اخبار اقتصادية

الدولار الأمريكي يندفع للاعلى بعد قرار اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC)

 استمرت طلبات الشراء على الدولار الأمريكي USD بعد بيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) وذلك خلال جلسة التداول الاسيوية وجلسة التداول الاوروبية حيث تجاوز الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY مستوى 124.00 بينما ظل اليورو تحت مستوى 1.1.0940 متراجعا الى ادنى مستوى له عند 1.0940 قبل ان يرتد قليلا للاعلى.

وعلى الرغم من غياب اي اشارة واضحة تدل على ان البنك الاحتياطي الفيدرالي سوف يبدأ في رفع سعر الفائدة في سبتمبر، إلا أن السوق قد قرر ان البيان الصادر من اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) يحافظ على الموقف المؤيد لتضييق السياسة النقدية بشكل عام مما يضع قاعدة لتطبيع السياسة النقدية في نهاية الامر. وقد قال البنك الاحتياطي الفيدرالي انه يرغب في رؤية تحسن اضافي  في سوق العمل ونظرا الى انه من المقرر الاعلان عن اثنين من تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي قبل اجتماع شهر سبتمبر ، فلا يزال بإمكان البنك الاحتياطي الفيدرالي أن يكون لديه الدليل الذي يحتاجه  لرفع سعر الفائدة.  علاوة على ذلك فإن نظرة البنك المستقبلية تجاه الاقتصاد الامريكي لا تزال ايحابية مع استمرار تحسن سوق العمل وقوة الارتفاعات في اعداد الوظائف وتراجع التباطؤ في سوق العمل.

ولا تزال هناك مجموعة من الشكوك المحيطة بتوقيت رفع سعر الفائدة حيث اشار العديد من المحللين ان العقبة الاساسية التي تواجه البنك الاحتياطي الفيدرالي هي غياب اي ارتفاعات ذات قيمة في معدل التضخم. وفي ظل انحفاض أسعار النفط منذ الاجتماع الماضي، لم تذكر اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) شيء عن استقرار أسعار الطاقة، معترفة بذلك بم ضغوط التضخم غير موجودة.

في الوقت ذاته في أوروبا تم الاعلان عن بيانات البطالة الألمانية والتي جاءت بأسوأ قراءة لها خلال عام تقريبا.   وارتفع معدل البطالة الألماني الى 9 ألف من – 5 ألف بينما انعكست قراءة الشهر الاسبق الى 1 ألف من -1 ألف.  ولا تعتبر هذه أحبار جيدة بالنسبة لأكبر اقتصاد في منطقة اليورو ويدل هذا الى ان الجدال حول ازمة الديون اليونانية قد يفرض ضريبته على التعيين في الشركات التي تضبح أكثر تشككا في استقرار الوضع الاقتصادي.  وقد تكون هذه إشارة تدل على ان دورة معدل النمو الألماني قد وصلت الى قمتها حيث تراجعت معدلات الطلب على الصادرات نتيجة انهيار الاقتصاديات المعتمدة على السلع حول العالم.

لم يعبأ اليورو بهذه البيانات ولكن إن أثبت هذا التباطؤ صحته وأنه ليس مجرد توقف مؤقت فقد ينتج عن هذا مجموعة من المشاكل التي ستواجه الاتحاد النقدي الأوروبي.

في جلسة التداول الأمريكية اليوم سيكون هناك تركيز على الناتج المحلي الإجمالي من الولايات المتحدة الامريكية للربع الثاني والذي من المتوقع ارتفاعه الى%2.6 من -0.2% الذي كان عليه في الربع الاول.  وهناك احتمالية ان يأتي هذا التقرير بمفاجأة ايجابية في ظل التحسن في مبيعات التجزئة  و بيانات الميزان التجاري، وإن سجل هذا التقرير قراءة بالقرب من 3% فسوف يؤدي الى ارتفاع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY حيث قد يندفع هذا الزوج الى 124.50 بسبب تزايد التوقعات حينها بأن رفع سعر الفائدة في سبتمبر أمر محتمل.  ومن ناحية أخرى إن جاءت بيانات الناتج المحلي الإجمالي دون التوقعات فقد يؤدي هذا الى تخلي هذا الزوج عن الكثير من الارتفاعات التي جققها يوم امس حيث ستميل التوقعات في السوق إلى رفع سعر الفائدة في ديسمبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.