اخبار اقتصادية

التوترات في سوريا تدفع الى ارتفاع معدلات كره المخاطر في سوق العملات

أدت التوترات بشأن لهجة التصعيد المتسارعة بشأن الوضع في سوريا الى الضغط على العملات ذات المخاطر العالية في جلسة التداول الآسيوية وبداية الجلسة الاوروبية اليوم، مما دفع الدولار الاسترالي اليوم الى ما دون مستوى 0.8950 مقابل الدولار الامريكي ، والباوند البريطاني تجاه مستوى 1.5500 مقابل الدولار الأمريكي ، وانعكاس ارتفاعات اليورو والذي انخفض الى مستوى 1.3300.

في المؤتمر الصحفي الذي عقده يوم امس جون كيري سكرتير الولايات المتحدة الأمريكي، انتقد كيري بشدة الهجوم بالاسلحة الكيماوية على المواطنين في سوريا، وتسبب هذا الانتقاد في توتر اسواق الاسهم والعملات، حيث شعر التجار بالخوف من ان امريكا قد تشارك في عمل عسكري ردا على هذا الحادث. واليوم، قالت الحكومة البريطانية انها تفكر في الدعوة الى عقد جلسة برلمانية مبكرة عن موعدها لمناقشة رد الفعل “الملائم والمتناسب” للفظائع في سوريا.

إن ظهور هذا الخطر الجيوسياسي بشكل مفاجئ قد دفع بالاعتبارات الاقتصادية جانبا، حيث تجاهلت الاسواق القراءة الايجابية نسبيا التي جاء بها مؤشر IFO وتعرض اليورو للبيع في اعقاب هذه الاخبار السياسية. سجل مؤشر IFO الألماني قراءة افضل من التوقعات عند 107.5 مقابل التوقعات بقراءة 1.7. وكان هذا المؤشر عند مستوى 106.2 في يوليو. وكان هذا هو الشهر الرابع على التوالي لارتفاع هذا المؤشر، حيث يستمر الاقتصاد الألماني في إظهار اشارات بالنمو الاقتصادي وسط استقرار معدلات الطلب المحلي وتحسن الاوضاع في منطقة اليورو ككل.

لم تترجم هذه البيانات الايجابية الى ارتفاع في اليورو/ دولار أمريكي، وإنما تعرض هذا الزوج سريعا لعمليات بيع مكثفة بعد هذه الاخبار.، مع ملاحظة بعض المراقبين في السوق انه كانت هناك عمليات بيع مكثفة من احد صناديق المال بعد هذه الاخبار مما ادى الى ضرب بعض نقاط وقف الخسارة، حيث حاولت بعد صفقات الشراء الخروج من الطريق. ولا تزال هناك طلبات شراء نسبيا على اليورو/ دولار أمريكي ويستمر في الحفاظ على مستوى 1.3300 بدون اختراق حتى الآن.

خلال جلسة التداول الامريكي ، منا لمقرر الاعلان عن بيانات “كيس شيلير” ومؤشر ثقة المستهلك  في الساعة 14:00 بتوقيت جرينتش.  وقد يكون كلا المؤشرين سلبيين للدولار الامريكي في ظل البيانات الاقتصادية الأمريكية الاخيرة التي جاءت ضعيفة للغاية.  وسوف نرى خلال الجلسة إذا ما سيكون هناك رد فعل كبير على هذه البيانات، أم ان التركيز سيظل موجها الى سوريا.

وبالتالي في ظل تراجع معدلات الرغبة في المخاطرة وتركيز اسواق العملات بشكل اساسي على هذا، قد يكون افضل تعبير عن الاخبار السلبية للدولار الامريكي قد تكون من خلال صفقات بيع الدولار الامريكي/ ين ياباني. اخترق هذا الزوج مستوى 98.00 في جلسة التداول الاسبوية اليوم وقد يختبر مستوى 97.50 مع مرور يوم التداول. إذا استمرت المخاطر الجيوسياسية في التسبب في مخاوف اسواق العملات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.