اخبار اقتصادية

البيانات البريطانية والاسترالية تفوق التوقعات والباوند والدولار الاسترالي يرتفعان

كان الدولار الاسترالي والباوند البريطاني نجوم التداول اليوم في سوق الفوركس، حيث دفعت البيانات الاقتصادية الافضل من التوقعات كلا العملتين الى الارتفاع، حيث تجاوز الدولار الاسترالي مستوى 0.9100 بينما تجاوز الباوند البريطاني مستوى 1.5600.

سجلت بيانات الناتج المحلي الاجمالي الاسترالي ارتفاع بنسبة 0.6% مقابل التوقعات بقراءة 0.5% بينما جاء المعدل السنوي له عند 2.6% مقابل التوقعاتب قراءة 2.4%. وكانت هذه القراءة الايجابية بسبب قوة انفاق المستهلك، وزيادة المخزونات وارتفاع معدل الانفاق الحكومي.

أظهرت البيانات بشكل عام انه على الرغم من انخفاض معدل الانفاق في الاستثمارات، بسبب فتور فقاعة التعدين في استراليا، الا ان الاقتصاد الاسترالي يبدأ في تعديل نفسه ليكون نموذج من نمو اقتصادي أكثر توازنًا.  قد يكون هذا هو السبب وراء افتراض ان البنك الاحتياطي الاسترالي ذو موقف أكثر حيادية في بيانه يوم أمس، حيث رأت السلطات النقدية الاسترالية بعض الاستقرار في معدل الطلب النهائي.

ارتفع الدولار الاسترالي خلال ليلة التداول الماضية مسجلا اعلى مستوياته عند 0.9150 في صباح جلسة تداول لندن، حيث زادت عمليات البيع على المكشوف. وبعد اشهر من التسييل، وجد هذا الزوج قدر جيد منا لدعم ند مستوى 0.8800، كما ساعد هذا الزوج على تعويض خسائره البيانات الاقتصادية الايجابية من الصيت والبيانات الاقتصادية المحلية الأفضل من التوقعات خلال الاسابيع الاخيرة. وفي ظل تغير مؤشرات الثقة فمن المتوقع استمرار الأداء المتفوق للدولار الاسترالي لبقية يوم التداول، مع استهداف صفقات الشراء للوصول الى مستوى 0.9200 كمستوى مستهدف تالي.

في بريطانيا، أكمل مؤشر مديري المشتريات بقطاع الخدمات مثلث مؤشرات مديري المشتريات البريطانية، حيث سجل مستوى 60.5 مقابل التوقعات بقراءة 5900. كانت قراءة الشهر السابق عند مستوى 60.20. كان هذا الارتفاع بقيادة ارتفاع حاد في الطلبيات الجديدة والتي سجلت مستوى 61.3 مقابل قراءة  60.0- وهو افضل مستوى منذ 1997. وشهد المؤشر المركب بشكل عام افضل قراءة له منذ ان بدأ الاعلان عنه عام  1998.

أكدت هذه البيانات ان الاقتصاد البريطاني في مرحلة التعافي الاقتصادي وعلى الرغم من ان البطالة لا تزال مرتفعة، الا انه من المحتمل ان يتحسن معدل النمو بشكل ملحوظ في النصف الثاني من هذا العام. تجاوز الباوند البريطاني خلال مستوى 1.5600 الا ان الارتفاع قد  توقف فوق هذا المستوى، حيث لا يزال التجار قلقين بشأن ميل البنك المركزي البريطاني الى السياسة النقدية الميسرة. وفي ظل استمرار النتائج الايجابية من البيانات الاقتصادية البريطانية، سيكون من الصعب على كارني ولا تزال لجنة السياسة النقدية على موقفها المتكيف لفترة أطول.

خلال الجلسة الأمريكية،  من المقرر الاعلان عن الميزان التجاري الأمريكي اليوم. كما سيتم الاعلان عن قرار سعر الفائدة الكندية اليوم الساعة 14:00 بتوقيت جرينتش. تتوقع الاسواق ان تبقى اسعار الفائدة الكندية عند 1.0%، الا أنه سيتم ترقب أي تغيير في بيان السياسة النقدية من البنك. وبشكل عام، يعتبر البنك الكندي ذو موقف مؤيد للسياسة النقدية الميسرة، وقد عانى الدولار الكندي بسبب تفوق أداء العوائد الأمريكية على عوائد السندات الكندية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.