اخبار اقتصادية

الدولار الامريكي يحصل على القليل من الدعم من بيانات اقتصادية اقوى من التوقعات

الدولار الامريكي يحصل على القليل من الدعم من بيانات اقتصادية اقوى من التوقعات

 

جاءت البيانات الاقتصادية الامريكية يوم أمس بقراءة افضل من التوقعات مما قدم دعم للأسهم ولكن لم يستفد من ذلك الدولار الأمريكي بقدر كبير.   فقد اغلقت العملة الأمريكية الجلسة الأمريكية يوم امس بدون تغيير مقابل اليورو والين الياباني، وارتفع قليلا مقابل الفرنك السويسري وانخفض مقابل الباوند البريطاني، والدولار الاسترالي والدولار الكندي والدولار النيوزلندي.   ولم يندهش المستثمرين في اسواق الدخل الثابت من ارتفاع عوائد السندات بشكل معتدل.   ولم يكن رد الفعل الصامت هذا مفاجئة كبيرة بالنسبة لنا لأننا ذكرنا ان هذه التقارير الاسبوعية التي تحمل الدرجة الثانية من الأهمية لن يكون لها تأثير أساسي على الدولار الامريكي وأنها لن تؤثر على خطط السياسة النقدية من البنك المركزي.   على الرغم من ذلك ستكون جانيت يلين سعيدة برؤية الاقتصاد وهو يتحسن أكثر   وبالنسبة لمستثمري الاسهم، فإن قوة البيانات الاقتصادية الامريكي تعني أن الاقتصادي في وضع أفضل للاستمرار في تقليل مشتريات الاصول.

 

 ووفقًا لآخر التقارير الاقتصادية، سجل مؤشر ثقة المستهلك أعلى مستوى له خلال 6 أعوام في مارس.   وبعد طقس الشتاء القارص، يبدو أن تحسن الأحوال الجية في الربيع قد عززت من مزاد المستهلكين، والذين سيترجمون هذا الى قوة في معدلات الطلب.    جاء مؤشر ثقة المستهلك من كونفرنس بورد يوم امس بارتفاع من 78.3 إلى 82.3، متفوقة على توقعات الاقتصاديين في بلومبرج.  وقد تضامن قوة البيانات الخاصة بمعدل نمو الوظائف مع زيادة النشاط في السوق العقاري لتدفع هذا المؤشر الى الارتفاع، ومع استمرار معدلات الدخل في الارتفاع، فقد نشهد المزيد من التحسن في معدلات ثقة المستهلك.  كما ارتفعت أسعار المنازل بنسبة %0.85 في شهر يناير وفقا لمؤشر “ستاندرد آند بور كيس شيلير”.  وانخفضت مبيعات المنازل الجديدة ولكن لم يكن هذا بنفس درجة الحدة التي توقعها رجال الاقتصاد، وانكمش القطاع الصناعي في منطقة ريتشموند أكثر هذا الشهر.   وكان السوق يتوقع تحسن هذا المؤشر ولكن لسوء الحظ فإن بعض الأجزاء في الاقتصاد الامريكي لم تمر بنفس معدل تعافي الأجزاء الأخرى.  كان السوق ينتظر ييوم امس بلوسر عضو البنك الاحتياطي الفيدرالي والذي يعتبر من أكثر الأعضاء المصوتين ميلا الى تضييق السياسة النقدية في اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC)، ولم نكن نتوقع اي تصريحات منه تدعم شراء الدولار الامريكي.   واليوم الأربعاء من المقرر الإعلان عن تقرير السلع المعمرة.   ونادرا ما يكون لهذا التقرير المتقلب تأثير مستمر على العملة الأمريكية.  وسوف نستمر في توقع ان يستمر تداول الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY داخل نطاق التداول وأن يحد من ارتفاعه مستوى 103.50 وأن تكون عمليات البيع محدودة الى 101.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.