اخبار اقتصادية

الجمهوريون في مجلس النواب الأمريكي يمدون فترة قطع الضرائب

بعد التوقعات بأن تأتي الصحافة الأمريكية في الكريسماس بخبر رفض تمديد فترة قطع الضرائب على الرواتب، قرر الجمهوريون في مجلس النواب الأمريكي تمديد فترة قطع الضرائب خلال أول شهرين من عام 2012.

وبموجب هذا الاتفاق، ستكون هناك بعض الإجراءات التي سيتم من خلالها تقليل التكاليف على رجال الأعمال من تمديد فترة قطع الضرائب لشهرين، وسوف يتناقش مجلس النواب والشيوخ الأمريكي كيفية تمديد الاتفاق الخاص بالضرائب لمدة عام كامل- وكيفية الدفع مقابل هذا.

وسيكون رفض تمديد الفترة معناه أن الضرائب على الرواتب سوف ترتفع إلى 4.2% من 6.2%، وسوف يفقد ملايين الأمريكان معاشاتهم التي يحصلون عليها بسبب البطالة، كما تنخفض معدلات الأطباء الذين يتعاملون مع المرضى الحاصلين على تأمين طبي بنسبة 27%.

ووفقًا لبلومبرج، قال “ميشيل فيرولي” رئيس الاقتصاديين في جي بي مورجان تشاس أن معدل النمو الاقتصادي الأمريكي سوف يتراجع بنسبة 0.5% خلال الربع الأول وبنسبة 1.5% خلال الربع الثاني من عام 2012 وذلك إن لم يستمر قطع الضرائب على الرواتب وتمديد المعاشات على البطالة. وإن امتدت فترات القطع لمدة عام، يتوقع ميشيل أن يبلغ معدل النمو الاقتصادي 2.5% خلال النصف الأول من العام.

ومن المتوقع أن تساعد الأخبار الاقتصادية على التأكيد عل أن زخم الاقتصاد الأمريكي في الوقت الحالي لن يخرج عن مساره الحالي بسبب ضعف معدلات الثقة بين المستهلكين بسبب التوقعات بارتفاع الضرائب قريبًا وفقدان معاشات البطالة للذين يعتمدون عليها.

ومن الجدير بالذكر أن بيانات اتفاق المستهلك في تضارب في الفترة الأخيرة، حيث أظهرت القراءات المعدلة للناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث من العام يوم أمس أن الاستهلاك الشخصي اضعف من المتوقع.

سجلت مبيعات التجزئة لشهر نوفمبر قراءة اقل من التوقعات مسجلا ارتفاع بنسبة 0.1%، كما سجل الإنفاق الشخصي قراءة اقل من المتوقعة مسجلا نسبة 0.1%.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *