اخبار اقتصادية

الخروج من صفقات البيع و زيادة الرغبة في المخاطرة يدعمان الارتفاعات في سوق الفوركس

الخروج من صفقات البيع و زيادة الرغبة في المخاطرة يدعمان الارتفاعات في سوق الفوركس

 

في ظل ارتفاع مؤشر داو جونز الصناعي بما يزيد عن 400 نقطة، كان التداول يوم امس جيدًا جدًا بالنسبة للعملات. فقد ارتفع تداول جميع ازواج العملات الأساسية،  حيث ادى تحسن معدلات الرغبة في المخاطرة إلى عودة التجار إلى العملات التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية. وقد شهدننا مزيجًا من عمليات البيع على المكشوف و عمليات الشراء.  وقد حصلت تركيا على شريان الحياة من قطر ويبدو أن الخطوات التي اتخذتها من أجل الحد من عمليات البيع كانت ذات جدوى. وقد تراجع زوج العملة الدولار الامريكي/ الليرة التركية إلى ما دون مستوى 6 بعد أن أن كوّت قمة سعرية فوق مستوى  7 يوم الاثنين. زقد اكد لاري كودلو المستشار الاقتصادي الامريكي أنه سيتم استئناف المفاوضاتالتجارية مع الصين الأسبوع القادم بينما قال الممثل التجاري الامريكي روبرت لايتهزير أنه يأمل أن يكون هناك انفراج في اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا) في الأيام القليلة القادمة.  وجاءت البيانات الاقتصادية الامريكية بنتائج أقل قليلاً من التوقعات، ولكن كان تأثير هذا محدودًا لأن هذه البيانات الاقتصادية التي تحمل الدرجة الثانية من الاهمية لا يكون لها تأثير على سياسة البنك الاحتياطي الفيدرالي. كما يبدو أن دونالد ترامب الرئيس الامريكي قد قام بمنعطف في سياسة الدولار الأمريكي.  وقال أن الأموال تتدفق إلى دوىرنا العزيز كما كان من قبل. و بعد ذلك بوقت قصير قال كودلو “أعتقد أن الدولار الملكي ، الدولار القوي …. هو علامة على الثقة …. الأموال تتدفق إلى الولايات المتحدة الأمريكية. هذا رائع.” وبالتالي لم يرتفع فقط اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD ولكن ارتفع أيضًا الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY و الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي AUD/USD و الدولار الأمريكي/ الفرنك السويسري USD/CHF. ولكن لم يتخلى المشترون عن السيطرة حيث اغلقت بعض العملات التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية جلسة نيويورك يوم أمس على ارتفاع. ولا يزال الطلب على الدولار الامريكي قويًا للغاية، مما يفسر سبب الأداء الجيد يوم أمس لأزواج الين الياباني التقاطعية.

 

بعد رفض الارتفاع فوق مستوى 1.14، لا يزال اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD عُرضة للمزيد من الخسائر. ولا تزال تركيا تعاني من المشاكل خاصة بعد أن ألقى وزير المالية Mnuchin تهديدات بفرض عقوبات أكثر إذا لم يتم إطلاق سراح القس الأمريكي. ولكن يشعر المستثمرون بالقلق بشأن إيطاليا، حيث تعرضت الاسواق هناك لتقلبات كبيرة في اعقاب المشاكل التركية.  وكان تعرض إيطاليا محدودًا  للديون التركية ولكن  ترتفع تكاليف الاقتراض و يتباطأ معدل النمو. ويخشى المستثمرون من أنه قد تكون هناك أزمة مالية وشيكة  إذا ساءت المشاكل التي تتعرض لها تركيا.  ولم يكن للبيانات الاقتصادية تأثير كبير على الميزان التجاري من منطقة اليورو الذي انخفض على نحو طفيف.  ومن المقرر الاعلان اليوم عن ميزان الحساب الجاري من منطقة اليورو و القراءات المعدلة الخاصة بمؤشر أسعار المستهلك (CPI) لشهر يوليو، وإن لم يكن هناك تغير كبير فمنا لمتوقع أن يكون تأثير هذه البيانات محدودًا أيضًا.  ويعتبر المستوىا لفني المهم مراقبته بالنسبة لزوج العملة اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD هو 1.13. وإذا تم اختراق هذا المستوى فسوف يكون المستوى المستهدف التالي هو 1.12، ولكن إن ظل بدون اختراق فقد يعود زوج العملة اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD إلى مستوى 1.1450.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.