اخبار اقتصادية

التحليل اليومي للعملات الاساسية في سوق الفوركس

الدولار الأمريكي USD
سجل الدولار الأمريكي ارتفاعات بسيطة يوم الجمعة، حيث فشل اجتماع وزراء المالية لمنطقة اليورو في التقدم بأي تطورات في أزمة ديون أوروبا. ومن المحتمل أن يضغط هذا على معدلات الرغبة في المخاطرة في بداية هذا الأسبوع، ولكن يبدو انه من غير المتوقع أن يحرز الدولار الأمريكي ارتفاعات كبيرة أثناء التداول في سوق الفوركس قبل اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة هذا الأسبوع. وتوجد توقعات متزايدة بان البنك الفيدرالي قد يعلن عن دورة أخرى من برنامج التسهيل الكمي و/ أو الإعلان عن تحفيز نقدي آخر في هذا الاجتماع. ومن المحتمل أن يكون تداول مؤشر ال\ولار الأمريكي بين 76. و78 اليوم ولكن من المتوقع أن يكون الاتجاه الصعودي له محدودا.

اليورو EUR
كان تداول اليورو يوم الجمعة عند مستويات منخفضة بعد التقدم البسيط الذي جاء به اجتماع وزراء مالية منطقة اليورو. وبينما كانت هناك كمية من المناقشات حول السيادة الاقتصادية في منطقة اليورو، لم يكن هناك قرار بشأن الجدول الفنلندي – اليوناني، كما تم تأجيل اتخاذ أي قرار بشان المساعدة اليونانية الإضافية إلى بداية أكتوبر. وفي ظل هذا التقدم البسيط، وكمية التوترات الكبيرة والمستمرة، من المتوقع أن يبقى السوق متوترًا. ومن المتوقع أن يضغط هذا سلبًا على اليورو/ دولار أمريكي/ ونرى أن الدعم يقع تحت مستوى 1.35 مباشرة، وكنا قد شهدنا مستويات اقل الأسبوع الماضي.

الجنيه الإسترليني GBP
لم يتغير وضع الجنيه الإسترليني نسبيا عن كان عليه في جلسة تداول يوم الجمعة في سوق الفوركس. وكان ضعف اليورو والثقة الضعيفة ي الأصول التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية سبب في إغلاق الجنيه الإسترليني/ الدولار الأمريكي عند الحد السفلي من مدى التداول. وبسبب عدم تطور الأوضاع في أوروبا فلن يجد السوق ما يلهمه أثناء حركة التداول اليوم، الأمر الذي قد يضغط سلبًا على الجنيه الإسترليني/ الدولار الأمريكي.، إلا أننا قد نشهد في الوقت ذاته إحجام عن صفقات شراء الدولار الأمريكي بسبب المخاطر التي قد يحملها اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة اليوم. ومن المتوقع أن نشهد تعافي للجنيه الإسترليني مقابل اليورو اليوم، ومع قلة البيانات الايجابية من أوروبا فقد نشهد اتجاه حركة سعر اليورو/ جنيه إسترليني إلى مستوى 0.8550 الذي كان قد سجله في بداية الأسبوع الماضي.

الدولار الاسترالي AUD
بقيت معدلات الرغبة في المخاطرة منخفضة أثناء حركة التداول يوم الجمعة، إلا أن عملات السلع كانت قادرة على تحقيق ارتفاعات بسيطة. ونرى أن الدولار الاسترالي يتمتع بسمات الملاذ الآمن، وذلك بسبب قوة تحاليله الاقتصادية وعلاقته المحدودة باليورو. وبينما يعتبر الدولار الاسترالي عملة مرتفعة الثمن إلا أن الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي قد تراجع بنسبة 4% من1 بداية الشهر/ وانخفض في الأسبوع الماضي إلى ما دون مستوى 1.02. وبينما توجد مخاطر في منطقة اليورو وفي أمريكا، بالإضافة إلى خطر التدخل من البنك الياباني في حركة الين الياباني، فقد يستفيد الدولار الاسترالي من الطلب على العملات الآمنة. ولكن من المحتمل أن يتعرض لبعض الضغط الهبوطية اليوم بسبب عدم الميل كثيرًا إلى معدلات الميل إلى المخاطر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *