اخبار اقتصادية

الدولار الامريكي… المحرك الأساسي الآن للدولار/ ين ياباني في سوق الفوركس اليوم

كانت اسواق العملات هادئة اليوم بعد انتهاء الاجازات الاخيرة، الا ان اليورو/ دولار قد انخفض الى مستوى 1.2830 على خلفية الاخبار بأن صندوق النقد الدولي قد توصل الى اتفاقية مع قبرص وسوف يستثمر 1 مليار يورو للمساعدة على حل الازمة المالية في البلاد. وكجزء من الاتفاقية سوف ترفع قبرص الضرائب على الشركات  الى 12.5% من 10% في الوقت الحالي وسوف تضاعف الضرائب الشخصية الى 30% من 15% في الوقت الحالي.

ولا شك بان هذه الدولة الصغيرة سوف تدفع ضريبة اجراءات التقشف الصارمة هذه، إلا ان السوق نظر إلى إعلان اليوم بنوع من التفاؤل حيث قال انه يمكن احتواء الازمة في الوقت الراهن بخطر قليل من العدوى الى بقية الدول الطرفية في اوروبا.

وكانت اسواق الائتمان في حالة  من التفاؤل  بشأن حالة الاوضاع في منطقة اليورو، حيث تستمر عوائد السندات الاسبانية والايطالية في الانخفاض على الرغم من البيانات الاقتصادية السيئة والتقديم البسيط  على الجانب السياسي مع استمرار عمل ايطاليا بدون حكومة رسمية. وتعتبر هذه السلاسة النسبية في اسواق الائتمان من أحد اعمدة الدعم لليورو/ دولار والذي لا يزال مستقرا على الرغم من سلسلة الاخبار الاقتصادية السيئة.

واليوم أظهرت بيانات التضخم من منطقة اليورو ان مؤشر اسعار المستهلك ظل عند مستوى 1.7% كما كان متوقعا وهو بذلك دون المعدل المستهدف للتضخم من البنك المركزي الاوروبي عند مستوى 2%. ويدل انخفاض بيانات التضخم على ان ضغوط الاسعار التضخمية في منطقة اليورو لا تعتبر موجودة مما يفتح المجال للبنك المركزي الاوروبي لتخفيض اسعار الفائدة لتحفيز معدلات الطلب في الاقتصاد. وبينما لا يتوقع السوق اي تغيير في السياسة النقدية في الاجتماع القادم للبنك المركزي الاوروبي يوم الخميس من هذا الاسبوع، الا انه سيكون من المثير للاهتمام ان نرى اذا ما سيلمح السيد دراجي لوجود بعض المرونة المحتملة بهذا الصدد.

 يتدهور الوضع الاقتصادي بشكل واضح في منطقة اليورو فيما يتعلق بسياسات التقشف والتي تظهر فشل في المنطقة.  والاتحاد النقدي في حاجة  ملحة لبعض السياسات التحفيزية لرفع زخم معدلات الطلب، ليحاول العودة الى معدلات النمو الاقتصادية الايجابية خلال النصف الثاني من هذا العام. ولهذا السبب قد يكون المؤتمر الصحفي لدراجي يوم غد اهمية كبيرة لتحديد الاتجاه قصير الاجل لليورو، حيث يتطلع السوق الى اي حل للأزمة الاقصادية الراهنة في المنطقة.

وفي الوقت ذاته،  قد تعتمد حركة السوق اليوم على اجتماع البنك الياباني الاول بقيادة كورودا محافظ البنك الجديد والذي يبدأ يومه الاول الليلة، حيث ينتظر التجار ليروا الخطوات التي سيتخذها  السيد كورودا. وكما ذكرنا من قبل فإن البنك الياباني يحتاج الى القيام بإعلانات قوية للحفاظ على ارتفاع الدولار/ ين ياباني والذي فقد زخم كبير خلال الاسابيع العديدة الماضية. ويتوقع السوق أن يمد البنك الياباني في مدة مشتريات الاصول ويزيد حجم البرنامج بمقدار 30 مليار اضافية من الدولارات شهريا، ولكن إن فشل البنك الياباني في اتخاذ هذين القرارين فقد ينخفض هذا الزوج باتجاه مستوى 92.00 وسط حالة من الإحباط.

 هناك سبب آخر لضعف الدولار/ ين ياباني يعتمد على الدولار الامريكي. فمنذ بداية هذا العام وتأتي البيانات الاقتصادية الامريكية بنتائج ايجابية مفاجئة مقدمة دعم ثابت ومستمر لارتفاع الدولار/ ين ياباني.   الا ان بعض التقارير الاخيرة كان يشوبها بعض النتائج المخيبة للآمال مما حدّ من ارتفاع هذا الزوج. ولهذا السبب قد يكون من المهم للغاية متابعة تقرير التوظيف الامريكي بالقطاع الخاص ADP وتقرير ISM لقطاع الخدمات خلال التداول اليوم. يتوقع السوق تغير طفيف من كلا التقريرين  بالمقارنة مع الشهر الاسبق، مما قد يكون امر ايجابي في ظل سلسلة البيانات المخيبة للآمال التي صدرت خلال الايام العديدة الماضية. وإن جاءت البيانات مخالفة للتوقعات، فقد يستأنف الضغط الهبوطي عمله على الدولار الأمريكي/ ين ياباني وقد ينخفض هذا الزوج باتجاه مستوى 93.00 مع مرور اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.