياباني. وفي الوقت الحالي، يبدو أن البنك المركزي الياباني لن يتعاون مع “آبي” الذي قد يتم انتخابه خلال شهر ديسمبر القادم، الأمر الذي قد يجبره على تنفيذ اقتراحاته الأكثر دراماتيكية.

وفي الوقت ذاته، جاءا في محضر اجتماع البنك الاحتياطي الاسترالي أن “المزيد من التسهيل في السياسة النقدية قد يكون ملائمًا في المستقبل” الامر الذي كان له تأثير سلبي إلى حد ما على الدولار الاسترالي، والذي سحب كل صفقات الشراء عليه إلى ما دون مستوى 1.0400. كما أدلى “ستيفنز” محافظ البنك الاحتياطي الاسترالي بتعليقات مفادها أنه تفاجئ من قوة الدولار الاسترالي في ظل حقيقة ان شروط التداول قد بلغت ذروتها، ألا أن العملة لم تعتمد في تداولها على تدفقات التداول المالية، وإنما اعتمدت على تدفقات رؤوس الأموال، خيث تستمر عوائد سندات دول المجموعة العشرين في جذب استثمارات، وبالتالي قد تؤدي المخاوف بشان القطع المحتمل في اسعار الفائدة خلال ديسمبر الى الحد من ارتفاع الدولار الاسترالي حتى انقضاء اجتماع البنك الاحتياطي الاسترالي.

وفي الجلسة الامريكية اليوم، سوف تصدر بيانات اخرى عن السوق العقاري من أمريكا، حيث من المنتظر الإعلان عن تقرير تصاريح البناء ومبيعات المنازل المبدؤ بناؤها. ويتوقع التجار في سوق الفوركس ان تسجل هذه التقرير نتائج اقل من نتائج الشهر السابق، ولكن إن جاءت هذه التقارير بمفاجآت ايجابية مثلما حدث يوم امس مع تقرير مبيعات المنازل الموجودة، فقد تساعد هذه البيانات على ارتفاع الدولار الامريكي/ الين الياباني فوق مستوى 81.50 مع مرور يوم التداول. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.