اخبار اقتصادية

السوق في انتظار مؤتمر الاتحاد الأوروبي

اهتزت معدلات الثقة في السوق ولا تزال معدلات الرغبة في المخاطرة مرتفعة قبل مؤتمر الاتحاد الأوروبي في بروكسل، وذلك وسط مقاومة اليونان للمراقبة الاقتصادية. وقد انعكست المخاوف من انتقال أزمة الديون إلى الدول الأخرى في ارتفاع عوائد السندات في البرتغال إلى مستويات قياسية واتساع الفروق بين عوائد السندات على الرغم من المزادات الايطالية الجيدة. كما زاد من الضغط السلبي على اليورو ضعف معدلات الثقة في منطقة اليورو وانكماش الناتج المحلي الإجمالي في اسبانيا في الربع الرابع من العام الماضي. وبينما تزداد قوة الدولار الأمريكي اليوم معوضًا بعضًا من خسائره التي تكبدها الأسبوع الماضي، إلا أنه لا يزال معرض للمزيد من الضعف.

ارتفع الدولار الأمريكي على نطاق واسع وسط تزايد التوترات قبل مؤتمر الاتحاد الأوروبي اليوم وعدم إحراز تقدم في اتفاقية مشاركة القطاع الخاص في اليونان. وتراجعت أسعار الأسهم العالمية، حيث أغلقت الأسهم الآسيوية على انخفاض ويقع تداول الأسهم الأوروبية في الوقت الحالي في المنطقة الحمراء. وتنخفض العقود المستقبلية للأسهم الأمريكية بنسبة 0.60% تقريبا وتنخفض عوائد السندات الأمريكية، حيث تراجعت عوائد سندات العشر أعوام بمقدار 5.2 نقطة إلى 1.838% وقت كتابة هذا التقرير. وزادت قوة الدولار الأمريكي مقابل الدولار الاسترالي والدولار النيوزلندي. وق\ أظهرت البيانات التي تم الإعلان عنها اليوم أن الدخل الشخصي الأمريكي قد ارتفع بنسبة 0.5% مقابل التوقعات بقراءة 0.4%، بينما لم تتغير معدلات الإنفاق الشخصي مقابل التوقعات بقراءة 0.1%. وسجلت نفقات الاستهلاك الشخصي باستثناء الغذاء والطاقة ارتفاع بنسبة 0.2% كمعدل شهري مقابل التوقعات بقراءة 0.1%، بينما سجل المعدل السنوي لا 1.8% كما كان متوقع. ومن المقرر الإعلان عن مؤشر النشاط الصناعي الفيدرالي في ولاية دولز لشهر يناير في الساعة 10:30 بالتوقيت الشرقي، والذي من المتوقع أن يسجل ارتفاع إلى 1.5 من -3.0.

تراجع اليورو عن ارتفاعاته الأخيرة وانخفض مقابل اغلب العملات الأساسية فيما عدا الدولار الاسترالي والدولار النيوزلندي والكورونا النرويجية. وقد قامت إيطاليا ببيع السندات الحكومية في 4 مزادات والتي ظهر فيها انخفاض تكاليف القروض، إلا أن السندات الايطالية لا تزال تحت الضغط وسط المخاوف بشأن مشاركة القطاع الخاص في أزمة اليونان، بالإضافة إلى ارتفاع عوائد السندات البرتغالية ومؤتمر الاتحاد الأوروبي المنتظر. وقد اتسعت فروق عوائد السندات وسط المخاوف بانتشار أزمة الديون إلى البرتغال. وقد ارتفعت عوائد السندات البرتغالية للخمس سنوات إلى 1431 نقطة أساس، وارتفعت عوائد السندات البرتغالية للعشر سنوات بمقدار 173 نقطة أساس إلى 16.95%. ومن ناحية البيانات الاقتصادية، انخفضت ثقة المستهلك في منطقة اليورو لشهر يناير إلى -20.7 على نحو مفاجئ بالمقارنة مع القراءة السابقة عند -20.6، بينما ارتفعت معدلات الثقة في الاقتصاد في يناير إلى 92.1 من 92.5 مقابل التوقعات بقراءة 92.3% كمامش الناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع بنسبة 0.3% كما كان متوقع. وقد انخفض اليورو/ دولار من فوق مستوى 1.32 إلى المستويات الحالية التي يقع عندها وذلك فوق 1.31 مباشرة وهو المتوسط المتحرك البسيط لمائة ساعة.

كان أداء الدولار الاسترالي دون المستوى المطلوب حيث انخفضت معدلات الرغبة في المخاطرة وتم وضع أربع بنوك استرالية كبرى في قائمة “مراقبة سلبية التصنيف الائتماني” لدى وكالة فيتش. وقد أصاب الدولار الاسترالي حالة من الضعف مقابل الين الياباني والدولار الأمريكي. وانخفض الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي باتجاه خط تانكان حول 1.0525، بينما انخفض الدولار الاسترالي/ الين الياباني متجاوزًا خط تانكان والمتوسط المتحرك البسيط لمائتين يوم.

زادت قوة الباوند البريطاني مقابل عملات مجموعة العشرة فيما عدا الدولار الأمريكي والين الياباني، حيث تستمر الأسواق في المضاربة على المزيد من التسهيل الكمي من البنك البريطاني. ويقع تداول الباوند/ دولار داخل نموذج الايشيموكو على الرسم البياني اليومي ويقترب من المتوسط المتحرك البسيط لمائة يوم والذي يقع حول مستوى 1.5660. وقد صدر تقرير “هوم تراك” البريطاني الخاص بالقطاع العقاري لشهر يناير بدون تغيير شهري وانخفض المعدل السنوي بنسبة 1.6%

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *