اخبار اقتصادية

السوق يترقب محضر اجتماع البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) وبيانات السوق العقاري الأمريكي

 

الأخبار والأحداث:

محضر اجتماع البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) لشهر اغسطس

 جاء محضر اجتماع البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) لشهر اغسطس متوافقا تقريبا مع توقعات السوق.  وعلى الرغم من ان محضر اجتماع البنك لم يبين بوضوح إلى أي اتجاه يميل الاعضاء فيما يتعلق بالسياسة النقدية، إلا أننا نعتقد ان النبرة العامة أقل ميلا الى السياسة النقدية الميسرة بالمقارنة مع التوقعات، حيث يبدو أن البنك الاحتياطي يشعر بالراحة مع إعدادات السياسة النقدية الحالية. وفيما يتعلق بالأوضاع الاقتصادية المحلية،  أكد أعضاء البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) أن أوضاع سوق العمل كانت أفضل قليلا مما كان متوقعا، مما يتناقض مع التوقعات السابقة التي كانت تشير الى ان  لمعدل البطالة سوف يرتفع.  وعلى الجانب المشرق أيضًا في هذا المحضر، قال المسؤولون في البنك الاحتياطي الأسترالي أنه على الصعيد المحلي، يعتبر النشاط الاقتصادي بشكل عام أكثر إيجابية خلال الأشهر الأخيرة حيث استفاد كلا من معدل الاستهلاك وصافي الصادرات من ضعف الدولار الاسترالي . وبالتالي نعتقد ان البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) سوق يحافظ على ضع السياسة النقدية بدون تغيير في الوقت الحالي يث يقع تداول الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي AUD/USD عند ادنى مستوياته بفضل قوة الدولار الأمريكي USD.

 كما يشير محضر اجتماع البنك المركزي أن البنك كان على ثقة تامة بأن المخاطر الهبوطية التي تواجه التوقعات المستقبلية لمعدل نمو الاقتصاد الصيني قد تراجعت الى حد ما.  ولكن في ذلك الوقت لم يكن البنك المركزي الصيني قد قام بتخفيض قيمة العملة الصينية ووفقا للتطورات الأخيرة، فقد لا تكون التقعات المستقبلية الخاصة بالصين مشرقة كما كان متوقعا.  ومن المحتمل ان تشعر الصادرات الاسترالية بآثار ضعف اليوان الصيني وبالتالي سوف  يحد هذا من توقعات معدلات النمو في الاقتصاد الاسترالي.

 الولايات المتحدة الأمريكية: مؤشر أسعار المستهلك (CPI)، و تصاريح البناء والمنازل المبدؤ بناؤها

 من المقرر الاعلان اليوم عن المنازل المبدؤ بناؤها و تصاريح البناء.  ويتوقع رجال الاقتصاد ارتفاع بنسبة 0.5% في المنشآت الجديدة، ولكن تعتبر نسبة هذه الزيادة أقل بكثير من بيانات شهر يونيو والتي كانت قد سجلت معدل 9.8% كمعدل شهري.  ومن المتوقع تراجع تصاريح البناء بنسبة 8.2% كمعدل شهري.  ومن المهم أن نذكر أن القراءة الحالية في المنازل المبدؤ بناؤها تعتبر أقل من بيانات تصاريح البناء مما يعكس الضعف المستمر في الاقتصاد الامريكي.  وفي حالة صدور بيانات جيدة اليوم فسوف يدعم هذا فكرة تسارع الاقتصاد الامريكي ويسمح للدولار الامريكي بالحصول على المزيد من القوة.  كما أننا نعلم أن قرار البنك الاحتياطي الفيدرالي فيما يتعلق برفع سعر الفائدة في سبتمبر معتمد بشكل اساسي على البيانات الجيدة.

 ونعتقد ان تقليل قيمة اليوان الصيني قد يكون سبب في تأجيل توقيت أول رفع في سعر الفائدة في الولايات المتحدة الأمريكية.  وعلى الرغم من ان المسؤولين في الصين قد قالوا انهم لا يدخلون حرب العملات، إلا أن قوة الدولار الامريكي قد تؤدي الى تأجيل أول رفع لسعر الفائدة منذ 2006.  كما ان اسعار السلع تقع عند مستويات منخفضة ولا تزال مستمرة في انخفاضها.  بالاضافة الى ذلك لم تقدم جانيت يلين تلميحات واضحة عن تغيير سع رالفائدةف ي سبتمبر.  والواقع ان البنك الاحتياطي الفيدرالي يحتفظ بخيار رفع سعر الفائدة في ديسمبر كبديل.

 وعلى النقيض من ذلك، توقع التجار في الغالب ان يقوم البنك برفع سعر الفائدة في سبتمبر، ولكننا نعتقد ان توقيت تغيير السياسة النقدية في الولايات المتحدة الأمريكية سيكون له تأثير سلبي على الدولار الأمريكي.  وعلى المدى المتوسط من المتوقع ان يستفيد كلا من الذهب و الفرنك السويسري من عدم قدرة البنك الاحتياطي الفيدرالي على رفع سعر الفائدة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.