اخبار اقتصادية

البيانات الامريكية اليوم واحتمالية تأثيرها على حركة الدولار الامريكي

كان التداول اليوم باهتًا في سوق العملات، وزاد ضعف اليورو والباوند البريطاني قليلا في منتصف جلسة تداول لندن بعد الاعلان عن بيانات اقتصادية بريطانية وأوروبية جاءت بنتائج اقل من التوقعات.

في بريطانيا، سجل مؤشر مديري المشتريات البريطاني بقطاع الخدمات مستوى 58.3  مقابل التوقعات بقراءة 59.1 وهي قراءة اقل قليلا بالمقارنة مع القراءة السابقة عند 58.8.   انخفض بند المشروعات الجديدة الى ما دون 60 وارتفع معدل التوظيف الى 55.6 من 55.2، وارتفع بند التوقعات المستقبلية الى 74.3 من مستوى 73.5. وبشكل عام، كان هناك دعم جيد يشير الى ان التعافي البريطاني لا يزال على الطريق، ولكن كانت الأسواق محبطة بسبب معدل التغير في معدل النمو والذي تباطأ خلال الأشهر العديدة الماضية.

بعد أن سجل اعلى مستوياته عند 62.5 في أكتوبر، انخفض مؤشر مديري المشتريات البريطاني بقطاع الخدمات كل شهر  مؤكدا على نظرية ان التعافي الاقتصادي البريطاني قد بلغ ذروته في الربع الرابع من العام الماضي. إلا ان القراءة الحالية تدل على ان معدل نمو الناتج المحلي الاجمالي البريطاني خلال الربع الاول قد يصل الى 0.8%-  مما يعتبر تحسن ملحوظ عن العام الأسبق ولكنه لن يكون كافيًا لدفع البنك البريطاني ليتخذ موقف أكثر حيادية فيما يتعلق بالسياسة النقدية.

وفي ظل تراجع توقعات التجار في الوقت الحالي بهذا الشأن، شهد الباوند البريطاني عمليات بيع بطيئة خلال الاسبوع الماضي وقد ينخفض هذا الزوج ليختبر مستوى الدعم 1.6200 خلال الأيام العديدة القادمة.  ومن غير المحتمل ان تقدم لجنة السياسة النقدية يوم غد أي دليل جديد يدل على ان وجهة النظر بأن السياسة النقدية البريطانية ستبقى متكيفة في المستقبل القريب.

وفي أوروبا، سجلت مبيعات التجزئة من منطقة اليورو قراءة دون التوقعات عند -1.6% مقابل التوقعات بقراءة -0.6%.  كان هذا التقرير ضعيفا على كافة القطاعات مما يؤكد على ان معدلات الطلب في منطقة اليورو لا تزال ضعيفة بدرجة كبيرة. شهد اليورو رد فعل ضعيف تجاه هذه الاخبار حيث ظلت معدلات الطلب جيدة فوق مستوى 1.3500، حيث ظل تركيز الاسواق موجه الى اجتماع البنك المركزي الاوروبي يوم غد.

وقبل اجتماع البنك المركزي الأوروبي هناك العديد من الآراء المتباينة حول إذا ما سيتخذ البنك المركزي إجراء ما هذه المرة.

 وأي قرار بقطع اسعار الفائدة الى ما دون 25 نقطة اساس سيدفع اليورو/ دولار أمريكي للأسفل، ولكن في الوقت الحالي فإن التوقعات متضاربة حول ما إذا سيقرر دراجي محافظ البنك الأوروبي والأعضاء الآخرين بتغيير السياسة النقدية يوم غد أو انهم سيؤكدون على الإرشاد المستقبلي.

في الجلسة الامريكية اليوم، سيكون التركيز موجه الى تقريرين اقتصاديين عن الاقتصاد الأمريكي. ففي الساعة 12:15 بتوقيت جرينتش سيتم الاعلان عن تقرير ADP للتوظيف بالقطاع الخاص الامريكي مع توقعات بأن يأتي هذا التقرير بقراءة 191 ألف، وفي الساعة 14:00 بتوقيت جرينتش سيتم الاعلان عن تقرير ISM الأمريكي  بقطاع الخدمات والذي منا لمتوقع ان يسجل قراءة 56.6 بما يتوافق مع قراءة الشهر الاسبق.

وفي ظل القراءة شديد ة الضعف التي جاء بها تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي الشهر الماضي وضعف مؤشر ISM بالقطاع الصناعي يوم الاثنين، فإن المخاوف تتزايد بشأن معدل النمو الاقتصادي الأمريكي واحتمالية أن يبدأ في التباطؤ، وكذلك بشأن إذا ما استمر هذا التباطؤ وأن يجبر هذا البنك الفيدرالي بالتالي على إعادة النظر في تقليص مشتريات الاصول.  ولهذا السبب إن جاءت البيانات اليوم بالقرب من التوقعات فقد يتنفس السوق الصعداء ويرتفع الدولار الامريكي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى