اخبار اقتصادية

الدولار ينخفض مع ارتفاع اليورو الى اعلى مستوياته خلال 3 اسابيع

الدولار ينخفض مع ارتفاع اليورو الى اعلى مستوياته خلال 3 اسابيع

 

وصل اليورو إلى أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع مقابل الدولار الأمريكي في وقت مبكر من جلسة التداول الآسيوية وبداية جلسة التداول الأوروبية، حيث بدا أن الأسواق مضطربة بسبب الانتخابات الفرنسية المقبلة يوم الأحد.

 

اخترق اليورو مقابل الدولار الأمريكي (اليورو/ دولار أمريكي EURUSD)  مستوى  1.0750 للأعلى بسبب تدفقات مالية واسعة النطاق  تناهض الدولار  الامريكي ، مما ادى الى  تراجع الدولار مقابل معظم العملات الرئيسية.  لا يوجد سوى القليل من البيانات الاقتصادية اليوم حيث أن لم يتم سوى الاعلان عن مؤشر أسعار المستهلك الألماني الذي أظهر مرة أخرى أن التضخم لا يزال صامتا، ولكن أصبح السوق  أكثر ثقة في الانتخابات الفرنسية حيث لا تزال استطلاعات الرأي مستمرة في القول بأن ماري لوبان سوف تفقد  تخسر بمقدار الضعف امام منافسيها الثلاثة في تصويت الجولة الثانية.

 

وعلى الرغم من النبرة الإيجابية عموما في التداول، فإن الخطر الذي يواجه هذا الزوج لا يزال كما هو، حيث تمكنت دائمًا السيدة لو بين من  مفاجأة  النقاد عن طريق تجميع أصوات  أكبر بكثير  بالمقارنة مع التوقعات، مما يجعل النتيجة النهائية محل شك.  وبالإضافة إلى ذلك، سيتعين على منطقة اليورو أن تتعامل مع خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) على انه قد يكون متقلب جدا ومن المرجح أن يزيد  هذا من الضغط على الباوند/ دولار أمريكي أيضا.  وفي الوقت الراهن، لا تزال هناك طلبات شراء جيدة وقد تؤدي الى دفع السعر إلى مستوى 1.0800 بحلول نهاية اليوم.

 

وفي مكان آخر، ارتفع الدولار النيوزلندي اليوم  متأثرًا بنتيجة بيانات مؤشر أسعار المستهلكين التي سجلت قراءة أكثر قوة من المتوقع، والتي جاءت عند 2.20٪ مقابل التوقعات بمعدل 2.0٪ .  وكانت هذه قفزة كبيرة بالمقارنة مع القراءة السابقة التي كانت عند  1.30٪، وساعد هذا على تأجيج ارتفاع هذا الزوج الذي اتجه طول الطريق إلى مستوى 0.7050 في أواخر جلسة التداول الآسيوية.  ولكن  لم تستمر الارتفاعات  كما بدأت حيث بدأ الدولار النيوزلندي في الميل للاسفل مع افتتاح جلسة التداول الأوروبية، منخفضًا إلى مستوى 07025.  ويكمن جزء من المشكلة التي تسببت في انخفاض الدولار النيوزلندي إلى أن ارتفاعات  مؤشر أسعار المستهلكين كانت مدفوعة بدرجة كبيرة من رفع الضرائب على التبغ  لمرة واحدة ومن ارتفاع اسعار  النفط، والتي من غير المرجح أن تستمر.  ولا يزال مقياس  التضخم المفضل لدى بنك الاحتياطي النيوزيلندي ثابتا عند 1.5٪.

 

ومع ذلك، مع ارتفاع أسعار الألبان واستقرار بيانات التضخم على أقل تقدير، فإن احتمالات القيام بمزيد من التخفيضات في سعر الفائدة من البنك الاحتياطي النيوزلندي تبدو بعيدة عن الآن.  انخفض الزوج بشكل كبير منذ بداية العام، ومن المرجح الآن أن يحافظ على مستوى الدعم بالقرب من 0.7000، ويمكن أن يتجه نحو 0.7200 على المدى القريب وخاصة مع ترقب اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي في يونيو.

 

وفي الجلسة الامريكية اليوم، من المقرر الاعلان فقط عن معدلات الشكاوى من البطالة الاسبوعية ومؤشر فيلادلفيا الصناعي الفيدرالي ، ومن غير المرجح ان يكون لأيًا منهما تأثير على حركة التداول في سوق الفوركس اليوم.   وفي الساعة 13:15 بتوقيت نيويورك من المقرر أن يتحدث وزير الخزانة الأمريكية ستيف منوشين، وقد يكون لتعليقاته  أن بعض الاهمية  خاصة إذا تحدث عن الجدول الزمني للإصلاح الضريبي الذي يعد أحد العوامل المحفزة الرئيسية لارتفاع الدولار.  لكن في الوقت الحالي، لا يزال الدولار الأمريكي عند مستوات منخفضة حيث تتزايد الاراء المعادية للدولار في السوق اعتمادا على فكرة ان النمو الأمريكي قد تباطأ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.