اخبار اقتصادية

الرغبة في المخاطرة تتراجع في الاسواق المالية

الرغبة في المخاطرة

الرغبة في المخاطرة تتراجع في الاسواق المالية

الرغبة في المخاطرة حيت تعرضت أسواق الأسهم العالمية للضغط بشكل عام خلال التداول اليوم،

حيث حصلت على بعض الدعم من التقرير الصادر عن وول ستريت جورنال بأن الولايات المتحدة والصين ، تعملان على تمهيد الطريق لتأجيل شريحة التعريفات الجمركية في 15 ديسمبر ،

إلا أن التعافي في معدلات الثقة محدود حتى الآن.

وفي أسواق العملات ، يعتبر الدولار الأسترالي والنيوزيلندي هما العملتين الأكثر ضعفًا حتى الآن ،بالإضافة إلى الين الياباني.

أما الجنيه الاسترليني والفرنك السويسري فهما الأكثر قوة.

ومن الممكن أن تتغير الصورة العامة بقدر كبير إذا ظهرت المزيد من الأخبار بشأن المفاوضات التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين.

ومن الناحية الفنية ، يدل اختراق مستوى الدعم البسيط لزوج العملة الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي (AUD / USD) على بأن الارتداد من 0.6754 قد اكتمل عند 0.6862.

أما الانخفاض الأكثر حدة هو الآن في صالح إعادة اختبار مستوى الدعم 0.6754 أولاً.

وكان هذا التطور سببًا في عودة تركيز زوج العملة  على اليورو / الدولار الأسترالي إلى مستوى المقاومة عند 1.6323.  

وفي حالة اختراق هذا المستوى فسوف يتم استئناف الارتداد الصعودي من مستوى 1.5976، الأمر الذي من شأنه أن  يزيد من ضعف الدولار الاسترالي.

يشير انخفاض زوج العملة اليورو / الفرنك السويسري من 1.0921 إلى استئناف الانخفاض من 1.1027 إلى 1.0863.

يضغط زوج العملة الدولار الامريكي/ الفرنك السويسري  USD / CHF الآن على مستوى 0.9855 وهو قاع مؤقت.

وفي حالة اختراق هذا المستوى فسوف يكون مستوى الدعم 0.9841 تحت دائرة الضوء.

في جلسة التدال الأوروبي ، انخفض مؤشر فوتسي FTSE بنسبة -0.53 ٪.

انخفض مؤشر داكس الألماني بنسبة -0.63 ٪. و انخفض مؤشر كاك بنسبة -0.13 ٪.

وارتفعت عوائد السندات  الألمانية لأجل عشر سنوات بمقدار  0.005 لتصل إلى 0.300.

في وقت سابق في جلسة التداول الآسيوية ، انخفض مؤشر نيكي الياباني  بنسبة -0.09 ٪. و انخفض مؤشر HSI في هونغ كونغ بنسبة -0.22٪.

وارتفع مؤشر  شنغهاي الصيني SSE بنسبة 0.10 ٪.

انخفض مؤشر ستريت تايمز السنغافوري بنسبة  -0.53 ٪. انخفضت عوائد  السندات اليابانية لمدة 10 أعوام بمقدار – لتصل0.0159 إلى -0.021.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *