اخبار اقتصادية

الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY الصيني يدفع الدولار ين للأسفل

الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY الصيني يدفع الدولار ين للأسفل

 

سجل الميزان التجاري الصيني قراءة أسوأ من التوقعات مما ادى الى ظهور مخاوف بشأن معدل النمو الاقتصادي العالمي خلال جلسة التداول الآسيوية مما ادى الى دفع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY للأسفل بمقدار 100 بيب من اعلى مستويات له في الجلسة قبل استقراره في النهاية.

 

سجل الميزان التجاري الصيني قراءة 41 مليار مقابل التوقعات بقراءة 53 مليار حيث انخفض معدل الصادرات بنسبة 5.6% مقابل التوقعات بارتفاعه بمقدار 2.5%.  وأشارت وكالة الجمارك الصينية أن الدولة لا تزال تواجه صعوبات فيما يتعلق بالصادرات ولكنها لم تقل ان المؤشرات الرئيسية تدل على انه سيكون هناك انتعاش في الربع الرابع. وكانت هذه هي المرة الاولى خلال 7 أشهر التي تنكمش فيها الصادرات الصينية مما يدل على ان معدل الطلب العالمي للسلع الصينية قد تباطأ بشكل ملحوظ.

 

ولا يزال من المبكر للغاية القول إذا ما كان هذا مجرد انخفاض في الطلب أو بداية لاتجاه هبوطي جديد، ولكن فرضت هذه البيانات أجواء متوترة في بيئة السوق التي كانت متفائلة بشكل عام تجاه معدل النمو الاقتصادي العالمي.  وقد يؤدي انخفاض معدل الصادرات الصينية إلى تضرر سياسة الحكومة التي تعتمد حاليا على تحويل اعتمادية الاقتصادية أكثر إلى الاستهلاك المحلي، خاصة إن تباطأ معدل نمو الدخل هذا العام.

 

وكان لهذه المفاجئة السلبية تأثير فوري على الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY والذي انخفض الى ادنى مستوى له عند 103.62 في صباح جلسة التداول الآسيوية بسبب تسارع عمليات جني الأرباح والتي أدت الى تسارع عمليات البيع المكثفة.  وكان هذا الزوج يتحرك  ظاهريًا في الاتجاه الصعودي  خلال الأسبوع الماضي على افتراض أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سوف يمضي قدما في رفع سعر الفائدة في ديسمبر ، ولكن تالباطؤ الكبير في النمو الصيني – ثاني أكبر اقتصاد في العالم – يمكن أن يُحبط خطط السلطات الأمريكية مرة أخرى لتحقيق الاستقرار في السياسة النقدية.

 

ولا يزال  من السابق لأوانه النظر مثل هذا الاحتمال، ولكن تمهد أخبار اليوم  بالتأكيد طريقًا لتصحيح الدولار بحدة ، ويمكن أن نرى المزيد من الضعف مع مرور  مع تحدي  اليورو / الدولار لمستوى 1.1050 في حين أن الين الياباني  قد ينخفض نحو 103.00.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى